الطيران الروسي يستهدف مشافي إدلب ويقتل 20 في حصيلة أولية

بشار يواصل هوايته وطائراته تمطر أحياء في حلب بالبراميل المتفجرة

قُتِل عشرات المدنيين، وجُرح أكثر من 150 آخرون أغلبهم من النساء والأطفال، ليل الثلاثاء، بغارات شنّتها طائرات روسية على مناطق متفرقة من مدينة إدلب غربي سوريا، بينها المسشفى الوطني.

 

وأفادت مصادر طبية خروج المسشفى الوطني ومسشفى ابن سينا في مدينة إدلب عن الخدمة بشكل كامل بعد استهدافهما بالغارات الروسية.

 

وأضافت المصادر وفق "سكاي نيوز" أن الحصيلة الأولية للغارات الروسية وصلت إلى 20 قتيلاً؛ فيما تشهد المدينة نقصاً في المستلزمات الطبية بعد خروج المشافي من الخدمة.

 

وفي حلب، شنّت طائرات حربية روسية غارات بالصورايخ الفراغية على حي الصاخور؛ بينما ألقى الطيران المروحي السوري براميل متفجرة على حييْ الهلك، وبعيدين، ومنطقة دوار الجندول، ومزارع الملاح شمالي المدينة، ومحيط قرية باشكوي، كما ألقت مروحيات الجيش السوري منشوورات ورقية على حي مساكن هنانو بحلب، وحريتان وتل مصيبين بريف المدينة، تدعو المقاتلين لتسليم أنفسهم.

اعلان
الطيران الروسي يستهدف مشافي إدلب ويقتل 20 في حصيلة أولية
سبق

قُتِل عشرات المدنيين، وجُرح أكثر من 150 آخرون أغلبهم من النساء والأطفال، ليل الثلاثاء، بغارات شنّتها طائرات روسية على مناطق متفرقة من مدينة إدلب غربي سوريا، بينها المسشفى الوطني.

 

وأفادت مصادر طبية خروج المسشفى الوطني ومسشفى ابن سينا في مدينة إدلب عن الخدمة بشكل كامل بعد استهدافهما بالغارات الروسية.

 

وأضافت المصادر وفق "سكاي نيوز" أن الحصيلة الأولية للغارات الروسية وصلت إلى 20 قتيلاً؛ فيما تشهد المدينة نقصاً في المستلزمات الطبية بعد خروج المشافي من الخدمة.

 

وفي حلب، شنّت طائرات حربية روسية غارات بالصورايخ الفراغية على حي الصاخور؛ بينما ألقى الطيران المروحي السوري براميل متفجرة على حييْ الهلك، وبعيدين، ومنطقة دوار الجندول، ومزارع الملاح شمالي المدينة، ومحيط قرية باشكوي، كما ألقت مروحيات الجيش السوري منشوورات ورقية على حي مساكن هنانو بحلب، وحريتان وتل مصيبين بريف المدينة، تدعو المقاتلين لتسليم أنفسهم.

31 مايو 2016 - 24 شعبان 1437
08:42 AM

الطيران الروسي يستهدف مشافي إدلب ويقتل 20 في حصيلة أولية

بشار يواصل هوايته وطائراته تمطر أحياء في حلب بالبراميل المتفجرة

A A A
0
3,574

قُتِل عشرات المدنيين، وجُرح أكثر من 150 آخرون أغلبهم من النساء والأطفال، ليل الثلاثاء، بغارات شنّتها طائرات روسية على مناطق متفرقة من مدينة إدلب غربي سوريا، بينها المسشفى الوطني.

 

وأفادت مصادر طبية خروج المسشفى الوطني ومسشفى ابن سينا في مدينة إدلب عن الخدمة بشكل كامل بعد استهدافهما بالغارات الروسية.

 

وأضافت المصادر وفق "سكاي نيوز" أن الحصيلة الأولية للغارات الروسية وصلت إلى 20 قتيلاً؛ فيما تشهد المدينة نقصاً في المستلزمات الطبية بعد خروج المشافي من الخدمة.

 

وفي حلب، شنّت طائرات حربية روسية غارات بالصورايخ الفراغية على حي الصاخور؛ بينما ألقى الطيران المروحي السوري براميل متفجرة على حييْ الهلك، وبعيدين، ومنطقة دوار الجندول، ومزارع الملاح شمالي المدينة، ومحيط قرية باشكوي، كما ألقت مروحيات الجيش السوري منشوورات ورقية على حي مساكن هنانو بحلب، وحريتان وتل مصيبين بريف المدينة، تدعو المقاتلين لتسليم أنفسهم.