الطيران السعودي خلال 87 عاماً.. بدأ بطائرة للمؤسس ووصل 100 وجهة عالمية

المملكة أرسلت أول بعثة لتعلم الطيران إلى إيطاليا في فترة الحرب العالمية الثانية

تعتبر هيئة الطيران المدني في المملكة من أقدم الهيئات الخاصة بالطيران المدني على مستوى الشرق الأوسط ، كما يحتل المركز الثالث في ترتيب اعتماد أنظمة الطيران وذلك منذ 73 عامًا.

وكان الملك المؤسس قد بدأ في استخدام الطيران لربط المملكة المترامية الأطراف، حيث قرر إهداء طائرته إلى الشعب واستخدامها لتحقيق مصالح الشعب، وكانت تنطلق بين جدة والرياض والظهران، وأمر بعد ذلك بشراء طائرات أمريكية.

وفي المراحل اللاحقة انطلق تاريخ الطيران السعودي المدني حتى وصل إلى الريادة الإقليمية والتفوق العالمي في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

البداية

في عام 1945ميلادي الموافق 1364هـ هبطت أول طائرة بمدينة جدة وكانت هدية من الرئيس الأمريكي روزفلت للملك عبد العزيز، وبعدها قامت المملكة بشراء طائرتين من نفس الطراز.

وانطلقت أول نواة للطيران المدني في المملكة وتشكلت الهيئة لتدير الطائرات وتأسست هيئة الطيران أو ما عرف حينذاك بشعبة الطيران فى المملكة.

أول الطيارين السعوديين

وقد تم إرسال أول بعثة لتعلم الطيران إلى إيطاليا إبان الحرب العالمية الثانية وتم افتتاح مدرسة أعمال المطارات وهو معهد الدراسات الفنية بالظهران.

أول الرحلات إلى دمشق والقاهرة وفلسطين ولبنان

وبعد تأسيس الخطوط السعودية، انطلقت أول الرحلات الدولية إلى مدينة دمشق في 10 يونيو 1945 وانطلقت من جدة ثم فلسطين ثم القاهرة ثم لبنان ثم إلى إسطنبول وكراتشي ثم بقية الوجهات حتى وصلت إلى أكثر من 100 وجهة وكانت طائرة من طائرات الخطوط السعودية تقلع كل ثلاث دقائق.

وفي 1438هـ صدر المرسوم الملكي الكريم رقم "17049" الذي قضى بفصل الجانب التشريعي عن الجانب التشغيلي في الهيئة، واستمر التطوير والتحديث في قطاع الطيران منذ ذلك الحين إلى اليوم حيث تمتلك المملكة ست مطارات دولية و21 مطاراً داخلياً.

اعلان
الطيران السعودي خلال 87 عاماً.. بدأ بطائرة للمؤسس ووصل 100 وجهة عالمية
سبق

تعتبر هيئة الطيران المدني في المملكة من أقدم الهيئات الخاصة بالطيران المدني على مستوى الشرق الأوسط ، كما يحتل المركز الثالث في ترتيب اعتماد أنظمة الطيران وذلك منذ 73 عامًا.

وكان الملك المؤسس قد بدأ في استخدام الطيران لربط المملكة المترامية الأطراف، حيث قرر إهداء طائرته إلى الشعب واستخدامها لتحقيق مصالح الشعب، وكانت تنطلق بين جدة والرياض والظهران، وأمر بعد ذلك بشراء طائرات أمريكية.

وفي المراحل اللاحقة انطلق تاريخ الطيران السعودي المدني حتى وصل إلى الريادة الإقليمية والتفوق العالمي في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

البداية

في عام 1945ميلادي الموافق 1364هـ هبطت أول طائرة بمدينة جدة وكانت هدية من الرئيس الأمريكي روزفلت للملك عبد العزيز، وبعدها قامت المملكة بشراء طائرتين من نفس الطراز.

وانطلقت أول نواة للطيران المدني في المملكة وتشكلت الهيئة لتدير الطائرات وتأسست هيئة الطيران أو ما عرف حينذاك بشعبة الطيران فى المملكة.

أول الطيارين السعوديين

وقد تم إرسال أول بعثة لتعلم الطيران إلى إيطاليا إبان الحرب العالمية الثانية وتم افتتاح مدرسة أعمال المطارات وهو معهد الدراسات الفنية بالظهران.

أول الرحلات إلى دمشق والقاهرة وفلسطين ولبنان

وبعد تأسيس الخطوط السعودية، انطلقت أول الرحلات الدولية إلى مدينة دمشق في 10 يونيو 1945 وانطلقت من جدة ثم فلسطين ثم القاهرة ثم لبنان ثم إلى إسطنبول وكراتشي ثم بقية الوجهات حتى وصلت إلى أكثر من 100 وجهة وكانت طائرة من طائرات الخطوط السعودية تقلع كل ثلاث دقائق.

وفي 1438هـ صدر المرسوم الملكي الكريم رقم "17049" الذي قضى بفصل الجانب التشريعي عن الجانب التشغيلي في الهيئة، واستمر التطوير والتحديث في قطاع الطيران منذ ذلك الحين إلى اليوم حيث تمتلك المملكة ست مطارات دولية و21 مطاراً داخلياً.

23 سبتمبر 2017 - 3 محرّم 1439
03:05 PM

الطيران السعودي خلال 87 عاماً.. بدأ بطائرة للمؤسس ووصل 100 وجهة عالمية

المملكة أرسلت أول بعثة لتعلم الطيران إلى إيطاليا في فترة الحرب العالمية الثانية

A A A
4
16,913

تعتبر هيئة الطيران المدني في المملكة من أقدم الهيئات الخاصة بالطيران المدني على مستوى الشرق الأوسط ، كما يحتل المركز الثالث في ترتيب اعتماد أنظمة الطيران وذلك منذ 73 عامًا.

وكان الملك المؤسس قد بدأ في استخدام الطيران لربط المملكة المترامية الأطراف، حيث قرر إهداء طائرته إلى الشعب واستخدامها لتحقيق مصالح الشعب، وكانت تنطلق بين جدة والرياض والظهران، وأمر بعد ذلك بشراء طائرات أمريكية.

وفي المراحل اللاحقة انطلق تاريخ الطيران السعودي المدني حتى وصل إلى الريادة الإقليمية والتفوق العالمي في ظل عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

البداية

في عام 1945ميلادي الموافق 1364هـ هبطت أول طائرة بمدينة جدة وكانت هدية من الرئيس الأمريكي روزفلت للملك عبد العزيز، وبعدها قامت المملكة بشراء طائرتين من نفس الطراز.

وانطلقت أول نواة للطيران المدني في المملكة وتشكلت الهيئة لتدير الطائرات وتأسست هيئة الطيران أو ما عرف حينذاك بشعبة الطيران فى المملكة.

أول الطيارين السعوديين

وقد تم إرسال أول بعثة لتعلم الطيران إلى إيطاليا إبان الحرب العالمية الثانية وتم افتتاح مدرسة أعمال المطارات وهو معهد الدراسات الفنية بالظهران.

أول الرحلات إلى دمشق والقاهرة وفلسطين ولبنان

وبعد تأسيس الخطوط السعودية، انطلقت أول الرحلات الدولية إلى مدينة دمشق في 10 يونيو 1945 وانطلقت من جدة ثم فلسطين ثم القاهرة ثم لبنان ثم إلى إسطنبول وكراتشي ثم بقية الوجهات حتى وصلت إلى أكثر من 100 وجهة وكانت طائرة من طائرات الخطوط السعودية تقلع كل ثلاث دقائق.

وفي 1438هـ صدر المرسوم الملكي الكريم رقم "17049" الذي قضى بفصل الجانب التشريعي عن الجانب التشغيلي في الهيئة، واستمر التطوير والتحديث في قطاع الطيران منذ ذلك الحين إلى اليوم حيث تمتلك المملكة ست مطارات دولية و21 مطاراً داخلياً.