"الطيران المدني": قرار الإيقاف يستهدف جميع نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها

في بيان صدر اليوم حفاظًا على الأرواح والممتلكات

أجرت الهيئة العامة للطيران المدني تعديلاً على بيانها الذي صدر اليوم بشأن إيقاف جميع أنشطة نوادي الطيران الرياضي.
 
وقالت الهيئة في بيانها الجديد: "إنَّ الإيقاف يستهدف نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها وما يتبعها في جميع أنحاء المملكة".
 
وتفصيلاً أوضحت في بيانها: "إشارة إلى ما لاحظته الهيئة العامة للطيران المدني حول عدم استيفاء بعض أندية الطيران  للشروط، قررت إيقاف جميع أنشطة نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها، وما يتبعها في جميع أنحاء المملكة، حفاظًا على الأرواح والممتلكات، ولضمان قيام تلك النوادي بالتنظيم والإشراف الفعّال لتلك الأنشطة".
 
ويستند قرار المنع إلى المادة 199 المنظمة للمرحلة الانتقالية نحو استيفاء المتطلبات النظامية لجميع الأنشطة والخدمات المتعلقة بالطيران المدني، المعتمدة من لوائح سلامة الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني، إضافة إلى الفقرة 199 (CC)  من الجزء 199 والخاصة بأندية الطيران التي تنص على وجوب استيفاء أندية الطيران للجزء 149 من اللوائح، في مدة أقصاها 12 شهرًا من تاريخ بدء تطبيق اللوائح في 1 مارس 2016 وحيث إن المدة قد قاربت على الانتهاء دون تقدم ملموس نحو الوفاء بالمتطلبات النظامية في المدة المحددة، أوقفت الهيئة العامة للطيران المدني جميع أنشطة نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها، وما يتبعه في جميع أنحاء المملكة لحين استيفائهم المتطلبات النظامية ذات العلاقة والانتهاء من الترخيص الخاص بمزاولة تلك الأنشطة.
 

اعلان
"الطيران المدني": قرار الإيقاف يستهدف جميع نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها
سبق

أجرت الهيئة العامة للطيران المدني تعديلاً على بيانها الذي صدر اليوم بشأن إيقاف جميع أنشطة نوادي الطيران الرياضي.
 
وقالت الهيئة في بيانها الجديد: "إنَّ الإيقاف يستهدف نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها وما يتبعها في جميع أنحاء المملكة".
 
وتفصيلاً أوضحت في بيانها: "إشارة إلى ما لاحظته الهيئة العامة للطيران المدني حول عدم استيفاء بعض أندية الطيران  للشروط، قررت إيقاف جميع أنشطة نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها، وما يتبعها في جميع أنحاء المملكة، حفاظًا على الأرواح والممتلكات، ولضمان قيام تلك النوادي بالتنظيم والإشراف الفعّال لتلك الأنشطة".
 
ويستند قرار المنع إلى المادة 199 المنظمة للمرحلة الانتقالية نحو استيفاء المتطلبات النظامية لجميع الأنشطة والخدمات المتعلقة بالطيران المدني، المعتمدة من لوائح سلامة الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني، إضافة إلى الفقرة 199 (CC)  من الجزء 199 والخاصة بأندية الطيران التي تنص على وجوب استيفاء أندية الطيران للجزء 149 من اللوائح، في مدة أقصاها 12 شهرًا من تاريخ بدء تطبيق اللوائح في 1 مارس 2016 وحيث إن المدة قد قاربت على الانتهاء دون تقدم ملموس نحو الوفاء بالمتطلبات النظامية في المدة المحددة، أوقفت الهيئة العامة للطيران المدني جميع أنشطة نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها، وما يتبعه في جميع أنحاء المملكة لحين استيفائهم المتطلبات النظامية ذات العلاقة والانتهاء من الترخيص الخاص بمزاولة تلك الأنشطة.
 

29 يناير 2017 - 1 جمادى الأول 1438
09:35 PM

"الطيران المدني": قرار الإيقاف يستهدف جميع نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها

في بيان صدر اليوم حفاظًا على الأرواح والممتلكات

A A A
1
7,619

أجرت الهيئة العامة للطيران المدني تعديلاً على بيانها الذي صدر اليوم بشأن إيقاف جميع أنشطة نوادي الطيران الرياضي.
 
وقالت الهيئة في بيانها الجديد: "إنَّ الإيقاف يستهدف نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها وما يتبعها في جميع أنحاء المملكة".
 
وتفصيلاً أوضحت في بيانها: "إشارة إلى ما لاحظته الهيئة العامة للطيران المدني حول عدم استيفاء بعض أندية الطيران  للشروط، قررت إيقاف جميع أنشطة نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها، وما يتبعها في جميع أنحاء المملكة، حفاظًا على الأرواح والممتلكات، ولضمان قيام تلك النوادي بالتنظيم والإشراف الفعّال لتلك الأنشطة".
 
ويستند قرار المنع إلى المادة 199 المنظمة للمرحلة الانتقالية نحو استيفاء المتطلبات النظامية لجميع الأنشطة والخدمات المتعلقة بالطيران المدني، المعتمدة من لوائح سلامة الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني، إضافة إلى الفقرة 199 (CC)  من الجزء 199 والخاصة بأندية الطيران التي تنص على وجوب استيفاء أندية الطيران للجزء 149 من اللوائح، في مدة أقصاها 12 شهرًا من تاريخ بدء تطبيق اللوائح في 1 مارس 2016 وحيث إن المدة قد قاربت على الانتهاء دون تقدم ملموس نحو الوفاء بالمتطلبات النظامية في المدة المحددة، أوقفت الهيئة العامة للطيران المدني جميع أنشطة نوادي الطيران الرياضي غير المصرح لها، وما يتبعه في جميع أنحاء المملكة لحين استيفائهم المتطلبات النظامية ذات العلاقة والانتهاء من الترخيص الخاص بمزاولة تلك الأنشطة.