العيادات التخصصية السعودية تؤمن 20 ألف عبوة حليب للرضع في "مخيم الزعتري"

ضمن مشروع "نمو بصحة وأمان" الذي أطلقته الحملة الوطنية

ساهمت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا في تأمين 20 ألف عبوة حليب للأطفال الرضع من داخل وخارج مخيمات اللاجئين، وتم توزيع عبوات الحليب صحة 1 و 2 من خلال صيدلية العيادات التخصصية السعودية داخل مخيم الزعتري وخارجه.

 

وأوضح المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية "الدكتور حامد المفعلاني"؛ أن الحملة الوطنية السعودية أطلقت مشروع نمو بصحة وأمان بناء على الاحتياج الذي تمت ملاحظته من نقص في الحليب الطبيعي الذي توفره الأم للطفل نتيجة الظروف الصعبة داخل مخيم الزعتري، والذي تمت ملاحظته من خلال عيادات الأطفال العاملة في العيادات التخصصية السعودية.

 

وقال المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية "الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان": إن الحملة تولي فئة الأطفال داخل مخيم الزعتري وخارجه الاهتمام الكبير في ظل الظروف المأساوية التي يعاني منها الأشقاء السوريون، مشيراً إلى أن هذا البرنامج من أهم البرامج الصحية التي تنفذها الحملة الوطنية السعودية.

اعلان
العيادات التخصصية السعودية تؤمن 20 ألف عبوة حليب للرضع في "مخيم الزعتري"
سبق

ساهمت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا في تأمين 20 ألف عبوة حليب للأطفال الرضع من داخل وخارج مخيمات اللاجئين، وتم توزيع عبوات الحليب صحة 1 و 2 من خلال صيدلية العيادات التخصصية السعودية داخل مخيم الزعتري وخارجه.

 

وأوضح المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية "الدكتور حامد المفعلاني"؛ أن الحملة الوطنية السعودية أطلقت مشروع نمو بصحة وأمان بناء على الاحتياج الذي تمت ملاحظته من نقص في الحليب الطبيعي الذي توفره الأم للطفل نتيجة الظروف الصعبة داخل مخيم الزعتري، والذي تمت ملاحظته من خلال عيادات الأطفال العاملة في العيادات التخصصية السعودية.

 

وقال المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية "الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان": إن الحملة تولي فئة الأطفال داخل مخيم الزعتري وخارجه الاهتمام الكبير في ظل الظروف المأساوية التي يعاني منها الأشقاء السوريون، مشيراً إلى أن هذا البرنامج من أهم البرامج الصحية التي تنفذها الحملة الوطنية السعودية.

28 فبراير 2016 - 19 جمادى الأول 1437
06:36 PM

ضمن مشروع "نمو بصحة وأمان" الذي أطلقته الحملة الوطنية

العيادات التخصصية السعودية تؤمن 20 ألف عبوة حليب للرضع في "مخيم الزعتري"

A A A
2
3,607

ساهمت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا في تأمين 20 ألف عبوة حليب للأطفال الرضع من داخل وخارج مخيمات اللاجئين، وتم توزيع عبوات الحليب صحة 1 و 2 من خلال صيدلية العيادات التخصصية السعودية داخل مخيم الزعتري وخارجه.

 

وأوضح المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية "الدكتور حامد المفعلاني"؛ أن الحملة الوطنية السعودية أطلقت مشروع نمو بصحة وأمان بناء على الاحتياج الذي تمت ملاحظته من نقص في الحليب الطبيعي الذي توفره الأم للطفل نتيجة الظروف الصعبة داخل مخيم الزعتري، والذي تمت ملاحظته من خلال عيادات الأطفال العاملة في العيادات التخصصية السعودية.

 

وقال المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية "الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان": إن الحملة تولي فئة الأطفال داخل مخيم الزعتري وخارجه الاهتمام الكبير في ظل الظروف المأساوية التي يعاني منها الأشقاء السوريون، مشيراً إلى أن هذا البرنامج من أهم البرامج الصحية التي تنفذها الحملة الوطنية السعودية.