العيادات السعودية تصرف 471 عبوة حليب لأبناء السوريين بالزعتري

خلال شهر سبتمبر ضمن البرنامج الطبي "نمو بصحة وأمان"

صرفت صيدلية العيادات التخصصية السعودية 471 عبوة حليب لأبناء اللاجئين السوريين خلال شهر سبتمبر الماضي، ضمن البرنامج الطبي "نمو بصحة وأمان"، والهادف إلى توفير الحليب الصحي للأطفال الرضع الذين تعاني أمهاتهم من المشكلات في الرضاعة الطبيعية.

 

وأشار المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني إلى أن الحملة الوطنية السعودية تشجع على الرضاعة الطبيعية؛ ولكن إيماناً منها بوجوب توفير الحليب الصحي والمعزز لحليب الأم للحالات الخاصة لفئة معينة من أمهات الأطفال الذين يحتاجون لمثل هذا النوع من الحليب بسبب نقص إفراز الأم للحليب الطبيعي والمبني أساساً على توجيهات ونصائح أطباء الاختصاص في العيادات السعودية؛ فإن العيادات تقوم بصرف عبوات الحليب الصحي كمعزز لحليب الأم لبناء جسم الطفل بالشكل السليم.

 

من جانبه أوضح المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان، أن الحملة تصرف عبوات الحليب وفقاً لبرنامج دقيق يجري تنفيذه بالتعاون مع وزارة الصحة الأردنية وجمعية إنقاذ الطفل الأردنية وجمعية العون الصحي؛ حيث يأتي هذا التعاون من أجل تقديم أفضل رعاية إغاثية تقدم للأشقاء السوريين؛ آخذين في الاعتبار أهمية الرضاعة.

اعلان
العيادات السعودية تصرف 471 عبوة حليب لأبناء السوريين بالزعتري
سبق

صرفت صيدلية العيادات التخصصية السعودية 471 عبوة حليب لأبناء اللاجئين السوريين خلال شهر سبتمبر الماضي، ضمن البرنامج الطبي "نمو بصحة وأمان"، والهادف إلى توفير الحليب الصحي للأطفال الرضع الذين تعاني أمهاتهم من المشكلات في الرضاعة الطبيعية.

 

وأشار المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني إلى أن الحملة الوطنية السعودية تشجع على الرضاعة الطبيعية؛ ولكن إيماناً منها بوجوب توفير الحليب الصحي والمعزز لحليب الأم للحالات الخاصة لفئة معينة من أمهات الأطفال الذين يحتاجون لمثل هذا النوع من الحليب بسبب نقص إفراز الأم للحليب الطبيعي والمبني أساساً على توجيهات ونصائح أطباء الاختصاص في العيادات السعودية؛ فإن العيادات تقوم بصرف عبوات الحليب الصحي كمعزز لحليب الأم لبناء جسم الطفل بالشكل السليم.

 

من جانبه أوضح المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان، أن الحملة تصرف عبوات الحليب وفقاً لبرنامج دقيق يجري تنفيذه بالتعاون مع وزارة الصحة الأردنية وجمعية إنقاذ الطفل الأردنية وجمعية العون الصحي؛ حيث يأتي هذا التعاون من أجل تقديم أفضل رعاية إغاثية تقدم للأشقاء السوريين؛ آخذين في الاعتبار أهمية الرضاعة.

05 أكتوبر 2016 - 4 محرّم 1438
11:55 AM
اخر تعديل
21 أكتوبر 2016 - 20 محرّم 1438
11:23 AM

خلال شهر سبتمبر ضمن البرنامج الطبي "نمو بصحة وأمان"

العيادات السعودية تصرف 471 عبوة حليب لأبناء السوريين بالزعتري

A A A
6
2,838

صرفت صيدلية العيادات التخصصية السعودية 471 عبوة حليب لأبناء اللاجئين السوريين خلال شهر سبتمبر الماضي، ضمن البرنامج الطبي "نمو بصحة وأمان"، والهادف إلى توفير الحليب الصحي للأطفال الرضع الذين تعاني أمهاتهم من المشكلات في الرضاعة الطبيعية.

 

وأشار المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني إلى أن الحملة الوطنية السعودية تشجع على الرضاعة الطبيعية؛ ولكن إيماناً منها بوجوب توفير الحليب الصحي والمعزز لحليب الأم للحالات الخاصة لفئة معينة من أمهات الأطفال الذين يحتاجون لمثل هذا النوع من الحليب بسبب نقص إفراز الأم للحليب الطبيعي والمبني أساساً على توجيهات ونصائح أطباء الاختصاص في العيادات السعودية؛ فإن العيادات تقوم بصرف عبوات الحليب الصحي كمعزز لحليب الأم لبناء جسم الطفل بالشكل السليم.

 

من جانبه أوضح المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان، أن الحملة تصرف عبوات الحليب وفقاً لبرنامج دقيق يجري تنفيذه بالتعاون مع وزارة الصحة الأردنية وجمعية إنقاذ الطفل الأردنية وجمعية العون الصحي؛ حيث يأتي هذا التعاون من أجل تقديم أفضل رعاية إغاثية تقدم للأشقاء السوريين؛ آخذين في الاعتبار أهمية الرضاعة.