"العيبان": انتخاب المملكة عضواً بحقوق الإنسان يؤكد دورها الريادي

قال: نعمل مع المجتمع الدولي على حمايتها وتعزيزها بعيداً عن التسييس والانتقائية

رفع رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان بالإنابة عن أعضاء مجلس الهيئة ومنسوبيها وباسمه التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - بمناسبة انتخاب المملكة العربية السعودية للمرة الرابعة عضواً في مجلس حقوق الإنسان من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة لمدة ثلاث سنوات 2017-2019.
 
وأوضح الدكتور العيبان في تصريح عقب إعلان انتخاب المملكة لفترة رابعة أن هذا الانتخاب هو تجسيد لما تتمتع به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين من مكانة دولية مرموقة، وما حققته ولله الحمد على الصعيدين المحلي والدولي من ترسيخ لمبادئ العدل والمساواة وحماية وتعزيز حقوق الإنسان، وما تبذله من جهود في هذا الشأن على المستوى الدولي تجاه قضايا حقوق الإنسان العادلة في العالم .
 
وأشار الدكتور العيبان إلى ما تبذله المملكة من جهود حثيثة لرفع الظلم ووقف انتهاكات حقوق الإنسان خاصة في ظل الأحداث الإقليمية والدولية التي يشهدها العالم وما يصاحبها من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان , مؤكداً أن المملكة من خلال عضويتها في مجلس حقوق الإنسان تعمل مع المجتمع الدولي للحفاظ على حقوق الإنسان وحمايتها وتعزيزها بعيداً عن التسييس والانتقائية .
 
وقال: لقد ظهر ذلك جلياً في جهودها وعملها المتواصل من خلال إصدار الأنظمة والتشريعات الرامية إلى حماية حقوق الإنسان وتعزيزها، وتحقيق العدالة والمساواة بين جميع أفراد المجتمع، ونشر ثقافة حقوق الإنسان, مشيداً بجهود خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - الرامية إلى تحقيق الأمن والسلم الدوليين، مؤكداً أن انتخاب المملكة عضواً في مجلس حقوق الإنسان للمرة الرابعة يؤكد أهمية دورها الريادي والمحوري في المنطقة وفي العالم، ودورها في خدمة قضايا أمتها العربية والإسلامية، وقضايا حقوق الإنسان على المستويين الإقليمي والدولي، وتجسيد ثوابت المملكة وقيمها الإسلامية .

اعلان
"العيبان": انتخاب المملكة عضواً بحقوق الإنسان يؤكد دورها الريادي
سبق

رفع رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان بالإنابة عن أعضاء مجلس الهيئة ومنسوبيها وباسمه التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - بمناسبة انتخاب المملكة العربية السعودية للمرة الرابعة عضواً في مجلس حقوق الإنسان من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة لمدة ثلاث سنوات 2017-2019.
 
وأوضح الدكتور العيبان في تصريح عقب إعلان انتخاب المملكة لفترة رابعة أن هذا الانتخاب هو تجسيد لما تتمتع به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين من مكانة دولية مرموقة، وما حققته ولله الحمد على الصعيدين المحلي والدولي من ترسيخ لمبادئ العدل والمساواة وحماية وتعزيز حقوق الإنسان، وما تبذله من جهود في هذا الشأن على المستوى الدولي تجاه قضايا حقوق الإنسان العادلة في العالم .
 
وأشار الدكتور العيبان إلى ما تبذله المملكة من جهود حثيثة لرفع الظلم ووقف انتهاكات حقوق الإنسان خاصة في ظل الأحداث الإقليمية والدولية التي يشهدها العالم وما يصاحبها من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان , مؤكداً أن المملكة من خلال عضويتها في مجلس حقوق الإنسان تعمل مع المجتمع الدولي للحفاظ على حقوق الإنسان وحمايتها وتعزيزها بعيداً عن التسييس والانتقائية .
 
وقال: لقد ظهر ذلك جلياً في جهودها وعملها المتواصل من خلال إصدار الأنظمة والتشريعات الرامية إلى حماية حقوق الإنسان وتعزيزها، وتحقيق العدالة والمساواة بين جميع أفراد المجتمع، ونشر ثقافة حقوق الإنسان, مشيداً بجهود خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - الرامية إلى تحقيق الأمن والسلم الدوليين، مؤكداً أن انتخاب المملكة عضواً في مجلس حقوق الإنسان للمرة الرابعة يؤكد أهمية دورها الريادي والمحوري في المنطقة وفي العالم، ودورها في خدمة قضايا أمتها العربية والإسلامية، وقضايا حقوق الإنسان على المستويين الإقليمي والدولي، وتجسيد ثوابت المملكة وقيمها الإسلامية .

29 أكتوبر 2016 - 28 محرّم 1438
12:32 AM

"العيبان": انتخاب المملكة عضواً بحقوق الإنسان يؤكد دورها الريادي

قال: نعمل مع المجتمع الدولي على حمايتها وتعزيزها بعيداً عن التسييس والانتقائية

A A A
2
5,081

رفع رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان بالإنابة عن أعضاء مجلس الهيئة ومنسوبيها وباسمه التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - بمناسبة انتخاب المملكة العربية السعودية للمرة الرابعة عضواً في مجلس حقوق الإنسان من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة لمدة ثلاث سنوات 2017-2019.
 
وأوضح الدكتور العيبان في تصريح عقب إعلان انتخاب المملكة لفترة رابعة أن هذا الانتخاب هو تجسيد لما تتمتع به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين من مكانة دولية مرموقة، وما حققته ولله الحمد على الصعيدين المحلي والدولي من ترسيخ لمبادئ العدل والمساواة وحماية وتعزيز حقوق الإنسان، وما تبذله من جهود في هذا الشأن على المستوى الدولي تجاه قضايا حقوق الإنسان العادلة في العالم .
 
وأشار الدكتور العيبان إلى ما تبذله المملكة من جهود حثيثة لرفع الظلم ووقف انتهاكات حقوق الإنسان خاصة في ظل الأحداث الإقليمية والدولية التي يشهدها العالم وما يصاحبها من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان , مؤكداً أن المملكة من خلال عضويتها في مجلس حقوق الإنسان تعمل مع المجتمع الدولي للحفاظ على حقوق الإنسان وحمايتها وتعزيزها بعيداً عن التسييس والانتقائية .
 
وقال: لقد ظهر ذلك جلياً في جهودها وعملها المتواصل من خلال إصدار الأنظمة والتشريعات الرامية إلى حماية حقوق الإنسان وتعزيزها، وتحقيق العدالة والمساواة بين جميع أفراد المجتمع، ونشر ثقافة حقوق الإنسان, مشيداً بجهود خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - الرامية إلى تحقيق الأمن والسلم الدوليين، مؤكداً أن انتخاب المملكة عضواً في مجلس حقوق الإنسان للمرة الرابعة يؤكد أهمية دورها الريادي والمحوري في المنطقة وفي العالم، ودورها في خدمة قضايا أمتها العربية والإسلامية، وقضايا حقوق الإنسان على المستويين الإقليمي والدولي، وتجسيد ثوابت المملكة وقيمها الإسلامية .