الفلكي هندي لـ "سبق": 2016 سنة كبيسة وغداً يوم استثنائي

قال: يتوافق مع الحركة الفلكية للأرض حول الشمس

وصفَ الباحث الفلكي بقسم علوم الفلك والفضاء ، في جامعة الملك عبدالعزيز  ملهم بن محمد هندي، يوم غدٍ الاثنين، باليوم الاستثنائي لهذا العام ليتوافق التاريخ مع الحركة الفلكية للأرض حول الشمس لتصبح سنة 2016 عدد أيامها 366 يوماً.

 

وقال هندي لـ "سبق" : حتى اليوم هناك يوم ناقص من أعمارنا لم يُحسب خلال السنوات الأربع الماضية، وتأتي زيادة هذا اليوم "يوم غدٍ" ، كتعديل حسابي بحت يتم كل أربع سنوات، وذلك يعود لأن الأرض تستغرق للدوران حول الشمس 365 يومًا وربع يوم وهي عدد أيام السنة كاملةً، ولكن يُحذف الربع هذا من السنوات ثم يُجمع في السنة الرابعة ليكون يومًا كاملاً وتُسمى السنة الرابعة بالكبيسة.

 

وأضاف أنه  نظراً لأن فبراير هو أقل الشهور بعدد أيامه الثمانية والعشرين أضيف هذا اليوم لهذا الشهر ليكون 29 يومًا بشكل استثنائي كل أربع سنوات، وقد كانت آخر سنة كبيسة 2012م والقادمة ستكون 2018م.

اعلان
الفلكي هندي لـ "سبق": 2016 سنة كبيسة وغداً يوم استثنائي
سبق

وصفَ الباحث الفلكي بقسم علوم الفلك والفضاء ، في جامعة الملك عبدالعزيز  ملهم بن محمد هندي، يوم غدٍ الاثنين، باليوم الاستثنائي لهذا العام ليتوافق التاريخ مع الحركة الفلكية للأرض حول الشمس لتصبح سنة 2016 عدد أيامها 366 يوماً.

 

وقال هندي لـ "سبق" : حتى اليوم هناك يوم ناقص من أعمارنا لم يُحسب خلال السنوات الأربع الماضية، وتأتي زيادة هذا اليوم "يوم غدٍ" ، كتعديل حسابي بحت يتم كل أربع سنوات، وذلك يعود لأن الأرض تستغرق للدوران حول الشمس 365 يومًا وربع يوم وهي عدد أيام السنة كاملةً، ولكن يُحذف الربع هذا من السنوات ثم يُجمع في السنة الرابعة ليكون يومًا كاملاً وتُسمى السنة الرابعة بالكبيسة.

 

وأضاف أنه  نظراً لأن فبراير هو أقل الشهور بعدد أيامه الثمانية والعشرين أضيف هذا اليوم لهذا الشهر ليكون 29 يومًا بشكل استثنائي كل أربع سنوات، وقد كانت آخر سنة كبيسة 2012م والقادمة ستكون 2018م.

28 فبراير 2016 - 19 جمادى الأول 1437
05:15 PM

قال: يتوافق مع الحركة الفلكية للأرض حول الشمس

الفلكي هندي لـ "سبق": 2016 سنة كبيسة وغداً يوم استثنائي

A A A
11
59,492

وصفَ الباحث الفلكي بقسم علوم الفلك والفضاء ، في جامعة الملك عبدالعزيز  ملهم بن محمد هندي، يوم غدٍ الاثنين، باليوم الاستثنائي لهذا العام ليتوافق التاريخ مع الحركة الفلكية للأرض حول الشمس لتصبح سنة 2016 عدد أيامها 366 يوماً.

 

وقال هندي لـ "سبق" : حتى اليوم هناك يوم ناقص من أعمارنا لم يُحسب خلال السنوات الأربع الماضية، وتأتي زيادة هذا اليوم "يوم غدٍ" ، كتعديل حسابي بحت يتم كل أربع سنوات، وذلك يعود لأن الأرض تستغرق للدوران حول الشمس 365 يومًا وربع يوم وهي عدد أيام السنة كاملةً، ولكن يُحذف الربع هذا من السنوات ثم يُجمع في السنة الرابعة ليكون يومًا كاملاً وتُسمى السنة الرابعة بالكبيسة.

 

وأضاف أنه  نظراً لأن فبراير هو أقل الشهور بعدد أيامه الثمانية والعشرين أضيف هذا اليوم لهذا الشهر ليكون 29 يومًا بشكل استثنائي كل أربع سنوات، وقد كانت آخر سنة كبيسة 2012م والقادمة ستكون 2018م.