"الفيصل" يطّلع على خطوات عمل مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي

يخترق 5 أحياء عشوائية وينزع 3703 عقارات بمساحة 976 ألف متر

اطّلع مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة خالد الفيصل، في ديوان الإمارة بالعاصمة المقدسة اليوم الاثنين، على خطوات العمل في مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي.

وبحسب العرض فإن مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي لشارع أم القرى يخترق خمسة أحياء عشوائية تتمثل في: الرصيفة، الطندباوي، الزهارين، الهنداوية وجبل غراب، وحددت الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة العمل والتطوير في هذا المشروع تدريجياً وفق برنامج يحافظ على استقرار سوق العقار بمكة المكرمة، ويلبّي احتياجات المواطنين والسكان الدائمين والموسميين للإسكان.

وسيسهم طريق الملك عبدالعزيز الموازي لشارع أم القرى في تسهيل حركة النقل من وإلى المسجد الحرام عبر البوابة الرئيسية لمكة المكرمة، فضلاً عن مساهمته في تفتيت البؤر العشوائية في المناطق التي سيخترقها، وفي مقدمتها حي الزهارين والمنصور وجبل غراب ودحلة الرشيد. كما سيوفر المشروع العديد من الفنادق والممرات والمصليات على درجة عالية من الجودة والتصميم الجديد.

وأوضح العرض أن المشروع ينفّذ على ثلاث مراحل، الأولى تشمل ثلاث مراحل فرعية تتمثل في المنطقة الواقعة غرب مشروع جبل عمر حتى شارع جرهم، ويبلغ عدد العقارات المزالة 535 عقاراً بمساحة إجمالية تقدر بنحو 176 ألف متر مربع، كما تتضمّن هذه المرحلة منطقة حي الزهارين الواقعة غرب شارع عبدالله عريف حتى الطريق الدائري الثالث، وعدد العقارات المزالة 698 عقاراً بمساحة إجمالية تقدر بـ 289 ألف متر مربع، فضلاً عن منطقة مسجد الملك عبدالله، ويبلغ فيها عدد العقارات المنزوعة 601 بمساحة إجمالية تقدر بـ 130 ألف متر مربع.

وتتمثل المرحلة الثانية في تنفيذ الطريق الجنوبي للمشروع، ويبلغ عدد العقارات المنزوعة فيه نحو 1021 عقاراً بمساحة إجمالية تقدر بـ 226 ألف متر مربع، وفي المرحلة الثالثة يتم استكمال نزع بقية العقارات في المشروع من مسجد الملك عبدالله حتى شارع جرهم شرقاً، ومن مسجد الملك عبدالله حتى شارع عبدالله عريف غرباً، حيث سيبلغ عدد العقارات المنزوعة في هذه المرحلة نحو 848 عقاراً على مساحة إجمالية تقدّر بنحو 381 ألف متر مربع.

واطلع أمير منطقة مكة المكرمة على المخطط العام لمشاريع الحرم المكي الشريف، وربط الساحات الشرقية بمشروع الطريق الموازي؛ تسهيلاً على المعتمرين وقاصدي البيت الحرام.

اعلان
"الفيصل" يطّلع على خطوات عمل مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي
سبق

اطّلع مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة خالد الفيصل، في ديوان الإمارة بالعاصمة المقدسة اليوم الاثنين، على خطوات العمل في مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي.

وبحسب العرض فإن مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي لشارع أم القرى يخترق خمسة أحياء عشوائية تتمثل في: الرصيفة، الطندباوي، الزهارين، الهنداوية وجبل غراب، وحددت الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة العمل والتطوير في هذا المشروع تدريجياً وفق برنامج يحافظ على استقرار سوق العقار بمكة المكرمة، ويلبّي احتياجات المواطنين والسكان الدائمين والموسميين للإسكان.

وسيسهم طريق الملك عبدالعزيز الموازي لشارع أم القرى في تسهيل حركة النقل من وإلى المسجد الحرام عبر البوابة الرئيسية لمكة المكرمة، فضلاً عن مساهمته في تفتيت البؤر العشوائية في المناطق التي سيخترقها، وفي مقدمتها حي الزهارين والمنصور وجبل غراب ودحلة الرشيد. كما سيوفر المشروع العديد من الفنادق والممرات والمصليات على درجة عالية من الجودة والتصميم الجديد.

وأوضح العرض أن المشروع ينفّذ على ثلاث مراحل، الأولى تشمل ثلاث مراحل فرعية تتمثل في المنطقة الواقعة غرب مشروع جبل عمر حتى شارع جرهم، ويبلغ عدد العقارات المزالة 535 عقاراً بمساحة إجمالية تقدر بنحو 176 ألف متر مربع، كما تتضمّن هذه المرحلة منطقة حي الزهارين الواقعة غرب شارع عبدالله عريف حتى الطريق الدائري الثالث، وعدد العقارات المزالة 698 عقاراً بمساحة إجمالية تقدر بـ 289 ألف متر مربع، فضلاً عن منطقة مسجد الملك عبدالله، ويبلغ فيها عدد العقارات المنزوعة 601 بمساحة إجمالية تقدر بـ 130 ألف متر مربع.

وتتمثل المرحلة الثانية في تنفيذ الطريق الجنوبي للمشروع، ويبلغ عدد العقارات المنزوعة فيه نحو 1021 عقاراً بمساحة إجمالية تقدر بـ 226 ألف متر مربع، وفي المرحلة الثالثة يتم استكمال نزع بقية العقارات في المشروع من مسجد الملك عبدالله حتى شارع جرهم شرقاً، ومن مسجد الملك عبدالله حتى شارع عبدالله عريف غرباً، حيث سيبلغ عدد العقارات المنزوعة في هذه المرحلة نحو 848 عقاراً على مساحة إجمالية تقدّر بنحو 381 ألف متر مربع.

واطلع أمير منطقة مكة المكرمة على المخطط العام لمشاريع الحرم المكي الشريف، وربط الساحات الشرقية بمشروع الطريق الموازي؛ تسهيلاً على المعتمرين وقاصدي البيت الحرام.

06 يونيو 2016 - 1 رمضان 1437
04:37 PM

"الفيصل" يطّلع على خطوات عمل مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي

يخترق 5 أحياء عشوائية وينزع 3703 عقارات بمساحة 976 ألف متر

A A A
6
10,781

اطّلع مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة خالد الفيصل، في ديوان الإمارة بالعاصمة المقدسة اليوم الاثنين، على خطوات العمل في مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي.

وبحسب العرض فإن مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي لشارع أم القرى يخترق خمسة أحياء عشوائية تتمثل في: الرصيفة، الطندباوي، الزهارين، الهنداوية وجبل غراب، وحددت الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة العمل والتطوير في هذا المشروع تدريجياً وفق برنامج يحافظ على استقرار سوق العقار بمكة المكرمة، ويلبّي احتياجات المواطنين والسكان الدائمين والموسميين للإسكان.

وسيسهم طريق الملك عبدالعزيز الموازي لشارع أم القرى في تسهيل حركة النقل من وإلى المسجد الحرام عبر البوابة الرئيسية لمكة المكرمة، فضلاً عن مساهمته في تفتيت البؤر العشوائية في المناطق التي سيخترقها، وفي مقدمتها حي الزهارين والمنصور وجبل غراب ودحلة الرشيد. كما سيوفر المشروع العديد من الفنادق والممرات والمصليات على درجة عالية من الجودة والتصميم الجديد.

وأوضح العرض أن المشروع ينفّذ على ثلاث مراحل، الأولى تشمل ثلاث مراحل فرعية تتمثل في المنطقة الواقعة غرب مشروع جبل عمر حتى شارع جرهم، ويبلغ عدد العقارات المزالة 535 عقاراً بمساحة إجمالية تقدر بنحو 176 ألف متر مربع، كما تتضمّن هذه المرحلة منطقة حي الزهارين الواقعة غرب شارع عبدالله عريف حتى الطريق الدائري الثالث، وعدد العقارات المزالة 698 عقاراً بمساحة إجمالية تقدر بـ 289 ألف متر مربع، فضلاً عن منطقة مسجد الملك عبدالله، ويبلغ فيها عدد العقارات المنزوعة 601 بمساحة إجمالية تقدر بـ 130 ألف متر مربع.

وتتمثل المرحلة الثانية في تنفيذ الطريق الجنوبي للمشروع، ويبلغ عدد العقارات المنزوعة فيه نحو 1021 عقاراً بمساحة إجمالية تقدر بـ 226 ألف متر مربع، وفي المرحلة الثالثة يتم استكمال نزع بقية العقارات في المشروع من مسجد الملك عبدالله حتى شارع جرهم شرقاً، ومن مسجد الملك عبدالله حتى شارع عبدالله عريف غرباً، حيث سيبلغ عدد العقارات المنزوعة في هذه المرحلة نحو 848 عقاراً على مساحة إجمالية تقدّر بنحو 381 ألف متر مربع.

واطلع أمير منطقة مكة المكرمة على المخطط العام لمشاريع الحرم المكي الشريف، وربط الساحات الشرقية بمشروع الطريق الموازي؛ تسهيلاً على المعتمرين وقاصدي البيت الحرام.