"الفيصل" يوجّه بتشكيل لجنة رباعية للوقوف على أوضاع قرية "الجويني "

علمت مصادر "سبق" أن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل وجه بتشكيل لجنة رباعية مكونة من الإمارة والصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية من أجل زيارة قرية "الجويني" بمركز الجائزة بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة والوقوف على أوضاع القرية ورصد أهم مطالب واحتياجات الأهالي فيها ورفع تقرير بالنتائج خلال أسبوع . 

 

وزار اليوم فريق طبي من المديرية العامة للصحة بجدة قرية "الجويني" وذلك للوقوف على الوضع الصحي بها وآخر التطورات الطبية من أجل القضاء على مرض الجرب ومنع انتشاره . 

 

 بدأ الفريق الطبي والمكون من مساعد المدير العام للشؤون الصحية بجدة الدكتور خالد باواكد ورئيس الشؤون الوقائية الدكتور محمد عسيري ويرافقهم طبيب من صحة البيئة ومدير المراكز الصحية بأضم والمشرف على القطاع رحمان المالكي، ورافقهم مدير التعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي، بزيارة القرية والكشف على عدد من الأهالي، بالإضافة لزيارة مركز صحي آل السني للوقف على سير العمل لمواجهة هذا المرض ومدى الإمكانات الطبية المتوفرة فيه وتسجيل الإمكانات الطبية التي يحتاج إليها المركز .

 

وتفقد الفريق مشروع إنشاء مركز صحي "آل السني" وحث المساعد للشؤون الصحية المقاول على إنهاء المشروع بأسرع وقت، فيما وجه بدعم المركز بطبيب عام ليصبح عدد الأطباء بالمركز اثنين . 

 

وكان مدير المراكز الصحية بأضم والمشرف على القطاع رحمان المالكي قد وجه بعيادة طبية مكونة من ثلاثة أطباء وثلاث طبيبات تقوم بالكشف على جميع أبناء القرية خاصة الطلاب والطالبات منهم واستقصاء مرض الجرب، وإعطاء الطلاب والطالبات غير المصابين منهم مشاهد طبية للعودة للدراسة من جديد بعد أن كانت إدارة التعليم قد عزلتهم عن المدارس لمدة أسبوع بدءاً من اليوم.

وقامت إدارة المراكز الصحية بأضم بتوزيع عدد من البطانيات والشراشف والمخدات وعدد من المنظفات والمعقمات، واشترطت على الأهالي تسليم المفروشات القديمة لإحراقها من أجل القضاء على فيروس الجرب ومنع انتشاره . 

وكان مدير التعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي  زار اليوم الأحد مدارس آل السني لتفقد سير العملية التعليمية بها، والتأكد من الجانب الصحي للطلاب، وخلوها من مرض الجرب بعد أن قامت إدارة التعليم بالتعاقد مع إحدى المؤسسات الوطنية والتي قامت بتنظيف المدارس التي بها مصابون وتعقيم طاولات الطلاب والطالبات .

اعلان
"الفيصل" يوجّه بتشكيل لجنة رباعية للوقوف على أوضاع قرية "الجويني "
سبق

علمت مصادر "سبق" أن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل وجه بتشكيل لجنة رباعية مكونة من الإمارة والصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية من أجل زيارة قرية "الجويني" بمركز الجائزة بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة والوقوف على أوضاع القرية ورصد أهم مطالب واحتياجات الأهالي فيها ورفع تقرير بالنتائج خلال أسبوع . 

 

وزار اليوم فريق طبي من المديرية العامة للصحة بجدة قرية "الجويني" وذلك للوقوف على الوضع الصحي بها وآخر التطورات الطبية من أجل القضاء على مرض الجرب ومنع انتشاره . 

 

 بدأ الفريق الطبي والمكون من مساعد المدير العام للشؤون الصحية بجدة الدكتور خالد باواكد ورئيس الشؤون الوقائية الدكتور محمد عسيري ويرافقهم طبيب من صحة البيئة ومدير المراكز الصحية بأضم والمشرف على القطاع رحمان المالكي، ورافقهم مدير التعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي، بزيارة القرية والكشف على عدد من الأهالي، بالإضافة لزيارة مركز صحي آل السني للوقف على سير العمل لمواجهة هذا المرض ومدى الإمكانات الطبية المتوفرة فيه وتسجيل الإمكانات الطبية التي يحتاج إليها المركز .

 

وتفقد الفريق مشروع إنشاء مركز صحي "آل السني" وحث المساعد للشؤون الصحية المقاول على إنهاء المشروع بأسرع وقت، فيما وجه بدعم المركز بطبيب عام ليصبح عدد الأطباء بالمركز اثنين . 

 

وكان مدير المراكز الصحية بأضم والمشرف على القطاع رحمان المالكي قد وجه بعيادة طبية مكونة من ثلاثة أطباء وثلاث طبيبات تقوم بالكشف على جميع أبناء القرية خاصة الطلاب والطالبات منهم واستقصاء مرض الجرب، وإعطاء الطلاب والطالبات غير المصابين منهم مشاهد طبية للعودة للدراسة من جديد بعد أن كانت إدارة التعليم قد عزلتهم عن المدارس لمدة أسبوع بدءاً من اليوم.

وقامت إدارة المراكز الصحية بأضم بتوزيع عدد من البطانيات والشراشف والمخدات وعدد من المنظفات والمعقمات، واشترطت على الأهالي تسليم المفروشات القديمة لإحراقها من أجل القضاء على فيروس الجرب ومنع انتشاره . 

وكان مدير التعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي  زار اليوم الأحد مدارس آل السني لتفقد سير العملية التعليمية بها، والتأكد من الجانب الصحي للطلاب، وخلوها من مرض الجرب بعد أن قامت إدارة التعليم بالتعاقد مع إحدى المؤسسات الوطنية والتي قامت بتنظيف المدارس التي بها مصابون وتعقيم طاولات الطلاب والطالبات .

28 فبراير 2016 - 19 جمادى الأول 1437
03:32 PM

"الفيصل" يوجّه بتشكيل لجنة رباعية للوقوف على أوضاع قرية "الجويني "

A A A
6
10,349

علمت مصادر "سبق" أن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل وجه بتشكيل لجنة رباعية مكونة من الإمارة والصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية من أجل زيارة قرية "الجويني" بمركز الجائزة بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة والوقوف على أوضاع القرية ورصد أهم مطالب واحتياجات الأهالي فيها ورفع تقرير بالنتائج خلال أسبوع . 

 

وزار اليوم فريق طبي من المديرية العامة للصحة بجدة قرية "الجويني" وذلك للوقوف على الوضع الصحي بها وآخر التطورات الطبية من أجل القضاء على مرض الجرب ومنع انتشاره . 

 

 بدأ الفريق الطبي والمكون من مساعد المدير العام للشؤون الصحية بجدة الدكتور خالد باواكد ورئيس الشؤون الوقائية الدكتور محمد عسيري ويرافقهم طبيب من صحة البيئة ومدير المراكز الصحية بأضم والمشرف على القطاع رحمان المالكي، ورافقهم مدير التعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي، بزيارة القرية والكشف على عدد من الأهالي، بالإضافة لزيارة مركز صحي آل السني للوقف على سير العمل لمواجهة هذا المرض ومدى الإمكانات الطبية المتوفرة فيه وتسجيل الإمكانات الطبية التي يحتاج إليها المركز .

 

وتفقد الفريق مشروع إنشاء مركز صحي "آل السني" وحث المساعد للشؤون الصحية المقاول على إنهاء المشروع بأسرع وقت، فيما وجه بدعم المركز بطبيب عام ليصبح عدد الأطباء بالمركز اثنين . 

 

وكان مدير المراكز الصحية بأضم والمشرف على القطاع رحمان المالكي قد وجه بعيادة طبية مكونة من ثلاثة أطباء وثلاث طبيبات تقوم بالكشف على جميع أبناء القرية خاصة الطلاب والطالبات منهم واستقصاء مرض الجرب، وإعطاء الطلاب والطالبات غير المصابين منهم مشاهد طبية للعودة للدراسة من جديد بعد أن كانت إدارة التعليم قد عزلتهم عن المدارس لمدة أسبوع بدءاً من اليوم.

وقامت إدارة المراكز الصحية بأضم بتوزيع عدد من البطانيات والشراشف والمخدات وعدد من المنظفات والمعقمات، واشترطت على الأهالي تسليم المفروشات القديمة لإحراقها من أجل القضاء على فيروس الجرب ومنع انتشاره . 

وكان مدير التعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي  زار اليوم الأحد مدارس آل السني لتفقد سير العملية التعليمية بها، والتأكد من الجانب الصحي للطلاب، وخلوها من مرض الجرب بعد أن قامت إدارة التعليم بالتعاقد مع إحدى المؤسسات الوطنية والتي قامت بتنظيف المدارس التي بها مصابون وتعقيم طاولات الطلاب والطالبات .