القنصلية السعودية في إسطنبول توضح حقيقة شجار العائلة السعودية مع سائق قاطرة

أكدت إطلاق سراح المواطنين الموقوفين وإنهاء القضية

أفادت القنصلية السعودية بتركيا بأن شجارًا نشب أمس بين عائلة سعودية، وسائق قاطرة في إسطنبول، وبعد حضور الشرطة التركية، تدخل مواطنون سعوديون كانوا يوجدون في الموقع، ما أدى إلى احتجاز بعضهم، مفيدة بأنها تواصلت مع مسؤولين في الأمن التركي، وتم إطلاق سراح المواطنين الموقوفين، وإنهاء القضية بتنازل جميع الأطراف.
 
وأوضحت القنصلية السعودية في إسطنبول في بيان لها: "أنها تلقت أمس السبت اتصالاً من مواطنين يفيد بحدوث شجار بين سائق قاطرة، وعائلة سعودية في أحد أحياء إسطنبول، وأنه في أثناء الشجار حضرت الشرطة لإنهاء المشكلة، مما أدى إلى تدخل مواطنين سعوديين كانوا يوجدون في مكان الحادث، وليس لهم علاقة بالحادث أو العائلة التي بدأت الشجار مع سائق القاطرة مما أدى إلى تفاقم المشكلة وحجز بعض المواطنين الموجودين في موقع الحادث".
 
وأضافت:"أنها فور تلقيها البلاغ سارعت بإرسال اثنين من موظفيها إلى موقع الحادث ومباشرته، حيث تبين أنها عائلة خليجية من بينها أفراد سعوديون".
 
وأوضحت:"أنها قامت بالتواصل مع مسؤولين في الأمن التركي وإطلاق سراح المواطنين الموقوفين، وإنهاء القضية بتنازل جميع الأطراف".
 
وشددت القنصلية السعودية في إسطنبول، على رعاياها الموجودين في تركيا، بضرورة اتباع الأنظمة والتعليمات، وتوخي الحذر والاتصال بالقنصلية عند الحاجة إلى المساعدة.​
 

اعلان
القنصلية السعودية في إسطنبول توضح حقيقة شجار العائلة السعودية مع سائق قاطرة
سبق

أفادت القنصلية السعودية بتركيا بأن شجارًا نشب أمس بين عائلة سعودية، وسائق قاطرة في إسطنبول، وبعد حضور الشرطة التركية، تدخل مواطنون سعوديون كانوا يوجدون في الموقع، ما أدى إلى احتجاز بعضهم، مفيدة بأنها تواصلت مع مسؤولين في الأمن التركي، وتم إطلاق سراح المواطنين الموقوفين، وإنهاء القضية بتنازل جميع الأطراف.
 
وأوضحت القنصلية السعودية في إسطنبول في بيان لها: "أنها تلقت أمس السبت اتصالاً من مواطنين يفيد بحدوث شجار بين سائق قاطرة، وعائلة سعودية في أحد أحياء إسطنبول، وأنه في أثناء الشجار حضرت الشرطة لإنهاء المشكلة، مما أدى إلى تدخل مواطنين سعوديين كانوا يوجدون في مكان الحادث، وليس لهم علاقة بالحادث أو العائلة التي بدأت الشجار مع سائق القاطرة مما أدى إلى تفاقم المشكلة وحجز بعض المواطنين الموجودين في موقع الحادث".
 
وأضافت:"أنها فور تلقيها البلاغ سارعت بإرسال اثنين من موظفيها إلى موقع الحادث ومباشرته، حيث تبين أنها عائلة خليجية من بينها أفراد سعوديون".
 
وأوضحت:"أنها قامت بالتواصل مع مسؤولين في الأمن التركي وإطلاق سراح المواطنين الموقوفين، وإنهاء القضية بتنازل جميع الأطراف".
 
وشددت القنصلية السعودية في إسطنبول، على رعاياها الموجودين في تركيا، بضرورة اتباع الأنظمة والتعليمات، وتوخي الحذر والاتصال بالقنصلية عند الحاجة إلى المساعدة.​
 

28 أغسطس 2016 - 25 ذو القعدة 1437
08:39 PM
اخر تعديل
04 ديسمبر 2016 - 5 ربيع الأول 1438
08:25 PM

أكدت إطلاق سراح المواطنين الموقوفين وإنهاء القضية

القنصلية السعودية في إسطنبول توضح حقيقة شجار العائلة السعودية مع سائق قاطرة

A A A
40
52,257

أفادت القنصلية السعودية بتركيا بأن شجارًا نشب أمس بين عائلة سعودية، وسائق قاطرة في إسطنبول، وبعد حضور الشرطة التركية، تدخل مواطنون سعوديون كانوا يوجدون في الموقع، ما أدى إلى احتجاز بعضهم، مفيدة بأنها تواصلت مع مسؤولين في الأمن التركي، وتم إطلاق سراح المواطنين الموقوفين، وإنهاء القضية بتنازل جميع الأطراف.
 
وأوضحت القنصلية السعودية في إسطنبول في بيان لها: "أنها تلقت أمس السبت اتصالاً من مواطنين يفيد بحدوث شجار بين سائق قاطرة، وعائلة سعودية في أحد أحياء إسطنبول، وأنه في أثناء الشجار حضرت الشرطة لإنهاء المشكلة، مما أدى إلى تدخل مواطنين سعوديين كانوا يوجدون في مكان الحادث، وليس لهم علاقة بالحادث أو العائلة التي بدأت الشجار مع سائق القاطرة مما أدى إلى تفاقم المشكلة وحجز بعض المواطنين الموجودين في موقع الحادث".
 
وأضافت:"أنها فور تلقيها البلاغ سارعت بإرسال اثنين من موظفيها إلى موقع الحادث ومباشرته، حيث تبين أنها عائلة خليجية من بينها أفراد سعوديون".
 
وأوضحت:"أنها قامت بالتواصل مع مسؤولين في الأمن التركي وإطلاق سراح المواطنين الموقوفين، وإنهاء القضية بتنازل جميع الأطراف".
 
وشددت القنصلية السعودية في إسطنبول، على رعاياها الموجودين في تركيا، بضرورة اتباع الأنظمة والتعليمات، وتوخي الحذر والاتصال بالقنصلية عند الحاجة إلى المساعدة.​