القنفذة.. الشؤون الإسلامية تختتم الملتقى التدريبي للفروع على مهارات القدوة الحسنة

الشهري: البرامج شملت (11) دورة تدريبية في العديد من المدن استفاد منها ٢٠٠ موظف

اختتم صباح أمس الأربعاء الملتقى التدريبي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمحافظة القنفذة المحطة الأخيرة، وشمل معها عدداً من محافظات أضم والليث والعرضيات، والذي نظمته إدارة القنفذة تحت رعاية مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة الشيخ علي بن سالم العبدلي، وتحقيق مشروع ( كيف نكون قدوة ).


 وأشرف على الدورة التدريبية إدارة التخطيط بالفرع بحضور مساعد مدير عام الفرع الدكتور فايز الشهري ومدير إدارة الدعوة والإرشاد بمحافظة القنفذة الشيخ محمد الشيخي، فيما ألقى محاضرات البرنامج المشرف التربوي بتعليم القنفذة، الدكتور مشعل عبدالعزيز الفلاحي، موضحاً أهمية القدوة في كل أعمالنا في الدنيا الخاصة والعامة والحكومية، ورسول الله خير قدوة لنا نحن المسلمين وللقدوة مفعول السحر للتطور والتقدم بين دول العالم. 


وقام مساعد مدير عام الفرع الدكتور فايز الشهري مدير عام التخطيط بالفرع المشرف على الدورات التدريبية، بإلقاء كلمة شكر فيها الموظفين والمراقبين والدعاة على تحملهم المشاق من محافظات بعيدة عن القنفذة على حضورهم وتفاعلهم مع البرنامج والحرص على الاستفادة مما يطرح.


وأوضح أن هذه الدورات ستكون آثارها إيجابية على أعمال الفرع وتطوره وتنميته إدارياً، لافتاً إلى أن هذه الدورات تأتي حول مفاهيم القدوة وأثرها في العمل لتحقيق الأهداف العامة الوظيفية بصفة خاصة ولمشروع كيف نكون قدوة ؟ وتنمية قدرة المشاركين حول كيفية العمل الوظيفي والدعوي بالقدوة وكيفية الاقتداء الصحيح وتزويد المستفيدين ببعض المهارات للموظفين الناجحين مع تقديم كيفية المشاركة مع فريق العمل المتميز وتوعية المشاركين بالقدوة الصحيحة في السلوك الإنساني وأخلاقيات الوظيفة العامة.


وأشار الشهري إلى أن هذه الدورات تأتي ضمن مشاركة الفرع بمبادرة مشروع كيف نكون قدوة، والذي تنظمه إمارة منطقة مكة المكرمة ضمن ملتقى مكة الثقافي بتوجيه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز.


ونوه بأن هذه البرامج تم تنظيمها وشملت إقامة (11) دورة تدريبية في العديد من المدن (مكة وجدة والطائف) وشملت ٢٠٠ موظف وآخرها محطتنا القنفذة، منها ما يخص الموظفين القياديين لتحقيق القدوة في المسؤولية الوظيفية والقدوة في التعامل مع المراجعين والقدوة في العمل الإداري والقيادة الأخلاقية، أما دورات الدعاة الرسميين فتشمل دورة في غرس القيم العليا في البرامج الدعوية وأفكار ومبادرات إبداعية في العمل الدعوي، وهناك دورات خاصة بالمراقبين تتضمن القدوة في المسؤولية الوطنية، والقدوة في التعامل مع الأئمة.


وأشار الشهري إلى أن هذه الدورات حققت نجاحاً منقطع النظير، حيث حاضر فيها عدد من الكوادر الأكاديمية المتميزة في مجال التدريب، مختتماً كلمته بتوجيه الشكر لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ ونائبه الدكتور توفيق السديري على الدعم والاهتمام الذي تجده البرامج التدريبية التي يقيمها الفرع، والتي سيكون لها أدوار إيجابية في تطوير أعمال ومناشط الفرع.
 

اعلان
القنفذة.. الشؤون الإسلامية تختتم الملتقى التدريبي للفروع على مهارات القدوة الحسنة
سبق

اختتم صباح أمس الأربعاء الملتقى التدريبي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمحافظة القنفذة المحطة الأخيرة، وشمل معها عدداً من محافظات أضم والليث والعرضيات، والذي نظمته إدارة القنفذة تحت رعاية مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة الشيخ علي بن سالم العبدلي، وتحقيق مشروع ( كيف نكون قدوة ).


 وأشرف على الدورة التدريبية إدارة التخطيط بالفرع بحضور مساعد مدير عام الفرع الدكتور فايز الشهري ومدير إدارة الدعوة والإرشاد بمحافظة القنفذة الشيخ محمد الشيخي، فيما ألقى محاضرات البرنامج المشرف التربوي بتعليم القنفذة، الدكتور مشعل عبدالعزيز الفلاحي، موضحاً أهمية القدوة في كل أعمالنا في الدنيا الخاصة والعامة والحكومية، ورسول الله خير قدوة لنا نحن المسلمين وللقدوة مفعول السحر للتطور والتقدم بين دول العالم. 


وقام مساعد مدير عام الفرع الدكتور فايز الشهري مدير عام التخطيط بالفرع المشرف على الدورات التدريبية، بإلقاء كلمة شكر فيها الموظفين والمراقبين والدعاة على تحملهم المشاق من محافظات بعيدة عن القنفذة على حضورهم وتفاعلهم مع البرنامج والحرص على الاستفادة مما يطرح.


وأوضح أن هذه الدورات ستكون آثارها إيجابية على أعمال الفرع وتطوره وتنميته إدارياً، لافتاً إلى أن هذه الدورات تأتي حول مفاهيم القدوة وأثرها في العمل لتحقيق الأهداف العامة الوظيفية بصفة خاصة ولمشروع كيف نكون قدوة ؟ وتنمية قدرة المشاركين حول كيفية العمل الوظيفي والدعوي بالقدوة وكيفية الاقتداء الصحيح وتزويد المستفيدين ببعض المهارات للموظفين الناجحين مع تقديم كيفية المشاركة مع فريق العمل المتميز وتوعية المشاركين بالقدوة الصحيحة في السلوك الإنساني وأخلاقيات الوظيفة العامة.


وأشار الشهري إلى أن هذه الدورات تأتي ضمن مشاركة الفرع بمبادرة مشروع كيف نكون قدوة، والذي تنظمه إمارة منطقة مكة المكرمة ضمن ملتقى مكة الثقافي بتوجيه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز.


ونوه بأن هذه البرامج تم تنظيمها وشملت إقامة (11) دورة تدريبية في العديد من المدن (مكة وجدة والطائف) وشملت ٢٠٠ موظف وآخرها محطتنا القنفذة، منها ما يخص الموظفين القياديين لتحقيق القدوة في المسؤولية الوظيفية والقدوة في التعامل مع المراجعين والقدوة في العمل الإداري والقيادة الأخلاقية، أما دورات الدعاة الرسميين فتشمل دورة في غرس القيم العليا في البرامج الدعوية وأفكار ومبادرات إبداعية في العمل الدعوي، وهناك دورات خاصة بالمراقبين تتضمن القدوة في المسؤولية الوطنية، والقدوة في التعامل مع الأئمة.


وأشار الشهري إلى أن هذه الدورات حققت نجاحاً منقطع النظير، حيث حاضر فيها عدد من الكوادر الأكاديمية المتميزة في مجال التدريب، مختتماً كلمته بتوجيه الشكر لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ ونائبه الدكتور توفيق السديري على الدعم والاهتمام الذي تجده البرامج التدريبية التي يقيمها الفرع، والتي سيكون لها أدوار إيجابية في تطوير أعمال ومناشط الفرع.
 

23 فبراير 2017 - 26 جمادى الأول 1438
12:38 AM

القنفذة.. الشؤون الإسلامية تختتم الملتقى التدريبي للفروع على مهارات القدوة الحسنة

الشهري: البرامج شملت (11) دورة تدريبية في العديد من المدن استفاد منها ٢٠٠ موظف

A A A
0
321

اختتم صباح أمس الأربعاء الملتقى التدريبي لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمحافظة القنفذة المحطة الأخيرة، وشمل معها عدداً من محافظات أضم والليث والعرضيات، والذي نظمته إدارة القنفذة تحت رعاية مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة الشيخ علي بن سالم العبدلي، وتحقيق مشروع ( كيف نكون قدوة ).


 وأشرف على الدورة التدريبية إدارة التخطيط بالفرع بحضور مساعد مدير عام الفرع الدكتور فايز الشهري ومدير إدارة الدعوة والإرشاد بمحافظة القنفذة الشيخ محمد الشيخي، فيما ألقى محاضرات البرنامج المشرف التربوي بتعليم القنفذة، الدكتور مشعل عبدالعزيز الفلاحي، موضحاً أهمية القدوة في كل أعمالنا في الدنيا الخاصة والعامة والحكومية، ورسول الله خير قدوة لنا نحن المسلمين وللقدوة مفعول السحر للتطور والتقدم بين دول العالم. 


وقام مساعد مدير عام الفرع الدكتور فايز الشهري مدير عام التخطيط بالفرع المشرف على الدورات التدريبية، بإلقاء كلمة شكر فيها الموظفين والمراقبين والدعاة على تحملهم المشاق من محافظات بعيدة عن القنفذة على حضورهم وتفاعلهم مع البرنامج والحرص على الاستفادة مما يطرح.


وأوضح أن هذه الدورات ستكون آثارها إيجابية على أعمال الفرع وتطوره وتنميته إدارياً، لافتاً إلى أن هذه الدورات تأتي حول مفاهيم القدوة وأثرها في العمل لتحقيق الأهداف العامة الوظيفية بصفة خاصة ولمشروع كيف نكون قدوة ؟ وتنمية قدرة المشاركين حول كيفية العمل الوظيفي والدعوي بالقدوة وكيفية الاقتداء الصحيح وتزويد المستفيدين ببعض المهارات للموظفين الناجحين مع تقديم كيفية المشاركة مع فريق العمل المتميز وتوعية المشاركين بالقدوة الصحيحة في السلوك الإنساني وأخلاقيات الوظيفة العامة.


وأشار الشهري إلى أن هذه الدورات تأتي ضمن مشاركة الفرع بمبادرة مشروع كيف نكون قدوة، والذي تنظمه إمارة منطقة مكة المكرمة ضمن ملتقى مكة الثقافي بتوجيه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز.


ونوه بأن هذه البرامج تم تنظيمها وشملت إقامة (11) دورة تدريبية في العديد من المدن (مكة وجدة والطائف) وشملت ٢٠٠ موظف وآخرها محطتنا القنفذة، منها ما يخص الموظفين القياديين لتحقيق القدوة في المسؤولية الوظيفية والقدوة في التعامل مع المراجعين والقدوة في العمل الإداري والقيادة الأخلاقية، أما دورات الدعاة الرسميين فتشمل دورة في غرس القيم العليا في البرامج الدعوية وأفكار ومبادرات إبداعية في العمل الدعوي، وهناك دورات خاصة بالمراقبين تتضمن القدوة في المسؤولية الوطنية، والقدوة في التعامل مع الأئمة.


وأشار الشهري إلى أن هذه الدورات حققت نجاحاً منقطع النظير، حيث حاضر فيها عدد من الكوادر الأكاديمية المتميزة في مجال التدريب، مختتماً كلمته بتوجيه الشكر لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ ونائبه الدكتور توفيق السديري على الدعم والاهتمام الذي تجده البرامج التدريبية التي يقيمها الفرع، والتي سيكون لها أدوار إيجابية في تطوير أعمال ومناشط الفرع.