القوى السُّنية العراقية ترفض استبدال "السبهان" وتنتقد استقبال وفد "الحوثيين"

اعتبرت القرار إساءة للدور السعودي واستجابة لضغوط تهدِّد الأمن العراقي والعربي

طالب اتحاد القوى العراقية حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتراجع عن مطالبة الرياض باستبدال السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان. وشدَّد الاتحاد على ضرورة أن تكون مثل هذه القرارات مدروسة، وأن تُتخذ بالتوافق.
 
وأضاف الاتحاد الذي يضم القوى السُّنية المشاركة في العملية السياسية في بيان بأن ما قامت به الخارجية العراقية إساءة متعمدة للدور السعودي، واستجابة لضغوط تمارسها مليشيات تهدد الأمن العراقي والعربي، وبدافع من أجندات إقليمية لا تروق لها علاقات العراق بمحيطه العربي.
 
ودعا اتحاد القوى السُّنية الحكومة العراقية إلى الابتعاد عن سياسة المحاور، منتقدًا استقبال الخارجية وفد الحوثيين، وغضها النظر عن التدخل الإقليمي في العراق، بينما تسعى من دون مسوغ لتعكير علاقات العراق بالدول العربية وتأزيمها، بحسب البيان.
 
وكانت وزارة الخارجية العراقية قد طلبت يوم الأحد الماضي من السعودية تغيير سفيرها السبهان دون إبداء الأسباب. وسبق للوزارة أن وجهت انتقادات عديدة للسبهان على خلفية تصريحات، اعتبرتها تدخلاً في الشأن الداخلي العراقي.
 
وتعقيبًا على ذلك قال السبهان إن طلب الحكومة العراقية استبداله كان متوقعًا، مؤكدًا أن سياسة بلاده لن تتغير، وأن الرياض لن تتخلى عن مساندة العراقيين.
 
وخلال مداخلة مع قناة الجزيرة قال السبهان حينها: "لا أعتقد أن سياسة المملكة العربية السعودية سوف تتغير تجاه العراق؛ فالسعودية تنظر للعراق كدولة جارة عربية، وما يربطنا بمكونات الشعب العراقي كبير جدًّا".
 
وأعلن السفير السعودي أكثر من مرة أن وجوده في العراق يمثل خطرًا حقيقيًّا على حياته بسبب تهديدات أطلقتها جهات عدة، ينتمي أغلبها لمليشيا الحشد الشعبي، لكن الخارجية العراقية نفت وجود مخطط لاغتياله.
 
وكان السفير السعودي قد وصل العراق في ديسمبر الماضي مع بداية استئناف العلاقات بين البلدين، بعد قطيعة استمرت نحو 25 سنة.
 

اعلان
القوى السُّنية العراقية ترفض استبدال "السبهان" وتنتقد استقبال وفد "الحوثيين"
سبق

طالب اتحاد القوى العراقية حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتراجع عن مطالبة الرياض باستبدال السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان. وشدَّد الاتحاد على ضرورة أن تكون مثل هذه القرارات مدروسة، وأن تُتخذ بالتوافق.
 
وأضاف الاتحاد الذي يضم القوى السُّنية المشاركة في العملية السياسية في بيان بأن ما قامت به الخارجية العراقية إساءة متعمدة للدور السعودي، واستجابة لضغوط تمارسها مليشيات تهدد الأمن العراقي والعربي، وبدافع من أجندات إقليمية لا تروق لها علاقات العراق بمحيطه العربي.
 
ودعا اتحاد القوى السُّنية الحكومة العراقية إلى الابتعاد عن سياسة المحاور، منتقدًا استقبال الخارجية وفد الحوثيين، وغضها النظر عن التدخل الإقليمي في العراق، بينما تسعى من دون مسوغ لتعكير علاقات العراق بالدول العربية وتأزيمها، بحسب البيان.
 
وكانت وزارة الخارجية العراقية قد طلبت يوم الأحد الماضي من السعودية تغيير سفيرها السبهان دون إبداء الأسباب. وسبق للوزارة أن وجهت انتقادات عديدة للسبهان على خلفية تصريحات، اعتبرتها تدخلاً في الشأن الداخلي العراقي.
 
وتعقيبًا على ذلك قال السبهان إن طلب الحكومة العراقية استبداله كان متوقعًا، مؤكدًا أن سياسة بلاده لن تتغير، وأن الرياض لن تتخلى عن مساندة العراقيين.
 
وخلال مداخلة مع قناة الجزيرة قال السبهان حينها: "لا أعتقد أن سياسة المملكة العربية السعودية سوف تتغير تجاه العراق؛ فالسعودية تنظر للعراق كدولة جارة عربية، وما يربطنا بمكونات الشعب العراقي كبير جدًّا".
 
وأعلن السفير السعودي أكثر من مرة أن وجوده في العراق يمثل خطرًا حقيقيًّا على حياته بسبب تهديدات أطلقتها جهات عدة، ينتمي أغلبها لمليشيا الحشد الشعبي، لكن الخارجية العراقية نفت وجود مخطط لاغتياله.
 
وكان السفير السعودي قد وصل العراق في ديسمبر الماضي مع بداية استئناف العلاقات بين البلدين، بعد قطيعة استمرت نحو 25 سنة.
 

30 أغسطس 2016 - 27 ذو القعدة 1437
10:13 PM

اعتبرت القرار إساءة للدور السعودي واستجابة لضغوط تهدِّد الأمن العراقي والعربي

القوى السُّنية العراقية ترفض استبدال "السبهان" وتنتقد استقبال وفد "الحوثيين"

A A A
11
20,443

طالب اتحاد القوى العراقية حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتراجع عن مطالبة الرياض باستبدال السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان. وشدَّد الاتحاد على ضرورة أن تكون مثل هذه القرارات مدروسة، وأن تُتخذ بالتوافق.
 
وأضاف الاتحاد الذي يضم القوى السُّنية المشاركة في العملية السياسية في بيان بأن ما قامت به الخارجية العراقية إساءة متعمدة للدور السعودي، واستجابة لضغوط تمارسها مليشيات تهدد الأمن العراقي والعربي، وبدافع من أجندات إقليمية لا تروق لها علاقات العراق بمحيطه العربي.
 
ودعا اتحاد القوى السُّنية الحكومة العراقية إلى الابتعاد عن سياسة المحاور، منتقدًا استقبال الخارجية وفد الحوثيين، وغضها النظر عن التدخل الإقليمي في العراق، بينما تسعى من دون مسوغ لتعكير علاقات العراق بالدول العربية وتأزيمها، بحسب البيان.
 
وكانت وزارة الخارجية العراقية قد طلبت يوم الأحد الماضي من السعودية تغيير سفيرها السبهان دون إبداء الأسباب. وسبق للوزارة أن وجهت انتقادات عديدة للسبهان على خلفية تصريحات، اعتبرتها تدخلاً في الشأن الداخلي العراقي.
 
وتعقيبًا على ذلك قال السبهان إن طلب الحكومة العراقية استبداله كان متوقعًا، مؤكدًا أن سياسة بلاده لن تتغير، وأن الرياض لن تتخلى عن مساندة العراقيين.
 
وخلال مداخلة مع قناة الجزيرة قال السبهان حينها: "لا أعتقد أن سياسة المملكة العربية السعودية سوف تتغير تجاه العراق؛ فالسعودية تنظر للعراق كدولة جارة عربية، وما يربطنا بمكونات الشعب العراقي كبير جدًّا".
 
وأعلن السفير السعودي أكثر من مرة أن وجوده في العراق يمثل خطرًا حقيقيًّا على حياته بسبب تهديدات أطلقتها جهات عدة، ينتمي أغلبها لمليشيا الحشد الشعبي، لكن الخارجية العراقية نفت وجود مخطط لاغتياله.
 
وكان السفير السعودي قد وصل العراق في ديسمبر الماضي مع بداية استئناف العلاقات بين البلدين، بعد قطيعة استمرت نحو 25 سنة.