الكشافة السعودية تشارك في دورة الحد من مخاطر الكوارث في تونس

الوزيرة ماجدولين تؤكد أهميتها في تبادل الخبرات

بدأت جمعية الكشافة العربية السعودية، اليوم، مشاركتها في الدورة التدريبية الثانية المتخصصة في مجال الإغاثة والممارسات الأفضل للحد من مخاطر الكوارث، والتي تنظمها المنظمة الكشفية العربية، بالتعاون مع جمعية الكشافة التونسية في تونس، وتستمر حتى الخميس المقبل.


وأقيم حفل افتتاح بالمناسبة، بحضور وزيرة الشباب والرياضة، ماجدولين الشارني، بدأ بتلاوة القرآن الكريم، بترتيل من عضو الوفد الكشفي السعودي، عدنان الدرويش.


وأكدت وزيرة الشباب والرياضة، أهمية هذه الدورة في تبادل الخبرات؛ للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية التي تعاني منها تونس، على غرار الحرائق والفيضانات في إطار اتفاقية الشراكة التي تجمع الوزارة بالكشافة التونسية.


وقال القائد العام للكشافة التونسية، وحيد العبيدي، خلال كلمة له، إنه سيتم تدريب حوالي 70 قائدًا وقائدة من عشر دول لمدة أسبوع حتى يكونوا متأهبين لمجابهة الكوارث، وأنه سيتم في مرحلة أخرى، إعداد ما بين 300 إلى 400 كشاف في تونس، على امتداد العام؛ لتأهيلهم للتدخل السريع في حال وقوع أية كارثة.


وأشار الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية، الدكتور عاطف عبدالمجيد، في كلمته، إلى أن الهدف من إقامة هذه الدورة، تنمية قدرات القادة الكشفيين، بمجال مواجهة التحديات الرئيسة التي تواجه الإنسانية، وإنقاذ الحياة، وحماية مصادر الرزق، وتعزيز أساليب السلامة من الكوارث والأزمات، من خلال الحركة الكشفية، والتأكيد على دورها الفعال في المجتمع.

اعلان
الكشافة السعودية تشارك في دورة الحد من مخاطر الكوارث في تونس
سبق

بدأت جمعية الكشافة العربية السعودية، اليوم، مشاركتها في الدورة التدريبية الثانية المتخصصة في مجال الإغاثة والممارسات الأفضل للحد من مخاطر الكوارث، والتي تنظمها المنظمة الكشفية العربية، بالتعاون مع جمعية الكشافة التونسية في تونس، وتستمر حتى الخميس المقبل.


وأقيم حفل افتتاح بالمناسبة، بحضور وزيرة الشباب والرياضة، ماجدولين الشارني، بدأ بتلاوة القرآن الكريم، بترتيل من عضو الوفد الكشفي السعودي، عدنان الدرويش.


وأكدت وزيرة الشباب والرياضة، أهمية هذه الدورة في تبادل الخبرات؛ للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية التي تعاني منها تونس، على غرار الحرائق والفيضانات في إطار اتفاقية الشراكة التي تجمع الوزارة بالكشافة التونسية.


وقال القائد العام للكشافة التونسية، وحيد العبيدي، خلال كلمة له، إنه سيتم تدريب حوالي 70 قائدًا وقائدة من عشر دول لمدة أسبوع حتى يكونوا متأهبين لمجابهة الكوارث، وأنه سيتم في مرحلة أخرى، إعداد ما بين 300 إلى 400 كشاف في تونس، على امتداد العام؛ لتأهيلهم للتدخل السريع في حال وقوع أية كارثة.


وأشار الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية، الدكتور عاطف عبدالمجيد، في كلمته، إلى أن الهدف من إقامة هذه الدورة، تنمية قدرات القادة الكشفيين، بمجال مواجهة التحديات الرئيسة التي تواجه الإنسانية، وإنقاذ الحياة، وحماية مصادر الرزق، وتعزيز أساليب السلامة من الكوارث والأزمات، من خلال الحركة الكشفية، والتأكيد على دورها الفعال في المجتمع.

30 سبتمبر 2017 - 10 محرّم 1439
05:20 PM

الكشافة السعودية تشارك في دورة الحد من مخاطر الكوارث في تونس

الوزيرة ماجدولين تؤكد أهميتها في تبادل الخبرات

A A A
0
281

بدأت جمعية الكشافة العربية السعودية، اليوم، مشاركتها في الدورة التدريبية الثانية المتخصصة في مجال الإغاثة والممارسات الأفضل للحد من مخاطر الكوارث، والتي تنظمها المنظمة الكشفية العربية، بالتعاون مع جمعية الكشافة التونسية في تونس، وتستمر حتى الخميس المقبل.


وأقيم حفل افتتاح بالمناسبة، بحضور وزيرة الشباب والرياضة، ماجدولين الشارني، بدأ بتلاوة القرآن الكريم، بترتيل من عضو الوفد الكشفي السعودي، عدنان الدرويش.


وأكدت وزيرة الشباب والرياضة، أهمية هذه الدورة في تبادل الخبرات؛ للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية التي تعاني منها تونس، على غرار الحرائق والفيضانات في إطار اتفاقية الشراكة التي تجمع الوزارة بالكشافة التونسية.


وقال القائد العام للكشافة التونسية، وحيد العبيدي، خلال كلمة له، إنه سيتم تدريب حوالي 70 قائدًا وقائدة من عشر دول لمدة أسبوع حتى يكونوا متأهبين لمجابهة الكوارث، وأنه سيتم في مرحلة أخرى، إعداد ما بين 300 إلى 400 كشاف في تونس، على امتداد العام؛ لتأهيلهم للتدخل السريع في حال وقوع أية كارثة.


وأشار الأمين العام للمنظمة الكشفية العربية، الدكتور عاطف عبدالمجيد، في كلمته، إلى أن الهدف من إقامة هذه الدورة، تنمية قدرات القادة الكشفيين، بمجال مواجهة التحديات الرئيسة التي تواجه الإنسانية، وإنقاذ الحياة، وحماية مصادر الرزق، وتعزيز أساليب السلامة من الكوارث والأزمات، من خلال الحركة الكشفية، والتأكيد على دورها الفعال في المجتمع.