"اللانينيا" تتنامى.. والنماذج العالمية تحذِّر من سيول قوية

تتركز غزارتها - بمشيئة الله - على 7 مناطق ومحافظات

توقع محلل الطقس والباحث في الظواهر المناخية زياد الجهني - بعد مشيئة الله - أن تشتد الحالة الجوية الممطرة خلال آخر الأسبوع الحالي، وتغطي مرتفعات جنوب غرب وغرب السعودية واليمن وعمان، وهي عبارة عن نشاط مداري رطب، يساهم - بعد أمر الله - في تقدم الرياح الجنوبية الرطبة الموسمية من بحر العرب والقرن الإفريقي نحو منطقتنا.

 

وأوضح "الجهني" أن الأمطار تكون - بمشيئة الله - غزيرة نهاية الأسبوع، بدءًا من يوم الجمعة، وتتركز غزارتها - بمشيئة الله - على مرتفعات جازان، عسير والباحة، ثم تمتد إلى مرتفعات الطائف ومكة والحرات شمال الطائف ومرتفعات غرب المدينة والعيص وشرق ينبع - بمشيئة الله -.

 

 وأشار "الجهني" إلى أن الحالة القادمة بشكل عام قوية، وفرص وصولها لمناطق غرب المرتفعات واردة حتى السواحل خلال نهاية الأسبوع الحالي، بينما تكون الفرص واردة لسُحب رعدية جنوب السعودية ووسطها، خاصة الربع الخالي وما وقع شماله القريب، كذلك فرص الأمطار حاضرة على المدينة المنورة ومكة المكرمة خلال أسبوع من الآن - بمشيئة الله -.

 

 ولفت "الجهني" إلى أنه بعد اعتدال الأجواء بشكل خفيف جدًّا بعد موجة الحر الماضية أواخر الأسبوع الماضي من المتوقع أن تعود موجة أخرى خلال آخر أسبوعنا الحالي، ولكن بشكل أقل من الماضية. وحسب الدراسات العالمية يعتبر الشهر الماضي الأكثر سخونة وارتفاعًا في درجات الحرارة منذ أكثر من مائة عام.

 

ويتابع العالم تنامي ظاهرة اللانينيا، وتطورها في أواسط المحيط الهادئ. والنماذج العالمية للتوقعات بعيدة المدى لا تزال تتوقعها بين خفيفة ومتوسطة بسبب الاحترار العالمي. ومن المتوقع بعد تنامي هذه الظاهرة أن تستقبل أمريكا أعاصير عاتية خلال الفترة القادمة. وهناك أحداث أخرى متوقعة على مستوى العالم، ستكون مرتبطة بتأثيرات اللانينيا المباشرة وغير المباشرة.


 

  وشدد "الجهني" على متابعة التحذيرات والتنبيهات التي تطلقها هيئة الأرصاد وحماية البيئة، واتباع توجيهات الدفاع المدني، وعدم الخروج في أوقات نزول الأمطار، والابتعاد عن مجاري السيول، والابتعاد عن الأماكن المرتفعة وخطر الصواعق. 

    
 

اعلان
"اللانينيا" تتنامى.. والنماذج العالمية تحذِّر من سيول قوية
سبق

توقع محلل الطقس والباحث في الظواهر المناخية زياد الجهني - بعد مشيئة الله - أن تشتد الحالة الجوية الممطرة خلال آخر الأسبوع الحالي، وتغطي مرتفعات جنوب غرب وغرب السعودية واليمن وعمان، وهي عبارة عن نشاط مداري رطب، يساهم - بعد أمر الله - في تقدم الرياح الجنوبية الرطبة الموسمية من بحر العرب والقرن الإفريقي نحو منطقتنا.

 

وأوضح "الجهني" أن الأمطار تكون - بمشيئة الله - غزيرة نهاية الأسبوع، بدءًا من يوم الجمعة، وتتركز غزارتها - بمشيئة الله - على مرتفعات جازان، عسير والباحة، ثم تمتد إلى مرتفعات الطائف ومكة والحرات شمال الطائف ومرتفعات غرب المدينة والعيص وشرق ينبع - بمشيئة الله -.

 

 وأشار "الجهني" إلى أن الحالة القادمة بشكل عام قوية، وفرص وصولها لمناطق غرب المرتفعات واردة حتى السواحل خلال نهاية الأسبوع الحالي، بينما تكون الفرص واردة لسُحب رعدية جنوب السعودية ووسطها، خاصة الربع الخالي وما وقع شماله القريب، كذلك فرص الأمطار حاضرة على المدينة المنورة ومكة المكرمة خلال أسبوع من الآن - بمشيئة الله -.

 

 ولفت "الجهني" إلى أنه بعد اعتدال الأجواء بشكل خفيف جدًّا بعد موجة الحر الماضية أواخر الأسبوع الماضي من المتوقع أن تعود موجة أخرى خلال آخر أسبوعنا الحالي، ولكن بشكل أقل من الماضية. وحسب الدراسات العالمية يعتبر الشهر الماضي الأكثر سخونة وارتفاعًا في درجات الحرارة منذ أكثر من مائة عام.

 

ويتابع العالم تنامي ظاهرة اللانينيا، وتطورها في أواسط المحيط الهادئ. والنماذج العالمية للتوقعات بعيدة المدى لا تزال تتوقعها بين خفيفة ومتوسطة بسبب الاحترار العالمي. ومن المتوقع بعد تنامي هذه الظاهرة أن تستقبل أمريكا أعاصير عاتية خلال الفترة القادمة. وهناك أحداث أخرى متوقعة على مستوى العالم، ستكون مرتبطة بتأثيرات اللانينيا المباشرة وغير المباشرة.


 

  وشدد "الجهني" على متابعة التحذيرات والتنبيهات التي تطلقها هيئة الأرصاد وحماية البيئة، واتباع توجيهات الدفاع المدني، وعدم الخروج في أوقات نزول الأمطار، والابتعاد عن مجاري السيول، والابتعاد عن الأماكن المرتفعة وخطر الصواعق. 

    
 

27 يوليو 2016 - 22 شوّال 1437
01:11 AM

تتركز غزارتها - بمشيئة الله - على 7 مناطق ومحافظات

"اللانينيا" تتنامى.. والنماذج العالمية تحذِّر من سيول قوية

A A A
27
116,140

توقع محلل الطقس والباحث في الظواهر المناخية زياد الجهني - بعد مشيئة الله - أن تشتد الحالة الجوية الممطرة خلال آخر الأسبوع الحالي، وتغطي مرتفعات جنوب غرب وغرب السعودية واليمن وعمان، وهي عبارة عن نشاط مداري رطب، يساهم - بعد أمر الله - في تقدم الرياح الجنوبية الرطبة الموسمية من بحر العرب والقرن الإفريقي نحو منطقتنا.

 

وأوضح "الجهني" أن الأمطار تكون - بمشيئة الله - غزيرة نهاية الأسبوع، بدءًا من يوم الجمعة، وتتركز غزارتها - بمشيئة الله - على مرتفعات جازان، عسير والباحة، ثم تمتد إلى مرتفعات الطائف ومكة والحرات شمال الطائف ومرتفعات غرب المدينة والعيص وشرق ينبع - بمشيئة الله -.

 

 وأشار "الجهني" إلى أن الحالة القادمة بشكل عام قوية، وفرص وصولها لمناطق غرب المرتفعات واردة حتى السواحل خلال نهاية الأسبوع الحالي، بينما تكون الفرص واردة لسُحب رعدية جنوب السعودية ووسطها، خاصة الربع الخالي وما وقع شماله القريب، كذلك فرص الأمطار حاضرة على المدينة المنورة ومكة المكرمة خلال أسبوع من الآن - بمشيئة الله -.

 

 ولفت "الجهني" إلى أنه بعد اعتدال الأجواء بشكل خفيف جدًّا بعد موجة الحر الماضية أواخر الأسبوع الماضي من المتوقع أن تعود موجة أخرى خلال آخر أسبوعنا الحالي، ولكن بشكل أقل من الماضية. وحسب الدراسات العالمية يعتبر الشهر الماضي الأكثر سخونة وارتفاعًا في درجات الحرارة منذ أكثر من مائة عام.

 

ويتابع العالم تنامي ظاهرة اللانينيا، وتطورها في أواسط المحيط الهادئ. والنماذج العالمية للتوقعات بعيدة المدى لا تزال تتوقعها بين خفيفة ومتوسطة بسبب الاحترار العالمي. ومن المتوقع بعد تنامي هذه الظاهرة أن تستقبل أمريكا أعاصير عاتية خلال الفترة القادمة. وهناك أحداث أخرى متوقعة على مستوى العالم، ستكون مرتبطة بتأثيرات اللانينيا المباشرة وغير المباشرة.


 

  وشدد "الجهني" على متابعة التحذيرات والتنبيهات التي تطلقها هيئة الأرصاد وحماية البيئة، واتباع توجيهات الدفاع المدني، وعدم الخروج في أوقات نزول الأمطار، والابتعاد عن مجاري السيول، والابتعاد عن الأماكن المرتفعة وخطر الصواعق.