اللجنة الفنية لمشروع التوسعة تدرس آلية الاستفادة القصوى من صحن الطواف

دعت إلى اجتماع آخر وطالبت بتشكيل لجنة فنية هندسية لإزالة المطاف المعلق

 كشفت مصادر مطلعة لـ"سبق" عن عقد اجتماع آخر في الأشهر القادمة؛ للاطلاع على الآلية المعدة لإزالة المطاف المعلق لرفع الطاقة الاستيعابية لصحن الطواف. وكان الاجتماع الأول قد عقدته اللجنة الفنية لمشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف أمس الخميس في لقائها التنسيقي الـ 23 لممثلي وزارة الداخلية ولجنة الحج العليا، وبمشاركة وزارة المالية والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجموعة ابن لادن السعودية والاستشاري المصمم للمشروع، الذي ترأسه معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس بقاعة الملك فيصل بالمدينة الجامعية بالعابدية.
 
وأضافت المصادر بأن الاجتماع طالب بتشكيل لجنة هندسية فنية لدراسة وإعداد تقرير عن المطاف المعلق، والآلية المعدة للتنفيذ، وسيتم مناقشة ذلك في الاجتماع القادم.  
 
ومن جانبه، أوضح مدير جامعة أم القرى رئيس اللجنة الإشرافية للمشروع، الدكتور بكري بن معتوق عساس، أن هذه اللقاءات تجسد اهتمام القيادة الرشيدة بتوفير أفضل درجات الراحة والطمأنينة والأمان، من خلال عقد هذه اللقاءات للوصول إلى أفضل الحلول التي تساعد على إدارة المنشأة بكفاءة عالية. 
 
وفي الشأن ذاته، بيَّن رئيس اللجنة الفنية، الدكتور فيصل بن فؤاد وفا، أن الاجتماع ناقش عدداً من الموضوعات الجوهرية في المشروع، واطلع المشاركون على تطوير بوابات المسجد الحرام لتحقيق التشغيل الأمثل لمبنى المطاف، والاستيعابية المثلى في المواسم المختلفة.
 
وشارك في اللقاء مساعد مدير الأمن العام لشؤون الحج والعمرة اللواء سعود الخليوي، وقائد أمن المسجد الحرام اللواء محمد بن وصل الأحمدي، ومدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء سالم المطرفي، وسكرتير لجنة الحج المركزية د. صلاح صقر، وعدد من كبار الضباط في وزارة الداخلية، إضافة إلى ممثلين للجنة الحج العليا. 

اعلان
اللجنة الفنية لمشروع التوسعة تدرس آلية الاستفادة القصوى من صحن الطواف
سبق

 كشفت مصادر مطلعة لـ"سبق" عن عقد اجتماع آخر في الأشهر القادمة؛ للاطلاع على الآلية المعدة لإزالة المطاف المعلق لرفع الطاقة الاستيعابية لصحن الطواف. وكان الاجتماع الأول قد عقدته اللجنة الفنية لمشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف أمس الخميس في لقائها التنسيقي الـ 23 لممثلي وزارة الداخلية ولجنة الحج العليا، وبمشاركة وزارة المالية والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجموعة ابن لادن السعودية والاستشاري المصمم للمشروع، الذي ترأسه معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس بقاعة الملك فيصل بالمدينة الجامعية بالعابدية.
 
وأضافت المصادر بأن الاجتماع طالب بتشكيل لجنة هندسية فنية لدراسة وإعداد تقرير عن المطاف المعلق، والآلية المعدة للتنفيذ، وسيتم مناقشة ذلك في الاجتماع القادم.  
 
ومن جانبه، أوضح مدير جامعة أم القرى رئيس اللجنة الإشرافية للمشروع، الدكتور بكري بن معتوق عساس، أن هذه اللقاءات تجسد اهتمام القيادة الرشيدة بتوفير أفضل درجات الراحة والطمأنينة والأمان، من خلال عقد هذه اللقاءات للوصول إلى أفضل الحلول التي تساعد على إدارة المنشأة بكفاءة عالية. 
 
وفي الشأن ذاته، بيَّن رئيس اللجنة الفنية، الدكتور فيصل بن فؤاد وفا، أن الاجتماع ناقش عدداً من الموضوعات الجوهرية في المشروع، واطلع المشاركون على تطوير بوابات المسجد الحرام لتحقيق التشغيل الأمثل لمبنى المطاف، والاستيعابية المثلى في المواسم المختلفة.
 
وشارك في اللقاء مساعد مدير الأمن العام لشؤون الحج والعمرة اللواء سعود الخليوي، وقائد أمن المسجد الحرام اللواء محمد بن وصل الأحمدي، ومدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء سالم المطرفي، وسكرتير لجنة الحج المركزية د. صلاح صقر، وعدد من كبار الضباط في وزارة الداخلية، إضافة إلى ممثلين للجنة الحج العليا. 

26 فبراير 2016 - 17 جمادى الأول 1437
12:51 AM

دعت إلى اجتماع آخر وطالبت بتشكيل لجنة فنية هندسية لإزالة المطاف المعلق

اللجنة الفنية لمشروع التوسعة تدرس آلية الاستفادة القصوى من صحن الطواف

A A A
9
24,741

 كشفت مصادر مطلعة لـ"سبق" عن عقد اجتماع آخر في الأشهر القادمة؛ للاطلاع على الآلية المعدة لإزالة المطاف المعلق لرفع الطاقة الاستيعابية لصحن الطواف. وكان الاجتماع الأول قد عقدته اللجنة الفنية لمشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف أمس الخميس في لقائها التنسيقي الـ 23 لممثلي وزارة الداخلية ولجنة الحج العليا، وبمشاركة وزارة المالية والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومجموعة ابن لادن السعودية والاستشاري المصمم للمشروع، الذي ترأسه معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس بقاعة الملك فيصل بالمدينة الجامعية بالعابدية.
 
وأضافت المصادر بأن الاجتماع طالب بتشكيل لجنة هندسية فنية لدراسة وإعداد تقرير عن المطاف المعلق، والآلية المعدة للتنفيذ، وسيتم مناقشة ذلك في الاجتماع القادم.  
 
ومن جانبه، أوضح مدير جامعة أم القرى رئيس اللجنة الإشرافية للمشروع، الدكتور بكري بن معتوق عساس، أن هذه اللقاءات تجسد اهتمام القيادة الرشيدة بتوفير أفضل درجات الراحة والطمأنينة والأمان، من خلال عقد هذه اللقاءات للوصول إلى أفضل الحلول التي تساعد على إدارة المنشأة بكفاءة عالية. 
 
وفي الشأن ذاته، بيَّن رئيس اللجنة الفنية، الدكتور فيصل بن فؤاد وفا، أن الاجتماع ناقش عدداً من الموضوعات الجوهرية في المشروع، واطلع المشاركون على تطوير بوابات المسجد الحرام لتحقيق التشغيل الأمثل لمبنى المطاف، والاستيعابية المثلى في المواسم المختلفة.
 
وشارك في اللقاء مساعد مدير الأمن العام لشؤون الحج والعمرة اللواء سعود الخليوي، وقائد أمن المسجد الحرام اللواء محمد بن وصل الأحمدي، ومدير الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة اللواء سالم المطرفي، وسكرتير لجنة الحج المركزية د. صلاح صقر، وعدد من كبار الضباط في وزارة الداخلية، إضافة إلى ممثلين للجنة الحج العليا.