"الله يعطيك خيرها" توقّع اتفاقية شراكة مع "طيران ناس"

بهدف تنفيذ عدد من البرامج الرامية للحد من الحوادث

وقّعت مبادرة "الله يعطيك خيرها" التي تتبناها جمعية الأطفال المعوقين، اتفاقية تعاون وشراكة مع مجموعة طيران ناس، تقوم بموجبه شركة طيران ناس بدعم ومساندة المبادرة الوطنية "الله يعطيك خيرها"؛ لتنفيذ عدد من برامجها التوعوية الهادفة إلى الحد من الحوادث المرورية وتخفيض معدلات الوفيات والإصابات.

 

وقد وقّع الاتفاقيةَ سليمان المنصور المدير التنفيذي للمبادرة الوطنية، وبندر الحسن مدير عام التسويق والاتصالات في مجموعة ناس للطيران.

 

وأعرب سليمان المنصور عن سعادته وشكره لـ"طيران ناس" لتوقيع هذه الاتفاقية من أجل دعم المبادرة الوطنية "الله يعطيك خيرها"؛ من أجل توفير السلامة المرورية بين المواطنين والمقيمين؛ تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الإدارة في توسيع الشراكات مع المنشآت.

 

وقال: "المبادرة وشركاؤها في المرور والتعليم والصحة والشركات الراعية ساهمت في تراجع معدلات الحوادث في عدد كبير من مناطق المملكة".

 

وأشاد بالعقوبات المشددة في المرور والحملات التوعوية التي تقودها المبادرة، ودعا الجميع إلى التفاعل مع المبادرة للتأثير في الآخرين؛ من أجل نشر الوعي حول السلامة المرورية، وتوضيح السلبيات الناتجة عن الحوادث؛ وبخاصة الإصابات والإعاقات التي تُعاني منها الأسر التي يتحول بعدها الفرد من شخص سليم إلى معاق.

 

وأضاف أن المبادرة تهتم بالإنسان من خلال توعية المجتمع؛ للحد من الحوادث، وتخفيض معدلات الوفيات والإعاقات.

 

من جهته، أعرب بندر الحسن مدير عام التسويق والاتصالات في مجموعة طيران ناس، عن سعادته بالتعاون مع مبادرة "الله يعطيك خيرها"، وعبّر عن شكره لدعوة طيران ناس للمشاركة في هذه المبادرة الوطنية.

 

وقال: "يُسعدنا أن نكون شركاء نجاح معكم في مبادرة "الله يعطيك خيرها"، وسنقدم كل الدعم لإنجاح فعاليات المبادرة في مختلف القطاعات؛ سواء كان في النقل، أو التواصل مع عملاء ناس، أو الإعلان عبر مجلة الشركة داخل الطائرات، أو الرسائل القصيرة، ووسائل التواصل الاجتماعي".

 

وأشاد بدورها المتميز في توعية المجتمع، وتوضيح مخاطر التجاوزات المرورية؛ من السرعة الزائدة، أو عدم ربط الحزام، أو الحديث بالجوال أثناء القيادة.. وقال: إن الحوادث المرورية هاجس كبير لدى كل مواطن، وهي تمسّ كل مدينة ومنطقة؛ لافتاً إلى التداعيات والخسائر البشرية والاقتصادية نتيجة الحوادث التي تقع يومياً في المملكة.

 

اعلان
"الله يعطيك خيرها" توقّع اتفاقية شراكة مع "طيران ناس"
سبق

وقّعت مبادرة "الله يعطيك خيرها" التي تتبناها جمعية الأطفال المعوقين، اتفاقية تعاون وشراكة مع مجموعة طيران ناس، تقوم بموجبه شركة طيران ناس بدعم ومساندة المبادرة الوطنية "الله يعطيك خيرها"؛ لتنفيذ عدد من برامجها التوعوية الهادفة إلى الحد من الحوادث المرورية وتخفيض معدلات الوفيات والإصابات.

 

وقد وقّع الاتفاقيةَ سليمان المنصور المدير التنفيذي للمبادرة الوطنية، وبندر الحسن مدير عام التسويق والاتصالات في مجموعة ناس للطيران.

 

وأعرب سليمان المنصور عن سعادته وشكره لـ"طيران ناس" لتوقيع هذه الاتفاقية من أجل دعم المبادرة الوطنية "الله يعطيك خيرها"؛ من أجل توفير السلامة المرورية بين المواطنين والمقيمين؛ تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الإدارة في توسيع الشراكات مع المنشآت.

 

وقال: "المبادرة وشركاؤها في المرور والتعليم والصحة والشركات الراعية ساهمت في تراجع معدلات الحوادث في عدد كبير من مناطق المملكة".

 

وأشاد بالعقوبات المشددة في المرور والحملات التوعوية التي تقودها المبادرة، ودعا الجميع إلى التفاعل مع المبادرة للتأثير في الآخرين؛ من أجل نشر الوعي حول السلامة المرورية، وتوضيح السلبيات الناتجة عن الحوادث؛ وبخاصة الإصابات والإعاقات التي تُعاني منها الأسر التي يتحول بعدها الفرد من شخص سليم إلى معاق.

 

وأضاف أن المبادرة تهتم بالإنسان من خلال توعية المجتمع؛ للحد من الحوادث، وتخفيض معدلات الوفيات والإعاقات.

 

من جهته، أعرب بندر الحسن مدير عام التسويق والاتصالات في مجموعة طيران ناس، عن سعادته بالتعاون مع مبادرة "الله يعطيك خيرها"، وعبّر عن شكره لدعوة طيران ناس للمشاركة في هذه المبادرة الوطنية.

 

وقال: "يُسعدنا أن نكون شركاء نجاح معكم في مبادرة "الله يعطيك خيرها"، وسنقدم كل الدعم لإنجاح فعاليات المبادرة في مختلف القطاعات؛ سواء كان في النقل، أو التواصل مع عملاء ناس، أو الإعلان عبر مجلة الشركة داخل الطائرات، أو الرسائل القصيرة، ووسائل التواصل الاجتماعي".

 

وأشاد بدورها المتميز في توعية المجتمع، وتوضيح مخاطر التجاوزات المرورية؛ من السرعة الزائدة، أو عدم ربط الحزام، أو الحديث بالجوال أثناء القيادة.. وقال: إن الحوادث المرورية هاجس كبير لدى كل مواطن، وهي تمسّ كل مدينة ومنطقة؛ لافتاً إلى التداعيات والخسائر البشرية والاقتصادية نتيجة الحوادث التي تقع يومياً في المملكة.

 

30 يناير 2017 - 2 جمادى الأول 1438
12:33 PM

"الله يعطيك خيرها" توقّع اتفاقية شراكة مع "طيران ناس"

بهدف تنفيذ عدد من البرامج الرامية للحد من الحوادث

A A A
1
2,810

وقّعت مبادرة "الله يعطيك خيرها" التي تتبناها جمعية الأطفال المعوقين، اتفاقية تعاون وشراكة مع مجموعة طيران ناس، تقوم بموجبه شركة طيران ناس بدعم ومساندة المبادرة الوطنية "الله يعطيك خيرها"؛ لتنفيذ عدد من برامجها التوعوية الهادفة إلى الحد من الحوادث المرورية وتخفيض معدلات الوفيات والإصابات.

 

وقد وقّع الاتفاقيةَ سليمان المنصور المدير التنفيذي للمبادرة الوطنية، وبندر الحسن مدير عام التسويق والاتصالات في مجموعة ناس للطيران.

 

وأعرب سليمان المنصور عن سعادته وشكره لـ"طيران ناس" لتوقيع هذه الاتفاقية من أجل دعم المبادرة الوطنية "الله يعطيك خيرها"؛ من أجل توفير السلامة المرورية بين المواطنين والمقيمين؛ تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الإدارة في توسيع الشراكات مع المنشآت.

 

وقال: "المبادرة وشركاؤها في المرور والتعليم والصحة والشركات الراعية ساهمت في تراجع معدلات الحوادث في عدد كبير من مناطق المملكة".

 

وأشاد بالعقوبات المشددة في المرور والحملات التوعوية التي تقودها المبادرة، ودعا الجميع إلى التفاعل مع المبادرة للتأثير في الآخرين؛ من أجل نشر الوعي حول السلامة المرورية، وتوضيح السلبيات الناتجة عن الحوادث؛ وبخاصة الإصابات والإعاقات التي تُعاني منها الأسر التي يتحول بعدها الفرد من شخص سليم إلى معاق.

 

وأضاف أن المبادرة تهتم بالإنسان من خلال توعية المجتمع؛ للحد من الحوادث، وتخفيض معدلات الوفيات والإعاقات.

 

من جهته، أعرب بندر الحسن مدير عام التسويق والاتصالات في مجموعة طيران ناس، عن سعادته بالتعاون مع مبادرة "الله يعطيك خيرها"، وعبّر عن شكره لدعوة طيران ناس للمشاركة في هذه المبادرة الوطنية.

 

وقال: "يُسعدنا أن نكون شركاء نجاح معكم في مبادرة "الله يعطيك خيرها"، وسنقدم كل الدعم لإنجاح فعاليات المبادرة في مختلف القطاعات؛ سواء كان في النقل، أو التواصل مع عملاء ناس، أو الإعلان عبر مجلة الشركة داخل الطائرات، أو الرسائل القصيرة، ووسائل التواصل الاجتماعي".

 

وأشاد بدورها المتميز في توعية المجتمع، وتوضيح مخاطر التجاوزات المرورية؛ من السرعة الزائدة، أو عدم ربط الحزام، أو الحديث بالجوال أثناء القيادة.. وقال: إن الحوادث المرورية هاجس كبير لدى كل مواطن، وهي تمسّ كل مدينة ومنطقة؛ لافتاً إلى التداعيات والخسائر البشرية والاقتصادية نتيجة الحوادث التي تقع يومياً في المملكة.