الليث يفترس نجران بسداسية ويضرب موعدًا مع الهلال بكأس ولي العهد

في أول ظهور لـ"كريري" مع الشباب في دور الـ16 للمسابقة

محمود الحمد

حجز الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب مقعده في دور الثمانية من مسابقة كأس ولي العهد، إثر اكتساحه ضيفه فريق نجران (أحد فرق دوري الدرجة الأولى) بسداسية نظيفة وسط مدرجات شبه فارغة في اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن دور الـ 16 من المسابقة.
 
  الحصة الأولى:
  بدأت الحصة الأولى بجس نبض بين الفريقين، الذي استغرق ربع الساعة الأولى من اللقاء، الذي ظهر فيه فريق نجران ندًّا قويًّا لفريق الشباب، ثم فرض بعدها الشباب فيما تبقى من وقت سيطرته.
 
  تأخرت أول محاولة للوصول إلى أي من المرميين حتى الدقيقة الـ12، وكانت من نصيب الشباب عبر تسديدة قوية من على حافة منطقة الجزاء، صوبها هتان باهبري، لكنها وجدت في طريقها إلى الشباك حارس المرمى ناصر الصيعري.
 
  لم يجد الشباب أي سلاح لفك شفرات دفاع نجران الذي استمات في الدفاع عن مرماه إلا التصويب من بعيد، الذي كاد يثمر عن طريق المحترف البرازيلي هيبرتي من خلال كرة حرة ثابتة، نفذها بإتقان، لكنها لامست الشباك العلوية لشباك فريق نجران؛ ليأتي الدور على اللاعب عبد الوهاب جعفر الذي حاول أن يفتتح التسجيل بتصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء، كان لها الصيعري بالمرصاد.
 
  ورغم المحاولات الكثيرة المتنوعة من العمق والأطراف إلا أنها فشلت حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدلاً من الضائع، حينما أرسل عبد الله الأسطا عرضية متقنة، فشل الحارس والدفاع في تشتيتها؛ لتصل إلى المحترف البرازيلي هيرتي، الذي أودعها في الشباك الخالية مستغلاً الخروج الخاطئ للصيعري، ومعلنًا بذلك أول الأهداف.
 
  الحصة الثانية:
  جاءت الحصة الثانية مغايرة كليًّا لنظيرتها الأولى؛ فبعد الاستراحة دخل لاعبو الشاب أكثر إصرارًا على زيادة الغلة التهديفية تنفيذًا لتعليمات المدرب سامي الجابر، وهو ما تحقق بعد ثماني دقائق بواسطة هداف الفريق الجزائري محمد بن يطو، بعد أن أكمل الجملة التكتيكية التي نفذها زملاؤه بتصويبة قوية من خارج منطقة العمليات، استقرت في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى ناصر الصيعري، الذي عجز عن منعها من دخول الشباك.
 
  بعدها خرج فريق نجران من مناطقه، وفتح اللعب بغية تقليص النتيجة؛ وهو ما أعطى لاعبي الشباب مزيدًا من المساحات، وسهولة الوصول إلى شباكه حينما توغل عبد الوهاب جعفر من الجهة اليمنى، وأرسل عرضية متقنة على رأس ابن يطو الذي لم يتوانَ في وضعها بالشباك من بين أقدام الصيعري في الدقيقة الـ60.
 
  لم يكد يستفيق نجران من صدمة الهدف الثالث حتى تلقت شباكه الرابع بعد ثلاث دقائق عبر المتألق ابن يطو الذي واصل هوايته في اصطياد الأهداف مضيفًا الهدف الشخصي الثالث له والرابع لفريقه برأسية رائعة، ومستغلاً العرضية الرائعة من هتان باهبري على أفضل وجه.
 
  انهار فريق نجران عقب الهدف الرابع؛ ما أفسح المجال للاعبي الشباب للعب بحرية أكثر، والوصول بسهولة إلى الشباك بإضافة هدفين آخرَين عبر الكابتن حسن معاذ الذي سجل هدفًا أكثر من رائع من تصويبة من كرة ثابتة، نفذها بكل إتقان في الشباك في الدقيقة الـ72.
 
  وقبل غروب شمس المباراة بدقيقتين اختتم عبدالمجيد الصليهم مهرجان الأهداف برأسية جميلة، بعد استغلاله العرضية الموزونة من نجم اللقاء محمد بن يطو. وبذلك يضرب الشباب موعدًا مع جاره الهلال؛ ليواجه الجابر فريقه السابق في دور ربع النهائي للمسابقة.
 

اعلان
الليث يفترس نجران بسداسية ويضرب موعدًا مع الهلال بكأس ولي العهد
سبق

محمود الحمد

حجز الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب مقعده في دور الثمانية من مسابقة كأس ولي العهد، إثر اكتساحه ضيفه فريق نجران (أحد فرق دوري الدرجة الأولى) بسداسية نظيفة وسط مدرجات شبه فارغة في اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن دور الـ 16 من المسابقة.
 
  الحصة الأولى:
  بدأت الحصة الأولى بجس نبض بين الفريقين، الذي استغرق ربع الساعة الأولى من اللقاء، الذي ظهر فيه فريق نجران ندًّا قويًّا لفريق الشباب، ثم فرض بعدها الشباب فيما تبقى من وقت سيطرته.
 
  تأخرت أول محاولة للوصول إلى أي من المرميين حتى الدقيقة الـ12، وكانت من نصيب الشباب عبر تسديدة قوية من على حافة منطقة الجزاء، صوبها هتان باهبري، لكنها وجدت في طريقها إلى الشباك حارس المرمى ناصر الصيعري.
 
  لم يجد الشباب أي سلاح لفك شفرات دفاع نجران الذي استمات في الدفاع عن مرماه إلا التصويب من بعيد، الذي كاد يثمر عن طريق المحترف البرازيلي هيبرتي من خلال كرة حرة ثابتة، نفذها بإتقان، لكنها لامست الشباك العلوية لشباك فريق نجران؛ ليأتي الدور على اللاعب عبد الوهاب جعفر الذي حاول أن يفتتح التسجيل بتصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء، كان لها الصيعري بالمرصاد.
 
  ورغم المحاولات الكثيرة المتنوعة من العمق والأطراف إلا أنها فشلت حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدلاً من الضائع، حينما أرسل عبد الله الأسطا عرضية متقنة، فشل الحارس والدفاع في تشتيتها؛ لتصل إلى المحترف البرازيلي هيرتي، الذي أودعها في الشباك الخالية مستغلاً الخروج الخاطئ للصيعري، ومعلنًا بذلك أول الأهداف.
 
  الحصة الثانية:
  جاءت الحصة الثانية مغايرة كليًّا لنظيرتها الأولى؛ فبعد الاستراحة دخل لاعبو الشاب أكثر إصرارًا على زيادة الغلة التهديفية تنفيذًا لتعليمات المدرب سامي الجابر، وهو ما تحقق بعد ثماني دقائق بواسطة هداف الفريق الجزائري محمد بن يطو، بعد أن أكمل الجملة التكتيكية التي نفذها زملاؤه بتصويبة قوية من خارج منطقة العمليات، استقرت في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى ناصر الصيعري، الذي عجز عن منعها من دخول الشباك.
 
  بعدها خرج فريق نجران من مناطقه، وفتح اللعب بغية تقليص النتيجة؛ وهو ما أعطى لاعبي الشباب مزيدًا من المساحات، وسهولة الوصول إلى شباكه حينما توغل عبد الوهاب جعفر من الجهة اليمنى، وأرسل عرضية متقنة على رأس ابن يطو الذي لم يتوانَ في وضعها بالشباك من بين أقدام الصيعري في الدقيقة الـ60.
 
  لم يكد يستفيق نجران من صدمة الهدف الثالث حتى تلقت شباكه الرابع بعد ثلاث دقائق عبر المتألق ابن يطو الذي واصل هوايته في اصطياد الأهداف مضيفًا الهدف الشخصي الثالث له والرابع لفريقه برأسية رائعة، ومستغلاً العرضية الرائعة من هتان باهبري على أفضل وجه.
 
  انهار فريق نجران عقب الهدف الرابع؛ ما أفسح المجال للاعبي الشباب للعب بحرية أكثر، والوصول بسهولة إلى الشباك بإضافة هدفين آخرَين عبر الكابتن حسن معاذ الذي سجل هدفًا أكثر من رائع من تصويبة من كرة ثابتة، نفذها بكل إتقان في الشباك في الدقيقة الـ72.
 
  وقبل غروب شمس المباراة بدقيقتين اختتم عبدالمجيد الصليهم مهرجان الأهداف برأسية جميلة، بعد استغلاله العرضية الموزونة من نجم اللقاء محمد بن يطو. وبذلك يضرب الشباب موعدًا مع جاره الهلال؛ ليواجه الجابر فريقه السابق في دور ربع النهائي للمسابقة.
 

27 سبتمبر 2016 - 26 ذو الحجة 1437
08:58 PM
اخر تعديل
07 نوفمبر 2016 - 7 صفر 1438
09:01 PM

في أول ظهور لـ"كريري" مع الشباب في دور الـ16 للمسابقة

الليث يفترس نجران بسداسية ويضرب موعدًا مع الهلال بكأس ولي العهد

A A A
18
7,694

محمود الحمد

حجز الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب مقعده في دور الثمانية من مسابقة كأس ولي العهد، إثر اكتساحه ضيفه فريق نجران (أحد فرق دوري الدرجة الأولى) بسداسية نظيفة وسط مدرجات شبه فارغة في اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن دور الـ 16 من المسابقة.
 
  الحصة الأولى:
  بدأت الحصة الأولى بجس نبض بين الفريقين، الذي استغرق ربع الساعة الأولى من اللقاء، الذي ظهر فيه فريق نجران ندًّا قويًّا لفريق الشباب، ثم فرض بعدها الشباب فيما تبقى من وقت سيطرته.
 
  تأخرت أول محاولة للوصول إلى أي من المرميين حتى الدقيقة الـ12، وكانت من نصيب الشباب عبر تسديدة قوية من على حافة منطقة الجزاء، صوبها هتان باهبري، لكنها وجدت في طريقها إلى الشباك حارس المرمى ناصر الصيعري.
 
  لم يجد الشباب أي سلاح لفك شفرات دفاع نجران الذي استمات في الدفاع عن مرماه إلا التصويب من بعيد، الذي كاد يثمر عن طريق المحترف البرازيلي هيبرتي من خلال كرة حرة ثابتة، نفذها بإتقان، لكنها لامست الشباك العلوية لشباك فريق نجران؛ ليأتي الدور على اللاعب عبد الوهاب جعفر الذي حاول أن يفتتح التسجيل بتصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء، كان لها الصيعري بالمرصاد.
 
  ورغم المحاولات الكثيرة المتنوعة من العمق والأطراف إلا أنها فشلت حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدلاً من الضائع، حينما أرسل عبد الله الأسطا عرضية متقنة، فشل الحارس والدفاع في تشتيتها؛ لتصل إلى المحترف البرازيلي هيرتي، الذي أودعها في الشباك الخالية مستغلاً الخروج الخاطئ للصيعري، ومعلنًا بذلك أول الأهداف.
 
  الحصة الثانية:
  جاءت الحصة الثانية مغايرة كليًّا لنظيرتها الأولى؛ فبعد الاستراحة دخل لاعبو الشاب أكثر إصرارًا على زيادة الغلة التهديفية تنفيذًا لتعليمات المدرب سامي الجابر، وهو ما تحقق بعد ثماني دقائق بواسطة هداف الفريق الجزائري محمد بن يطو، بعد أن أكمل الجملة التكتيكية التي نفذها زملاؤه بتصويبة قوية من خارج منطقة العمليات، استقرت في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى ناصر الصيعري، الذي عجز عن منعها من دخول الشباك.
 
  بعدها خرج فريق نجران من مناطقه، وفتح اللعب بغية تقليص النتيجة؛ وهو ما أعطى لاعبي الشباب مزيدًا من المساحات، وسهولة الوصول إلى شباكه حينما توغل عبد الوهاب جعفر من الجهة اليمنى، وأرسل عرضية متقنة على رأس ابن يطو الذي لم يتوانَ في وضعها بالشباك من بين أقدام الصيعري في الدقيقة الـ60.
 
  لم يكد يستفيق نجران من صدمة الهدف الثالث حتى تلقت شباكه الرابع بعد ثلاث دقائق عبر المتألق ابن يطو الذي واصل هوايته في اصطياد الأهداف مضيفًا الهدف الشخصي الثالث له والرابع لفريقه برأسية رائعة، ومستغلاً العرضية الرائعة من هتان باهبري على أفضل وجه.
 
  انهار فريق نجران عقب الهدف الرابع؛ ما أفسح المجال للاعبي الشباب للعب بحرية أكثر، والوصول بسهولة إلى الشباك بإضافة هدفين آخرَين عبر الكابتن حسن معاذ الذي سجل هدفًا أكثر من رائع من تصويبة من كرة ثابتة، نفذها بكل إتقان في الشباك في الدقيقة الـ72.
 
  وقبل غروب شمس المباراة بدقيقتين اختتم عبدالمجيد الصليهم مهرجان الأهداف برأسية جميلة، بعد استغلاله العرضية الموزونة من نجم اللقاء محمد بن يطو. وبذلك يضرب الشباب موعدًا مع جاره الهلال؛ ليواجه الجابر فريقه السابق في دور ربع النهائي للمسابقة.