الماضي: زيارة ولي ولي العهد للصين تدفع بمسيرة علاقات البلدين إلى مستويات أرحب

قال: فرصة مواتية لعرض "رؤية المملكة 2030" التي تجد الاهتمام الكبير من قِبل بكين

أكّد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جهورية الصين الشعبية تركي بن محمد الماضي، أهمية الزيارة التي يقوم بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى الصين، مبيناً أنها تعزّز مسيرة العلاقات بين المملكة والصين، وتدفع بها نحو مستويات أرحب لخدمة مصالح البلدين الصديقين.

 

وقال السفير تركي الماضي؛ إن زيارة سمو ولي ولي العهد إلى الصين تأتي كذلك استكمالاً للزيارات المتبادلة بين قادتَي البلدين، وتبيّن مدى اهتمام وحرص القيادتين على دفع هذه العلاقات إلى مستويات أعلى في مختلف المجالات التي تعود بالنفع للبلدين والشعبين الصديقين.

 

وأضاف أن لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مع الرئيس الصيني شي جين بينج؛ حينما زار المملكة مطلع العام الجاري 2016م، شكّل دفعةً قويةً في مسيرة العلاقات بين المملكة والصين، وزيارة سمو ولي ولي العهد تأتي في إطار ما تمخضت عنه هذه الزيارة من نتائج مثمرة زادت من مستوى التفاهم بين البلدين، إلى جانب أن زيارة سمو ولي ولي العهد فرصة مواتية لعرض "رؤية المملكة العربية السعودية 2030" التي تجد الاهتمام الكبير من قِبل المسؤولين الصينيين.

 

وأشار إلى أن هذه الزيارة سيتم خلالها عقد عديد من اللقاءات الثنائية بين سمو ولي ولي العهد والقادة الصينيين، إضافة إلى عقد اجتماع اللجنة السعودية - الصينية العليا في دورتها الأولى، وستخرج - بإذن الله - بالنتائج الإيجابية التي تخدم مسيرة العلاقات بين البلدين، وتعزّز التعاون المشترك بينهما في الكثير من المجالات.

اعلان
الماضي: زيارة ولي ولي العهد للصين تدفع بمسيرة علاقات البلدين إلى مستويات أرحب
سبق

أكّد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جهورية الصين الشعبية تركي بن محمد الماضي، أهمية الزيارة التي يقوم بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى الصين، مبيناً أنها تعزّز مسيرة العلاقات بين المملكة والصين، وتدفع بها نحو مستويات أرحب لخدمة مصالح البلدين الصديقين.

 

وقال السفير تركي الماضي؛ إن زيارة سمو ولي ولي العهد إلى الصين تأتي كذلك استكمالاً للزيارات المتبادلة بين قادتَي البلدين، وتبيّن مدى اهتمام وحرص القيادتين على دفع هذه العلاقات إلى مستويات أعلى في مختلف المجالات التي تعود بالنفع للبلدين والشعبين الصديقين.

 

وأضاف أن لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مع الرئيس الصيني شي جين بينج؛ حينما زار المملكة مطلع العام الجاري 2016م، شكّل دفعةً قويةً في مسيرة العلاقات بين المملكة والصين، وزيارة سمو ولي ولي العهد تأتي في إطار ما تمخضت عنه هذه الزيارة من نتائج مثمرة زادت من مستوى التفاهم بين البلدين، إلى جانب أن زيارة سمو ولي ولي العهد فرصة مواتية لعرض "رؤية المملكة العربية السعودية 2030" التي تجد الاهتمام الكبير من قِبل المسؤولين الصينيين.

 

وأشار إلى أن هذه الزيارة سيتم خلالها عقد عديد من اللقاءات الثنائية بين سمو ولي ولي العهد والقادة الصينيين، إضافة إلى عقد اجتماع اللجنة السعودية - الصينية العليا في دورتها الأولى، وستخرج - بإذن الله - بالنتائج الإيجابية التي تخدم مسيرة العلاقات بين البلدين، وتعزّز التعاون المشترك بينهما في الكثير من المجالات.

29 أغسطس 2016 - 26 ذو القعدة 1437
11:56 AM

قال: فرصة مواتية لعرض "رؤية المملكة 2030" التي تجد الاهتمام الكبير من قِبل بكين

الماضي: زيارة ولي ولي العهد للصين تدفع بمسيرة علاقات البلدين إلى مستويات أرحب

A A A
1
3,636

أكّد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جهورية الصين الشعبية تركي بن محمد الماضي، أهمية الزيارة التي يقوم بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى الصين، مبيناً أنها تعزّز مسيرة العلاقات بين المملكة والصين، وتدفع بها نحو مستويات أرحب لخدمة مصالح البلدين الصديقين.

 

وقال السفير تركي الماضي؛ إن زيارة سمو ولي ولي العهد إلى الصين تأتي كذلك استكمالاً للزيارات المتبادلة بين قادتَي البلدين، وتبيّن مدى اهتمام وحرص القيادتين على دفع هذه العلاقات إلى مستويات أعلى في مختلف المجالات التي تعود بالنفع للبلدين والشعبين الصديقين.

 

وأضاف أن لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مع الرئيس الصيني شي جين بينج؛ حينما زار المملكة مطلع العام الجاري 2016م، شكّل دفعةً قويةً في مسيرة العلاقات بين المملكة والصين، وزيارة سمو ولي ولي العهد تأتي في إطار ما تمخضت عنه هذه الزيارة من نتائج مثمرة زادت من مستوى التفاهم بين البلدين، إلى جانب أن زيارة سمو ولي ولي العهد فرصة مواتية لعرض "رؤية المملكة العربية السعودية 2030" التي تجد الاهتمام الكبير من قِبل المسؤولين الصينيين.

 

وأشار إلى أن هذه الزيارة سيتم خلالها عقد عديد من اللقاءات الثنائية بين سمو ولي ولي العهد والقادة الصينيين، إضافة إلى عقد اجتماع اللجنة السعودية - الصينية العليا في دورتها الأولى، وستخرج - بإذن الله - بالنتائج الإيجابية التي تخدم مسيرة العلاقات بين البلدين، وتعزّز التعاون المشترك بينهما في الكثير من المجالات.