"المالكي": 25 مصنعاً محلياً ساهم في دعم  أفرع القوات المسلحة خلال عاصفة الحزم

أبرز المدير العام للإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي المتحدث الرسمي لمعرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار (AFED) العميد المهندس عطية بن صالح المالكي الدور الذي لعبه القطاع الخاص المحلي في دعم واسناد العمليات العسكرية خلال عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل وقال لـ سبق " أكثر من 25 مصنعا محليا ساهم في دعم منظومة أفرع القوات المسلحة خلال عاصفة الحزم " مثمنا في هذا الصدد ما يلقاه القطاع الخاص في المملكة من دعم وتشجيع من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله . 


وتابع : صدرت أوامر سمو ولي ولي العهد وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان بان تصنع 10% من قطع الغيار بالممملكة ونأمل ان شاء الله بأن تتضاعف هذه النسبة الي 70% خلال السنوات المقبلة ".


وتابع  : " شكلت لجنة من وزارة الدفاع والجهات الحكومية ومن القطاع للخاص لوضع حلقة وصل مع القطاع الخاص باعتباره المصنع لمتطلبات وزارة الدفاع".


وأردف المالكي : من خلال عملنا كلجنة وجدنا أن القطاع الخاص لديهم مقدرة وأن كثيرا من متطلبات وزارة الدفاع يمكن تحقيقها من خلال القطاع الخاص السعودي ، ولهذا السبب صدرت موافقة سمو ولي ولي العهد وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان لانشاء الادارة العامة للتصنيع المحلي لتمثل حلقة الوصل مابين وزارة الدفاع والقطاع الخاص.


وأشاد بما تحقق من نتائج حيث تم التعاون مع الشركات الكبرى المحلية والخارجية لعرض متطلباتنا على القطاع الخاص . 


وتطلع المدير العام للإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي والمتحدث الرسمي لـ (AFED) لمشاركة حقيقية من القطاع الخاص مع هذه المبادرة .


وقال : نحتاج منهم أن يتفاعلوا أكثر مع هذه المبادرة وأن يطوروا خطوط إنتاجهم وجودته وأن يُنافسوا المنتجات الخارجية بحيث نغطي احتياج القوات المسلحة من قطع الغيار وطموحنا بالتصدير للخارج بإذن الله . 


وأشار إلى أن المواد الخام متوفرة في المملكة والتي تعد من أفضل الدول في انتاج مواد البتروكميكال.


وأكد أن دعم الدولة للمصانع والكوادر المحلية سيكون له عائد اقتصادي كبير علي مجتمعاتنا ومستقبلنا ابناءنا ووطنا . 


ووعد العميد المالكي  أن تحمل الدورة الرابعة من معرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار (AFED) مفاجآت بإعلان أرقام ترفع رؤوس أبناء هذا الوطن.

اعلان
"المالكي": 25 مصنعاً محلياً ساهم في دعم  أفرع القوات المسلحة خلال عاصفة الحزم
سبق

أبرز المدير العام للإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي المتحدث الرسمي لمعرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار (AFED) العميد المهندس عطية بن صالح المالكي الدور الذي لعبه القطاع الخاص المحلي في دعم واسناد العمليات العسكرية خلال عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل وقال لـ سبق " أكثر من 25 مصنعا محليا ساهم في دعم منظومة أفرع القوات المسلحة خلال عاصفة الحزم " مثمنا في هذا الصدد ما يلقاه القطاع الخاص في المملكة من دعم وتشجيع من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله . 


وتابع : صدرت أوامر سمو ولي ولي العهد وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان بان تصنع 10% من قطع الغيار بالممملكة ونأمل ان شاء الله بأن تتضاعف هذه النسبة الي 70% خلال السنوات المقبلة ".


وتابع  : " شكلت لجنة من وزارة الدفاع والجهات الحكومية ومن القطاع للخاص لوضع حلقة وصل مع القطاع الخاص باعتباره المصنع لمتطلبات وزارة الدفاع".


وأردف المالكي : من خلال عملنا كلجنة وجدنا أن القطاع الخاص لديهم مقدرة وأن كثيرا من متطلبات وزارة الدفاع يمكن تحقيقها من خلال القطاع الخاص السعودي ، ولهذا السبب صدرت موافقة سمو ولي ولي العهد وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان لانشاء الادارة العامة للتصنيع المحلي لتمثل حلقة الوصل مابين وزارة الدفاع والقطاع الخاص.


وأشاد بما تحقق من نتائج حيث تم التعاون مع الشركات الكبرى المحلية والخارجية لعرض متطلباتنا على القطاع الخاص . 


وتطلع المدير العام للإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي والمتحدث الرسمي لـ (AFED) لمشاركة حقيقية من القطاع الخاص مع هذه المبادرة .


وقال : نحتاج منهم أن يتفاعلوا أكثر مع هذه المبادرة وأن يطوروا خطوط إنتاجهم وجودته وأن يُنافسوا المنتجات الخارجية بحيث نغطي احتياج القوات المسلحة من قطع الغيار وطموحنا بالتصدير للخارج بإذن الله . 


وأشار إلى أن المواد الخام متوفرة في المملكة والتي تعد من أفضل الدول في انتاج مواد البتروكميكال.


وأكد أن دعم الدولة للمصانع والكوادر المحلية سيكون له عائد اقتصادي كبير علي مجتمعاتنا ومستقبلنا ابناءنا ووطنا . 


ووعد العميد المالكي  أن تحمل الدورة الرابعة من معرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار (AFED) مفاجآت بإعلان أرقام ترفع رؤوس أبناء هذا الوطن.

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
02:53 PM

"المالكي": 25 مصنعاً محلياً ساهم في دعم  أفرع القوات المسلحة خلال عاصفة الحزم

A A A
6
11,186

أبرز المدير العام للإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي المتحدث الرسمي لمعرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار (AFED) العميد المهندس عطية بن صالح المالكي الدور الذي لعبه القطاع الخاص المحلي في دعم واسناد العمليات العسكرية خلال عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل وقال لـ سبق " أكثر من 25 مصنعا محليا ساهم في دعم منظومة أفرع القوات المسلحة خلال عاصفة الحزم " مثمنا في هذا الصدد ما يلقاه القطاع الخاص في المملكة من دعم وتشجيع من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله . 


وتابع : صدرت أوامر سمو ولي ولي العهد وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان بان تصنع 10% من قطع الغيار بالممملكة ونأمل ان شاء الله بأن تتضاعف هذه النسبة الي 70% خلال السنوات المقبلة ".


وتابع  : " شكلت لجنة من وزارة الدفاع والجهات الحكومية ومن القطاع للخاص لوضع حلقة وصل مع القطاع الخاص باعتباره المصنع لمتطلبات وزارة الدفاع".


وأردف المالكي : من خلال عملنا كلجنة وجدنا أن القطاع الخاص لديهم مقدرة وأن كثيرا من متطلبات وزارة الدفاع يمكن تحقيقها من خلال القطاع الخاص السعودي ، ولهذا السبب صدرت موافقة سمو ولي ولي العهد وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان لانشاء الادارة العامة للتصنيع المحلي لتمثل حلقة الوصل مابين وزارة الدفاع والقطاع الخاص.


وأشاد بما تحقق من نتائج حيث تم التعاون مع الشركات الكبرى المحلية والخارجية لعرض متطلباتنا على القطاع الخاص . 


وتطلع المدير العام للإدارة العامة لدعم التصنيع المحلي والمتحدث الرسمي لـ (AFED) لمشاركة حقيقية من القطاع الخاص مع هذه المبادرة .


وقال : نحتاج منهم أن يتفاعلوا أكثر مع هذه المبادرة وأن يطوروا خطوط إنتاجهم وجودته وأن يُنافسوا المنتجات الخارجية بحيث نغطي احتياج القوات المسلحة من قطع الغيار وطموحنا بالتصدير للخارج بإذن الله . 


وأشار إلى أن المواد الخام متوفرة في المملكة والتي تعد من أفضل الدول في انتاج مواد البتروكميكال.


وأكد أن دعم الدولة للمصانع والكوادر المحلية سيكون له عائد اقتصادي كبير علي مجتمعاتنا ومستقبلنا ابناءنا ووطنا . 


ووعد العميد المالكي  أن تحمل الدورة الرابعة من معرض القوات المسلحة لدعم توطين صناعة قطع الغيار (AFED) مفاجآت بإعلان أرقام ترفع رؤوس أبناء هذا الوطن.