المبعوث الأممي إلى اليمن يواصل "مشاورات غير مباشرة" مع الأطراف اليمنية في الكويت

ناقش تحديد مناطق انسحاب الحوثيين وقوات المخلوع من بعض المدن وتسليم السلاح

واصل إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الأممي إلى اليمن، مشاوراته غير المباشرة مع الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات السلام في دولة الكويت؛ من أجل ردم الهوة، وتقريب وجهات النظر.
 
وقال مصدر حكومي لوكالة "الأناضول" إن ولد الشيخ عقد جلسة مشاورات منفصلة مع الوفد الحكومي، تركزت على مناقشة "الرؤية العامة" التي تقدم بها الوفد لملف انسحاب الحوثيين وقوات صالح من المدن، وتسليم السلاح الثقيل للدولة.
 
ووفقًا للمصدر، فقد أكدت النقاشات وجود "تطابق في الرؤى" بين ما قدمه الوفد الحكومي وما طرحته الأمم المتحدة سابقًا من خارطة طريق لحل الأزمة اليمنية.
 
وناقشت المشاورات تحديد مناطق أولية لانسحاب الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من بعض المدن اليمنية، وتسليم السلاح، وذلك بإشراف اللجنة العسكرية التي ستشكَّل بالمناصفة من طرفي الأزمة، بقرار من الرئيس عبدربه منصور هادي، وفقًا للمصدر.
 
ويطالب الوفد الحكومي بأن يشمل الانسحاب مدنًا رئيسية، هي (العاصمة صنعاء، محافظة تعز، جنوب غربي البلاد ومحافظة الحديدة الواقعة على البحر الأحمر غربي البلاد) كمرحلة أولى.
 
كما طالب الوفد الحكومي - وفقًا للمصدر - بأن يشمل الانسحاب الأولي محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين شمالي البلاد، وذلك قبل الدخول في مناقشة الملف السياسي وتشكيل حكومة توافق.
 
وكان وفد الحكومة اليمنية بمشاورات الكويت قد قدم أمس الاثنين رؤيته لمهام واختصاصات "اللجنة العسكرية والأمنية" إلى المبعوث الأممي إلى اليمن، بحسب مصدر حكومي يمني.

 
وتطرقت الرؤية إلى إنشاء لجنة مركزية مقرها الكويت، ولجان فرعية في المحافظات اليمنية، يصدر بها قرار من الرئيس عبد ربه منصور هادي.
 

اعلان
المبعوث الأممي إلى اليمن يواصل "مشاورات غير مباشرة" مع الأطراف اليمنية في الكويت
سبق

واصل إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الأممي إلى اليمن، مشاوراته غير المباشرة مع الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات السلام في دولة الكويت؛ من أجل ردم الهوة، وتقريب وجهات النظر.
 
وقال مصدر حكومي لوكالة "الأناضول" إن ولد الشيخ عقد جلسة مشاورات منفصلة مع الوفد الحكومي، تركزت على مناقشة "الرؤية العامة" التي تقدم بها الوفد لملف انسحاب الحوثيين وقوات صالح من المدن، وتسليم السلاح الثقيل للدولة.
 
ووفقًا للمصدر، فقد أكدت النقاشات وجود "تطابق في الرؤى" بين ما قدمه الوفد الحكومي وما طرحته الأمم المتحدة سابقًا من خارطة طريق لحل الأزمة اليمنية.
 
وناقشت المشاورات تحديد مناطق أولية لانسحاب الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من بعض المدن اليمنية، وتسليم السلاح، وذلك بإشراف اللجنة العسكرية التي ستشكَّل بالمناصفة من طرفي الأزمة، بقرار من الرئيس عبدربه منصور هادي، وفقًا للمصدر.
 
ويطالب الوفد الحكومي بأن يشمل الانسحاب مدنًا رئيسية، هي (العاصمة صنعاء، محافظة تعز، جنوب غربي البلاد ومحافظة الحديدة الواقعة على البحر الأحمر غربي البلاد) كمرحلة أولى.
 
كما طالب الوفد الحكومي - وفقًا للمصدر - بأن يشمل الانسحاب الأولي محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين شمالي البلاد، وذلك قبل الدخول في مناقشة الملف السياسي وتشكيل حكومة توافق.
 
وكان وفد الحكومة اليمنية بمشاورات الكويت قد قدم أمس الاثنين رؤيته لمهام واختصاصات "اللجنة العسكرية والأمنية" إلى المبعوث الأممي إلى اليمن، بحسب مصدر حكومي يمني.

 
وتطرقت الرؤية إلى إنشاء لجنة مركزية مقرها الكويت، ولجان فرعية في المحافظات اليمنية، يصدر بها قرار من الرئيس عبد ربه منصور هادي.
 

31 مايو 2016 - 24 شعبان 1437
08:55 PM

المبعوث الأممي إلى اليمن يواصل "مشاورات غير مباشرة" مع الأطراف اليمنية في الكويت

ناقش تحديد مناطق انسحاب الحوثيين وقوات المخلوع من بعض المدن وتسليم السلاح

A A A
0
3,715

واصل إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الأممي إلى اليمن، مشاوراته غير المباشرة مع الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات السلام في دولة الكويت؛ من أجل ردم الهوة، وتقريب وجهات النظر.
 
وقال مصدر حكومي لوكالة "الأناضول" إن ولد الشيخ عقد جلسة مشاورات منفصلة مع الوفد الحكومي، تركزت على مناقشة "الرؤية العامة" التي تقدم بها الوفد لملف انسحاب الحوثيين وقوات صالح من المدن، وتسليم السلاح الثقيل للدولة.
 
ووفقًا للمصدر، فقد أكدت النقاشات وجود "تطابق في الرؤى" بين ما قدمه الوفد الحكومي وما طرحته الأمم المتحدة سابقًا من خارطة طريق لحل الأزمة اليمنية.
 
وناقشت المشاورات تحديد مناطق أولية لانسحاب الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح من بعض المدن اليمنية، وتسليم السلاح، وذلك بإشراف اللجنة العسكرية التي ستشكَّل بالمناصفة من طرفي الأزمة، بقرار من الرئيس عبدربه منصور هادي، وفقًا للمصدر.
 
ويطالب الوفد الحكومي بأن يشمل الانسحاب مدنًا رئيسية، هي (العاصمة صنعاء، محافظة تعز، جنوب غربي البلاد ومحافظة الحديدة الواقعة على البحر الأحمر غربي البلاد) كمرحلة أولى.
 
كما طالب الوفد الحكومي - وفقًا للمصدر - بأن يشمل الانسحاب الأولي محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين شمالي البلاد، وذلك قبل الدخول في مناقشة الملف السياسي وتشكيل حكومة توافق.
 
وكان وفد الحكومة اليمنية بمشاورات الكويت قد قدم أمس الاثنين رؤيته لمهام واختصاصات "اللجنة العسكرية والأمنية" إلى المبعوث الأممي إلى اليمن، بحسب مصدر حكومي يمني.

 
وتطرقت الرؤية إلى إنشاء لجنة مركزية مقرها الكويت، ولجان فرعية في المحافظات اليمنية، يصدر بها قرار من الرئيس عبد ربه منصور هادي.