"المحيّا": تبوك أقل المناطق بعدد الجرائم.. ومبادرتا ولي العهد ستقضيان على الأحياء العشوائية

خلال لقائه بأمير تبوك وأكد أن المساجد لها دور في توعية الشباب

كشف مدير مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية ذعار بن نايف المحيّا أنّ منطقة تبوك تعدّ الأقل بين مناطق المملكة من حيث ارتكاب الجريمة.

 

وفي ردّه على سؤال صحفي حول دور الأحياء الشعبية في ارتكاب الجرائم قال "المحيّا": " سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي محمد بن نايف أطلق مبادرتين الأولى في تصميم الأحياء المستقبلية والثانية للتنمية الأجتماعية للأحياء القائمة وهي كفيلة بإذن الله مع العوامل الأخرى بالقضاء على الجريمة مستقبلاً" .

 

وأكدّ المحيّا أن منابر المساجد لها دور كبير في توجيه الشباب وتوعيتهم بأخطار المخدرات.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي عقب لقاء المحيّا  بالأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك بمكتبه بالإمارة اليوم، حيث رحب بمدير المركز الذي قدم لأمير المنطقة تقريرًا مفصلاً عن الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم بين جامعة تبوك ممثلة في كرسي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز لدراسة قضايا الشباب ومركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية .

 

وأثنى أمير المنطقة على دور المركز وما يقدمه من جهود في مجال أبحاث الجريمة بدعم ومتابعة من سمو ولي العهد، مشيداً بالاتفاقية التي تم توقيعها بين المركز وكرسي الامير فهد بن سلطان لدراسة قضايا الشباب وتنميتهم وبتحقق الأهداف المرجوة منها.

 

وأشاد أمير المنطقة بما تقدمه الدولة من رعاية واهتمام وحرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد لهذه المراكز البحثية.

 

من جهته قدم مدير المركز الشكر والتقدير لأمير منطقة تبوك على دعمه وحرصه على قضايا الشباب وتنميتهم من خلال هذا الكرسي والقيام بدوره من خلال هذه الاتفاقية التي وقعت مع مركز أبحاث الجريمة بوزارة الداخلية.

اعلان
"المحيّا": تبوك أقل المناطق بعدد الجرائم.. ومبادرتا ولي العهد ستقضيان على الأحياء العشوائية
سبق

كشف مدير مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية ذعار بن نايف المحيّا أنّ منطقة تبوك تعدّ الأقل بين مناطق المملكة من حيث ارتكاب الجريمة.

 

وفي ردّه على سؤال صحفي حول دور الأحياء الشعبية في ارتكاب الجرائم قال "المحيّا": " سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي محمد بن نايف أطلق مبادرتين الأولى في تصميم الأحياء المستقبلية والثانية للتنمية الأجتماعية للأحياء القائمة وهي كفيلة بإذن الله مع العوامل الأخرى بالقضاء على الجريمة مستقبلاً" .

 

وأكدّ المحيّا أن منابر المساجد لها دور كبير في توجيه الشباب وتوعيتهم بأخطار المخدرات.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي عقب لقاء المحيّا  بالأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك بمكتبه بالإمارة اليوم، حيث رحب بمدير المركز الذي قدم لأمير المنطقة تقريرًا مفصلاً عن الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم بين جامعة تبوك ممثلة في كرسي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز لدراسة قضايا الشباب ومركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية .

 

وأثنى أمير المنطقة على دور المركز وما يقدمه من جهود في مجال أبحاث الجريمة بدعم ومتابعة من سمو ولي العهد، مشيداً بالاتفاقية التي تم توقيعها بين المركز وكرسي الامير فهد بن سلطان لدراسة قضايا الشباب وتنميتهم وبتحقق الأهداف المرجوة منها.

 

وأشاد أمير المنطقة بما تقدمه الدولة من رعاية واهتمام وحرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد لهذه المراكز البحثية.

 

من جهته قدم مدير المركز الشكر والتقدير لأمير منطقة تبوك على دعمه وحرصه على قضايا الشباب وتنميتهم من خلال هذا الكرسي والقيام بدوره من خلال هذه الاتفاقية التي وقعت مع مركز أبحاث الجريمة بوزارة الداخلية.

30 مايو 2016 - 23 شعبان 1437
07:27 PM

خلال لقائه بأمير تبوك وأكد أن المساجد لها دور في توعية الشباب

"المحيّا": تبوك أقل المناطق بعدد الجرائم.. ومبادرتا ولي العهد ستقضيان على الأحياء العشوائية

A A A
0
4,376

كشف مدير مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية ذعار بن نايف المحيّا أنّ منطقة تبوك تعدّ الأقل بين مناطق المملكة من حيث ارتكاب الجريمة.

 

وفي ردّه على سؤال صحفي حول دور الأحياء الشعبية في ارتكاب الجرائم قال "المحيّا": " سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي محمد بن نايف أطلق مبادرتين الأولى في تصميم الأحياء المستقبلية والثانية للتنمية الأجتماعية للأحياء القائمة وهي كفيلة بإذن الله مع العوامل الأخرى بالقضاء على الجريمة مستقبلاً" .

 

وأكدّ المحيّا أن منابر المساجد لها دور كبير في توجيه الشباب وتوعيتهم بأخطار المخدرات.

 

جاء ذلك في تصريح صحفي عقب لقاء المحيّا  بالأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك بمكتبه بالإمارة اليوم، حيث رحب بمدير المركز الذي قدم لأمير المنطقة تقريرًا مفصلاً عن الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم بين جامعة تبوك ممثلة في كرسي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز لدراسة قضايا الشباب ومركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية .

 

وأثنى أمير المنطقة على دور المركز وما يقدمه من جهود في مجال أبحاث الجريمة بدعم ومتابعة من سمو ولي العهد، مشيداً بالاتفاقية التي تم توقيعها بين المركز وكرسي الامير فهد بن سلطان لدراسة قضايا الشباب وتنميتهم وبتحقق الأهداف المرجوة منها.

 

وأشاد أمير المنطقة بما تقدمه الدولة من رعاية واهتمام وحرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد لهذه المراكز البحثية.

 

من جهته قدم مدير المركز الشكر والتقدير لأمير منطقة تبوك على دعمه وحرصه على قضايا الشباب وتنميتهم من خلال هذا الكرسي والقيام بدوره من خلال هذه الاتفاقية التي وقعت مع مركز أبحاث الجريمة بوزارة الداخلية.