"المساعيد" لـ "سبق": قصيدة "حرار الدار" استغرق نظمها شهراً..  وهذا البيت 48 ساعة

وصَفَ الملك سلمان بأنه مظلة لكل الأمة العربية

قال أحد شعراء قصيدة "حرار الدار" التي ألقيت أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم، بمناسبة زيارته للأردن التي تسبق انعقاد القمة العربية: إنه لفخر أن يقف أي شاعر أمام ملكين لإلقاء قصيدة، فليس بعد هذا الفخر فخر، واصفاً الملك سلمان بأنه مظلة لكل الأمة العربية.   

وقال الشاعر عيد  المساعيد لـ "سبق" عشت في الخليج مدة 17 عاماً قضيتها في البحرين، وأنا دائماً ما أزور السعودية ولي أصدقاء كثر في معظم مناطق السعودية، ولا شك الفترة التي قضيتها في الخليج أكسبتني معرفة بالمفردات وحضارة الخليج، لهذا السبب تم اختياري وزميلي الشاعر مهند العظامات لإلقاء القصيدة أمام الملك سلمان ضيف الأردن الكبير، والملك عبدالله الثاني.  

وأضاف "حين وقع الاختيار علينا أصبحت القصيدة ضمن  مسؤولياتنا وقد استغرقنا لحين الانتهاء منها  شهرا كاملا، مشيراً إلى أنها تتكون من 33 بيتاً وقد استغرق أحد أبياتها  48 ساعة لكتابته، وهو البيت الذي يقول "طوى بشته علـى زنـده يردّد بيتٍ مـن أزمان ـ بلاد العـرب أوطاني وشدّ بصفوة جياده".

وقال "القصيدة في مجملها تتحدث عن  عمق العلاقات التاريخية بين الأردن والسعودية، وشعبيهما الشقيقين، وعلاقات الأخوة المتميزة التي تربط الملك عبدالله الثاني مع أخيه خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان بن عبدالعزيز. 

الملك في الأردن الأردن خادم الحرمين الشريفين شاهد.. استقبال الملك سلمان في الأجواء الأردنية خادم الحرمين وملك الأردن يشهدان توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج تنفيذية بين البلدَيْن خادم الحرمين الشريفين وملك الأردن يعقدان جلسة مباحثات رسمية في عمَّان "انفوجرافيك الخارجية": السعودية والأردن مملكتان تربطهما علاقات تاريخية راسخة تزامناً مع زيارة الملك .. 12 اتفاقية بين القطاع الخاص السعودي والأردني بعد أن لفتت الانتباه.. تعرف على ذكرى السيارة التي أقلّت خادم الحرمين وملك الأردن خادم الحرمين يتقلد أرفع وسام بالأردن.. قلادة الحسين بن علي "العنزي" لـ "سبق": إحدى سيارات السفارة السعودية بالأردن تعرّضت لحادث مروري والمصابون حالتهم مستقرة شاهد.. هذا هو المظلي الأردني حامل العلم السعودي في ميدان الراية الصحف الأردنية تبرز الدور السعودي في حماية الأمة العربية
اعلان
"المساعيد" لـ "سبق": قصيدة "حرار الدار" استغرق نظمها شهراً..  وهذا البيت 48 ساعة
سبق

قال أحد شعراء قصيدة "حرار الدار" التي ألقيت أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم، بمناسبة زيارته للأردن التي تسبق انعقاد القمة العربية: إنه لفخر أن يقف أي شاعر أمام ملكين لإلقاء قصيدة، فليس بعد هذا الفخر فخر، واصفاً الملك سلمان بأنه مظلة لكل الأمة العربية.   

وقال الشاعر عيد  المساعيد لـ "سبق" عشت في الخليج مدة 17 عاماً قضيتها في البحرين، وأنا دائماً ما أزور السعودية ولي أصدقاء كثر في معظم مناطق السعودية، ولا شك الفترة التي قضيتها في الخليج أكسبتني معرفة بالمفردات وحضارة الخليج، لهذا السبب تم اختياري وزميلي الشاعر مهند العظامات لإلقاء القصيدة أمام الملك سلمان ضيف الأردن الكبير، والملك عبدالله الثاني.  

وأضاف "حين وقع الاختيار علينا أصبحت القصيدة ضمن  مسؤولياتنا وقد استغرقنا لحين الانتهاء منها  شهرا كاملا، مشيراً إلى أنها تتكون من 33 بيتاً وقد استغرق أحد أبياتها  48 ساعة لكتابته، وهو البيت الذي يقول "طوى بشته علـى زنـده يردّد بيتٍ مـن أزمان ـ بلاد العـرب أوطاني وشدّ بصفوة جياده".

وقال "القصيدة في مجملها تتحدث عن  عمق العلاقات التاريخية بين الأردن والسعودية، وشعبيهما الشقيقين، وعلاقات الأخوة المتميزة التي تربط الملك عبدالله الثاني مع أخيه خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان بن عبدالعزيز. 

28 مارس 2017 - 29 جمادى الآخر 1438
05:47 PM
اخر تعديل
18 يونيو 2017 - 23 رمضان 1438
04:27 PM

"المساعيد" لـ "سبق": قصيدة "حرار الدار" استغرق نظمها شهراً..  وهذا البيت 48 ساعة

وصَفَ الملك سلمان بأنه مظلة لكل الأمة العربية

A A A
8
39,038

قال أحد شعراء قصيدة "حرار الدار" التي ألقيت أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم، بمناسبة زيارته للأردن التي تسبق انعقاد القمة العربية: إنه لفخر أن يقف أي شاعر أمام ملكين لإلقاء قصيدة، فليس بعد هذا الفخر فخر، واصفاً الملك سلمان بأنه مظلة لكل الأمة العربية.   

وقال الشاعر عيد  المساعيد لـ "سبق" عشت في الخليج مدة 17 عاماً قضيتها في البحرين، وأنا دائماً ما أزور السعودية ولي أصدقاء كثر في معظم مناطق السعودية، ولا شك الفترة التي قضيتها في الخليج أكسبتني معرفة بالمفردات وحضارة الخليج، لهذا السبب تم اختياري وزميلي الشاعر مهند العظامات لإلقاء القصيدة أمام الملك سلمان ضيف الأردن الكبير، والملك عبدالله الثاني.  

وأضاف "حين وقع الاختيار علينا أصبحت القصيدة ضمن  مسؤولياتنا وقد استغرقنا لحين الانتهاء منها  شهرا كاملا، مشيراً إلى أنها تتكون من 33 بيتاً وقد استغرق أحد أبياتها  48 ساعة لكتابته، وهو البيت الذي يقول "طوى بشته علـى زنـده يردّد بيتٍ مـن أزمان ـ بلاد العـرب أوطاني وشدّ بصفوة جياده".

وقال "القصيدة في مجملها تتحدث عن  عمق العلاقات التاريخية بين الأردن والسعودية، وشعبيهما الشقيقين، وعلاقات الأخوة المتميزة التي تربط الملك عبدالله الثاني مع أخيه خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان بن عبدالعزيز.