"المشاري" يوضح السند المتصل برواية قصة مسجد "عزيزية مكة"

بعدما أصدر المركز الإعلامي العالمي لابن باز بياناً توضيحياً

كشف  الداعية بدر المشاري عن سند قصة مسجد الشيخ ابن باز والملك فهد في العزيزية بمكة، حيث ذكّر بعبارة "من أسند فقد برئت ذمته ومن أحال فقد برئت عهدته وقد أحلت على مليء صادق"

وقال "المشاري" لـ"سبق": "ما رويته في قناة بداية كان أمراً نقلته بالسند المتصل عن الوجيه رجل الأعمال الزاهد الشيخ سعد الكريديس، وقد سمعته من الشيخ المعروف عبدالله بن أحمد السويلم بنفس النصّ كما سمعته بمضمونه من آخرين".

وأضاف: "لقد ذكرت الرواية الثانية أمس الاثنين على نفس القناة وعلى الهواء مباشرة والاختلاف كان في أن الأرض لم توهب لشيخ وإنما كتب للمك فهد فوافق على بناء المسجد في أرض الحديقة".

وأردف: "يظهر لي أن الهدف من إيراد القصة هو بيان ورع الشيخ وحرصه على نفع المسلمين كما هو معلوم والتأكيد على العلاقة والترابط بين ولاة الأمر والعلماء في هذه البلاد".

وكان المركز الإعلامي العالمي لابن باز قد أصدر بياناً توضيحياً حول القصة التي ذكرها الشيخ بدر المشاري في قناة بداية، وتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال رواية غير صحيحة نسبت لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز حول مصدر جمع أموال لبناء مسجده في مكة المكرمة وما أورده أحد الدعاة حول مشاركة رجال أعمال في بناء المسجد وكيف أن الشيخ طلب منهم المبالغ المالية بطريقة غير مباشرة للتبرع.
 

اعلان
"المشاري" يوضح السند المتصل برواية قصة مسجد "عزيزية مكة"
سبق

كشف  الداعية بدر المشاري عن سند قصة مسجد الشيخ ابن باز والملك فهد في العزيزية بمكة، حيث ذكّر بعبارة "من أسند فقد برئت ذمته ومن أحال فقد برئت عهدته وقد أحلت على مليء صادق"

وقال "المشاري" لـ"سبق": "ما رويته في قناة بداية كان أمراً نقلته بالسند المتصل عن الوجيه رجل الأعمال الزاهد الشيخ سعد الكريديس، وقد سمعته من الشيخ المعروف عبدالله بن أحمد السويلم بنفس النصّ كما سمعته بمضمونه من آخرين".

وأضاف: "لقد ذكرت الرواية الثانية أمس الاثنين على نفس القناة وعلى الهواء مباشرة والاختلاف كان في أن الأرض لم توهب لشيخ وإنما كتب للمك فهد فوافق على بناء المسجد في أرض الحديقة".

وأردف: "يظهر لي أن الهدف من إيراد القصة هو بيان ورع الشيخ وحرصه على نفع المسلمين كما هو معلوم والتأكيد على العلاقة والترابط بين ولاة الأمر والعلماء في هذه البلاد".

وكان المركز الإعلامي العالمي لابن باز قد أصدر بياناً توضيحياً حول القصة التي ذكرها الشيخ بدر المشاري في قناة بداية، وتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال رواية غير صحيحة نسبت لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز حول مصدر جمع أموال لبناء مسجده في مكة المكرمة وما أورده أحد الدعاة حول مشاركة رجال أعمال في بناء المسجد وكيف أن الشيخ طلب منهم المبالغ المالية بطريقة غير مباشرة للتبرع.
 

26 يناير 2016 - 16 ربيع الآخر 1437
04:24 PM

"المشاري" يوضح السند المتصل برواية قصة مسجد "عزيزية مكة"

بعدما أصدر المركز الإعلامي العالمي لابن باز بياناً توضيحياً

A A A
12
27,267

كشف  الداعية بدر المشاري عن سند قصة مسجد الشيخ ابن باز والملك فهد في العزيزية بمكة، حيث ذكّر بعبارة "من أسند فقد برئت ذمته ومن أحال فقد برئت عهدته وقد أحلت على مليء صادق"

وقال "المشاري" لـ"سبق": "ما رويته في قناة بداية كان أمراً نقلته بالسند المتصل عن الوجيه رجل الأعمال الزاهد الشيخ سعد الكريديس، وقد سمعته من الشيخ المعروف عبدالله بن أحمد السويلم بنفس النصّ كما سمعته بمضمونه من آخرين".

وأضاف: "لقد ذكرت الرواية الثانية أمس الاثنين على نفس القناة وعلى الهواء مباشرة والاختلاف كان في أن الأرض لم توهب لشيخ وإنما كتب للمك فهد فوافق على بناء المسجد في أرض الحديقة".

وأردف: "يظهر لي أن الهدف من إيراد القصة هو بيان ورع الشيخ وحرصه على نفع المسلمين كما هو معلوم والتأكيد على العلاقة والترابط بين ولاة الأمر والعلماء في هذه البلاد".

وكان المركز الإعلامي العالمي لابن باز قد أصدر بياناً توضيحياً حول القصة التي ذكرها الشيخ بدر المشاري في قناة بداية، وتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال رواية غير صحيحة نسبت لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز حول مصدر جمع أموال لبناء مسجده في مكة المكرمة وما أورده أحد الدعاة حول مشاركة رجال أعمال في بناء المسجد وكيف أن الشيخ طلب منهم المبالغ المالية بطريقة غير مباشرة للتبرع.