المعهد العالي للصناعات البلاستيكية بالرياض يحتفل بتخريج 249 متدرباً

برعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية وحضور محافظ "التدريب التقني"

احتفل المعهد العالي للصناعات البلاستيكية بمدينة الرياض، اليوم الخميس، بتخريج 249 متدرباً من الدفعات 12 و13 و14 و15 من متدّربي المعهد، سيدعمون هذا القطاع الحيوي.

 

أقيم حفل التخرج برعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، وبحضور محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، وسفير اليابان لدى المملكة نوريهيروا أوكودا.

 

وأوضح محافظ المؤسسة الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، أن المعهد العالي للصناعات البلاستيكية الذي تم تشغيله منذ تسعة أعوام كأحد معاهد شراكات المؤسسة مع القطاع الخاص يساهم في توطين قطاع البلاستيك بالمملكة والصناعة السعودية بهذا المجال بما يدعم رؤية السعودية 2030 بتوطين الصناعات والتقنية، حيث يستهدف المعهد دعم مصانع البلاستيك بالسعودية بالكوادر الوطنية المؤهلة للعمل في  قطاع حيوي وهام كالصناعات البلاستيكية.

 

وأشار الدكتور "الفهيد" إلى أن المعهد يعتبر من النماذج الناجحة لبرنامج الشراكات الإستراتيجية للمؤسسة مع قطاع الأعمال بالمملكة، والتي تعتزم المؤسسة ضمن خطة التحول الوطني زيادة عدد معاهد الشراكات الإستراتيجية لتصل إلى "35" معهداً خلال الخمس سنوات القادمة، مواكبةً لما تضمنته رؤية 2030 بالتوسع بالشراكة بين القطاعين الخاص و الحكومي.

 

وأكد محافظ المؤسسة أن معاهد الشراكات الإستراتيجية أثبتت فاعليتها بعقد شراكة حقيقية مع مؤسسات القطاع الخاص، وموائمة المخرجات التدريبية لحاجة سوق العمل السعودي، حيث تنتهج تلك المعاهد برامج التدريب المبتدئ بالتوظيف فيوقع المتدّربين عقود العمل مع شركات القطاع الخاص منذ بداية دخولهم المعهد، ويمكنهم في الحصول على فرص عمل لائقة  تناسب مهارتهم وتخصصاتهم، مما يجعل المعهد تجسيداً واقعياً لرؤية المملكة في نتعلَم لنعمًل.

 

يذكر أن إنشاء المعهد العالي للصناعات البلاستيكية جاء بمبادرة من وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وإشراف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالشراكة مع شركة شرق إحدى شركات سابك وشركة SPDC اليابانية التي تملك "50" % من شركة شرق.

 

ويستهدف المعهد دعم مصانع البلاستيك الوطنية بالمملكة، بتوفير الكوادر السعودية المدربة وفق المعايير العالمية، بإشراف خبراء من اليابان وفق حاجة سوق العمل السعودي، ويعتبر المعهد الوحيد المتخصص بالمملكة الذي يمُد سوق العمل السعودي بالكفاءات الوطنية المؤهلة في قطاع صناعة البلاستيك.

اعلان
المعهد العالي للصناعات البلاستيكية بالرياض يحتفل بتخريج 249 متدرباً
سبق

احتفل المعهد العالي للصناعات البلاستيكية بمدينة الرياض، اليوم الخميس، بتخريج 249 متدرباً من الدفعات 12 و13 و14 و15 من متدّربي المعهد، سيدعمون هذا القطاع الحيوي.

 

أقيم حفل التخرج برعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، وبحضور محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، وسفير اليابان لدى المملكة نوريهيروا أوكودا.

 

وأوضح محافظ المؤسسة الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، أن المعهد العالي للصناعات البلاستيكية الذي تم تشغيله منذ تسعة أعوام كأحد معاهد شراكات المؤسسة مع القطاع الخاص يساهم في توطين قطاع البلاستيك بالمملكة والصناعة السعودية بهذا المجال بما يدعم رؤية السعودية 2030 بتوطين الصناعات والتقنية، حيث يستهدف المعهد دعم مصانع البلاستيك بالسعودية بالكوادر الوطنية المؤهلة للعمل في  قطاع حيوي وهام كالصناعات البلاستيكية.

 

وأشار الدكتور "الفهيد" إلى أن المعهد يعتبر من النماذج الناجحة لبرنامج الشراكات الإستراتيجية للمؤسسة مع قطاع الأعمال بالمملكة، والتي تعتزم المؤسسة ضمن خطة التحول الوطني زيادة عدد معاهد الشراكات الإستراتيجية لتصل إلى "35" معهداً خلال الخمس سنوات القادمة، مواكبةً لما تضمنته رؤية 2030 بالتوسع بالشراكة بين القطاعين الخاص و الحكومي.

 

وأكد محافظ المؤسسة أن معاهد الشراكات الإستراتيجية أثبتت فاعليتها بعقد شراكة حقيقية مع مؤسسات القطاع الخاص، وموائمة المخرجات التدريبية لحاجة سوق العمل السعودي، حيث تنتهج تلك المعاهد برامج التدريب المبتدئ بالتوظيف فيوقع المتدّربين عقود العمل مع شركات القطاع الخاص منذ بداية دخولهم المعهد، ويمكنهم في الحصول على فرص عمل لائقة  تناسب مهارتهم وتخصصاتهم، مما يجعل المعهد تجسيداً واقعياً لرؤية المملكة في نتعلَم لنعمًل.

 

يذكر أن إنشاء المعهد العالي للصناعات البلاستيكية جاء بمبادرة من وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وإشراف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالشراكة مع شركة شرق إحدى شركات سابك وشركة SPDC اليابانية التي تملك "50" % من شركة شرق.

 

ويستهدف المعهد دعم مصانع البلاستيك الوطنية بالمملكة، بتوفير الكوادر السعودية المدربة وفق المعايير العالمية، بإشراف خبراء من اليابان وفق حاجة سوق العمل السعودي، ويعتبر المعهد الوحيد المتخصص بالمملكة الذي يمُد سوق العمل السعودي بالكفاءات الوطنية المؤهلة في قطاع صناعة البلاستيك.

26 مايو 2016 - 19 شعبان 1437
08:13 PM

برعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية وحضور محافظ "التدريب التقني"

المعهد العالي للصناعات البلاستيكية بالرياض يحتفل بتخريج 249 متدرباً

A A A
0
2,143

احتفل المعهد العالي للصناعات البلاستيكية بمدينة الرياض، اليوم الخميس، بتخريج 249 متدرباً من الدفعات 12 و13 و14 و15 من متدّربي المعهد، سيدعمون هذا القطاع الحيوي.

 

أقيم حفل التخرج برعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، وبحضور محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، وسفير اليابان لدى المملكة نوريهيروا أوكودا.

 

وأوضح محافظ المؤسسة الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، أن المعهد العالي للصناعات البلاستيكية الذي تم تشغيله منذ تسعة أعوام كأحد معاهد شراكات المؤسسة مع القطاع الخاص يساهم في توطين قطاع البلاستيك بالمملكة والصناعة السعودية بهذا المجال بما يدعم رؤية السعودية 2030 بتوطين الصناعات والتقنية، حيث يستهدف المعهد دعم مصانع البلاستيك بالسعودية بالكوادر الوطنية المؤهلة للعمل في  قطاع حيوي وهام كالصناعات البلاستيكية.

 

وأشار الدكتور "الفهيد" إلى أن المعهد يعتبر من النماذج الناجحة لبرنامج الشراكات الإستراتيجية للمؤسسة مع قطاع الأعمال بالمملكة، والتي تعتزم المؤسسة ضمن خطة التحول الوطني زيادة عدد معاهد الشراكات الإستراتيجية لتصل إلى "35" معهداً خلال الخمس سنوات القادمة، مواكبةً لما تضمنته رؤية 2030 بالتوسع بالشراكة بين القطاعين الخاص و الحكومي.

 

وأكد محافظ المؤسسة أن معاهد الشراكات الإستراتيجية أثبتت فاعليتها بعقد شراكة حقيقية مع مؤسسات القطاع الخاص، وموائمة المخرجات التدريبية لحاجة سوق العمل السعودي، حيث تنتهج تلك المعاهد برامج التدريب المبتدئ بالتوظيف فيوقع المتدّربين عقود العمل مع شركات القطاع الخاص منذ بداية دخولهم المعهد، ويمكنهم في الحصول على فرص عمل لائقة  تناسب مهارتهم وتخصصاتهم، مما يجعل المعهد تجسيداً واقعياً لرؤية المملكة في نتعلَم لنعمًل.

 

يذكر أن إنشاء المعهد العالي للصناعات البلاستيكية جاء بمبادرة من وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وإشراف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالشراكة مع شركة شرق إحدى شركات سابك وشركة SPDC اليابانية التي تملك "50" % من شركة شرق.

 

ويستهدف المعهد دعم مصانع البلاستيك الوطنية بالمملكة، بتوفير الكوادر السعودية المدربة وفق المعايير العالمية، بإشراف خبراء من اليابان وفق حاجة سوق العمل السعودي، ويعتبر المعهد الوحيد المتخصص بالمملكة الذي يمُد سوق العمل السعودي بالكفاءات الوطنية المؤهلة في قطاع صناعة البلاستيك.