"المفتي" يدعو إلى قتل الفئة الضالة التي غدرت بالشهيد "الرشيدي"

جريمتهم قتل غيلة وخيانة

طالب مفتى عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء سماحة الشيخ "عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ"؛ بتنفيذ حد القتل بحق مرتكبي جريمة قتل الشهيد وكيل الرقيب "بدر الرشيدي"، وتقطيع أيديهم وأرجلهم من خلاف.      

 

وأكد سماحته أن ما قامت به تلك الفئة الضالة من الغدر برجل الأمن "الرشيدي" من قبل بعض أقاربه؛ إنما هو قتل غيلة وخيانة، داعياً إلي قتل الجنُاة وصلبهم. وقال: "يجب أن يقتلوا ويصلبوا وتقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف".

 

وحذر سماحته من تأثير هذه الفئة الضالة علي تفكيرالأبناء وعقول الشباب. داعياً إلى توعيتهم وتحذيرهم من شرورهم العظيمة. وشدد سماحته على أن هدف تنظيم "داعش" الإرهابي ليس سوى سفك الدماء وإرهاب المسلمين.

 

وقال لنشرة التاسعة mbc الليلة: "إن استحلال قتل المسلم بلاء عظيم يدل على فساد الإيمان وضعف هو فساد اعتقاده".

 

واضاف : "هدف داعش ليس الإصلاح وإنما سفك دماء المسلمين وترويعهم وتدمير كيانهم والقضاء على قوتهم".

 

وقد كشفت وزارة الداخلية هويات مرتكبي جريمة الغدر النكراء بوكيل الرقيب "بدر حمدي صريخ الرشيدي"، "أحد منسوبي قوة الطوارئ الخاصة بمنطقة القصيم"، وأكدت في بيانها قيام ستة أشخاص باستغلال الروابط العائلية بينهم وبين المغدور به لاستدراجه.

اعلان
"المفتي" يدعو إلى قتل الفئة الضالة التي غدرت بالشهيد "الرشيدي"
سبق

طالب مفتى عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء سماحة الشيخ "عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ"؛ بتنفيذ حد القتل بحق مرتكبي جريمة قتل الشهيد وكيل الرقيب "بدر الرشيدي"، وتقطيع أيديهم وأرجلهم من خلاف.      

 

وأكد سماحته أن ما قامت به تلك الفئة الضالة من الغدر برجل الأمن "الرشيدي" من قبل بعض أقاربه؛ إنما هو قتل غيلة وخيانة، داعياً إلي قتل الجنُاة وصلبهم. وقال: "يجب أن يقتلوا ويصلبوا وتقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف".

 

وحذر سماحته من تأثير هذه الفئة الضالة علي تفكيرالأبناء وعقول الشباب. داعياً إلى توعيتهم وتحذيرهم من شرورهم العظيمة. وشدد سماحته على أن هدف تنظيم "داعش" الإرهابي ليس سوى سفك الدماء وإرهاب المسلمين.

 

وقال لنشرة التاسعة mbc الليلة: "إن استحلال قتل المسلم بلاء عظيم يدل على فساد الإيمان وضعف هو فساد اعتقاده".

 

واضاف : "هدف داعش ليس الإصلاح وإنما سفك دماء المسلمين وترويعهم وتدمير كيانهم والقضاء على قوتهم".

 

وقد كشفت وزارة الداخلية هويات مرتكبي جريمة الغدر النكراء بوكيل الرقيب "بدر حمدي صريخ الرشيدي"، "أحد منسوبي قوة الطوارئ الخاصة بمنطقة القصيم"، وأكدت في بيانها قيام ستة أشخاص باستغلال الروابط العائلية بينهم وبين المغدور به لاستدراجه.

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
10:35 PM

جريمتهم قتل غيلة وخيانة

"المفتي" يدعو إلى قتل الفئة الضالة التي غدرت بالشهيد "الرشيدي"

A A A
16
23,620

طالب مفتى عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء سماحة الشيخ "عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ"؛ بتنفيذ حد القتل بحق مرتكبي جريمة قتل الشهيد وكيل الرقيب "بدر الرشيدي"، وتقطيع أيديهم وأرجلهم من خلاف.      

 

وأكد سماحته أن ما قامت به تلك الفئة الضالة من الغدر برجل الأمن "الرشيدي" من قبل بعض أقاربه؛ إنما هو قتل غيلة وخيانة، داعياً إلي قتل الجنُاة وصلبهم. وقال: "يجب أن يقتلوا ويصلبوا وتقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف".

 

وحذر سماحته من تأثير هذه الفئة الضالة علي تفكيرالأبناء وعقول الشباب. داعياً إلى توعيتهم وتحذيرهم من شرورهم العظيمة. وشدد سماحته على أن هدف تنظيم "داعش" الإرهابي ليس سوى سفك الدماء وإرهاب المسلمين.

 

وقال لنشرة التاسعة mbc الليلة: "إن استحلال قتل المسلم بلاء عظيم يدل على فساد الإيمان وضعف هو فساد اعتقاده".

 

واضاف : "هدف داعش ليس الإصلاح وإنما سفك دماء المسلمين وترويعهم وتدمير كيانهم والقضاء على قوتهم".

 

وقد كشفت وزارة الداخلية هويات مرتكبي جريمة الغدر النكراء بوكيل الرقيب "بدر حمدي صريخ الرشيدي"، "أحد منسوبي قوة الطوارئ الخاصة بمنطقة القصيم"، وأكدت في بيانها قيام ستة أشخاص باستغلال الروابط العائلية بينهم وبين المغدور به لاستدراجه.