الملحقية الثقافية بالصين تنظم ورشة عمل عن رؤية المملكة 2030

بمناسبة زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى بكين

أكد سفير المملكة العربية السعودية في بكين تركي بن محمد الماضي أن الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـــ حفظه الله ــ التي سيقوم بها لجمهورية الصين الشعبية تأتي تجسيداً للعلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين ولرسم تعاون أكبر في كافة المجالات وسيجني ثمارها الشعبين بالقريب العاجل.

 

جاء ذلك في تصريح خلال افتتاحه لفعاليات ورشة عمل بعنوان (رؤية المملكة 2030) في قاعة فندق الفورسيزن في بكين التي نظمتها الملحقية الثقافية في الصين بمناسبة الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين لجمهورية الصين الشعبية.

 

وأكد الماضي أن المملكة العربية السعودية تسير بخطى حثيثة نحو رسم علاقات وتحالفات سياسية واقتصادية مع كافة الدول ضمن رؤيتها الاقتصادية (2030) ومواكبة لبرنامج التحول الوطني (2020)، مشيراً إلى المكانة العالمية التي تحتلها المملكة لدى كافة الدول بحكم موقعها المميز وما حباها الله من خيرات تتمثل في كونها أكبر دولة لمصادر الطاقة في العالم والتي تشهد حركة اقتصادية قوية في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية.

 

من جانبه أوضح الملحق الثقافي الدكتور فهد الشريف أن عقد هذه الورشة في إطار الجهود التي تقوم بها الملحقية الثقافية في تطوير التعاون الثقافي والأكاديمي بين المملكة والصين ودفعها نحو مرحلة جديدة من الشراكة الاستراتيجية التي يتبناها القادة في البلدين الصديقين، وإظهار الصورة الحقيقية لما وصلت اليه المملكة من تطور كبير في شتى المجالات الثقافية.

 

 وبين الدكتور الشريف أن إقامة مثل هذه الفعاليات تؤكد اهتمام المسؤولين في وزارة التعليم والسفارة من اهتمام كبير في تطوير التعاون في هذا الجانب وكذلك الترجمة والنشر وتعزيز التواصل والتفاهم بين الثقافة العربية والصينية، وتسليط الضوء على رؤية المملكة الطموحة 2030.

 

في غضون ذلك صرح مساعد الملحق الثقافي عبد الوهاب الدماك، أن مشاركة كل من شركة أرامكو – اسيا وشركة سابك قد أثرت هذا اللقاء بطرح الافكار الرائدة لصقل مهارات الطلبة المبتعثين وانخراطهم في برامج تدريب تعاونية مما يحقق طموحاتهم المستقبلية والمشاركة في رؤية المملكة 2030 من خلال ما اكتسبوه من علم ومعرفة.

 

بدوره قال محمد الشريم مدير الشؤون الثقافية والإعلامية بالملحقية وبين بأن مشاركة عدد من الشخصيات الرسمية وأساتذة الجامعات والكتاب والمؤرخين والباحثين في الصين وعدد من وسائل الإعلام والطلبة والطالبات المبتعثين في هذه الورشة يؤكد مدى الإهتمامهم الكبير والترجيب بزيارة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله إلى الصين.     

جولة الملك الآسيوية 2017 خادم الحرمين الشريفين الملك في آسيا الرؤية السعودية 2030
اعلان
الملحقية الثقافية بالصين تنظم ورشة عمل عن رؤية المملكة 2030
سبق

أكد سفير المملكة العربية السعودية في بكين تركي بن محمد الماضي أن الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـــ حفظه الله ــ التي سيقوم بها لجمهورية الصين الشعبية تأتي تجسيداً للعلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين ولرسم تعاون أكبر في كافة المجالات وسيجني ثمارها الشعبين بالقريب العاجل.

 

جاء ذلك في تصريح خلال افتتاحه لفعاليات ورشة عمل بعنوان (رؤية المملكة 2030) في قاعة فندق الفورسيزن في بكين التي نظمتها الملحقية الثقافية في الصين بمناسبة الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين لجمهورية الصين الشعبية.

 

وأكد الماضي أن المملكة العربية السعودية تسير بخطى حثيثة نحو رسم علاقات وتحالفات سياسية واقتصادية مع كافة الدول ضمن رؤيتها الاقتصادية (2030) ومواكبة لبرنامج التحول الوطني (2020)، مشيراً إلى المكانة العالمية التي تحتلها المملكة لدى كافة الدول بحكم موقعها المميز وما حباها الله من خيرات تتمثل في كونها أكبر دولة لمصادر الطاقة في العالم والتي تشهد حركة اقتصادية قوية في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية.

 

من جانبه أوضح الملحق الثقافي الدكتور فهد الشريف أن عقد هذه الورشة في إطار الجهود التي تقوم بها الملحقية الثقافية في تطوير التعاون الثقافي والأكاديمي بين المملكة والصين ودفعها نحو مرحلة جديدة من الشراكة الاستراتيجية التي يتبناها القادة في البلدين الصديقين، وإظهار الصورة الحقيقية لما وصلت اليه المملكة من تطور كبير في شتى المجالات الثقافية.

 

 وبين الدكتور الشريف أن إقامة مثل هذه الفعاليات تؤكد اهتمام المسؤولين في وزارة التعليم والسفارة من اهتمام كبير في تطوير التعاون في هذا الجانب وكذلك الترجمة والنشر وتعزيز التواصل والتفاهم بين الثقافة العربية والصينية، وتسليط الضوء على رؤية المملكة الطموحة 2030.

 

في غضون ذلك صرح مساعد الملحق الثقافي عبد الوهاب الدماك، أن مشاركة كل من شركة أرامكو – اسيا وشركة سابك قد أثرت هذا اللقاء بطرح الافكار الرائدة لصقل مهارات الطلبة المبتعثين وانخراطهم في برامج تدريب تعاونية مما يحقق طموحاتهم المستقبلية والمشاركة في رؤية المملكة 2030 من خلال ما اكتسبوه من علم ومعرفة.

 

بدوره قال محمد الشريم مدير الشؤون الثقافية والإعلامية بالملحقية وبين بأن مشاركة عدد من الشخصيات الرسمية وأساتذة الجامعات والكتاب والمؤرخين والباحثين في الصين وعدد من وسائل الإعلام والطلبة والطالبات المبتعثين في هذه الورشة يؤكد مدى الإهتمامهم الكبير والترجيب بزيارة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله إلى الصين.     

13 مارس 2017 - 14 جمادى الآخر 1438
05:25 PM
اخر تعديل
14 يونيو 2017 - 19 رمضان 1438
10:17 AM

الملحقية الثقافية بالصين تنظم ورشة عمل عن رؤية المملكة 2030

بمناسبة زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى بكين

A A A
1
3,326

أكد سفير المملكة العربية السعودية في بكين تركي بن محمد الماضي أن الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـــ حفظه الله ــ التي سيقوم بها لجمهورية الصين الشعبية تأتي تجسيداً للعلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين ولرسم تعاون أكبر في كافة المجالات وسيجني ثمارها الشعبين بالقريب العاجل.

 

جاء ذلك في تصريح خلال افتتاحه لفعاليات ورشة عمل بعنوان (رؤية المملكة 2030) في قاعة فندق الفورسيزن في بكين التي نظمتها الملحقية الثقافية في الصين بمناسبة الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين لجمهورية الصين الشعبية.

 

وأكد الماضي أن المملكة العربية السعودية تسير بخطى حثيثة نحو رسم علاقات وتحالفات سياسية واقتصادية مع كافة الدول ضمن رؤيتها الاقتصادية (2030) ومواكبة لبرنامج التحول الوطني (2020)، مشيراً إلى المكانة العالمية التي تحتلها المملكة لدى كافة الدول بحكم موقعها المميز وما حباها الله من خيرات تتمثل في كونها أكبر دولة لمصادر الطاقة في العالم والتي تشهد حركة اقتصادية قوية في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية.

 

من جانبه أوضح الملحق الثقافي الدكتور فهد الشريف أن عقد هذه الورشة في إطار الجهود التي تقوم بها الملحقية الثقافية في تطوير التعاون الثقافي والأكاديمي بين المملكة والصين ودفعها نحو مرحلة جديدة من الشراكة الاستراتيجية التي يتبناها القادة في البلدين الصديقين، وإظهار الصورة الحقيقية لما وصلت اليه المملكة من تطور كبير في شتى المجالات الثقافية.

 

 وبين الدكتور الشريف أن إقامة مثل هذه الفعاليات تؤكد اهتمام المسؤولين في وزارة التعليم والسفارة من اهتمام كبير في تطوير التعاون في هذا الجانب وكذلك الترجمة والنشر وتعزيز التواصل والتفاهم بين الثقافة العربية والصينية، وتسليط الضوء على رؤية المملكة الطموحة 2030.

 

في غضون ذلك صرح مساعد الملحق الثقافي عبد الوهاب الدماك، أن مشاركة كل من شركة أرامكو – اسيا وشركة سابك قد أثرت هذا اللقاء بطرح الافكار الرائدة لصقل مهارات الطلبة المبتعثين وانخراطهم في برامج تدريب تعاونية مما يحقق طموحاتهم المستقبلية والمشاركة في رؤية المملكة 2030 من خلال ما اكتسبوه من علم ومعرفة.

 

بدوره قال محمد الشريم مدير الشؤون الثقافية والإعلامية بالملحقية وبين بأن مشاركة عدد من الشخصيات الرسمية وأساتذة الجامعات والكتاب والمؤرخين والباحثين في الصين وعدد من وسائل الإعلام والطلبة والطالبات المبتعثين في هذه الورشة يؤكد مدى الإهتمامهم الكبير والترجيب بزيارة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله إلى الصين.