الملك يستقبل مفتيي الولايات الماليزية: ديننا يواجه حملات للنيل من سماحته

قال: التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي تتطلب مزيداً من التعاون والتضامن

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في مقر إقامته في العاصمة الماليزية كوالالمبور اليوم، أصحاب الفضيلة مفتيي الولايات الماليزية، وعدداً من كِبار الشخصيات الإسلامية الماليزية.

 

وأبدى خادم الحرمين الشريفين سعادته بهذا اللقاء المبارك، مقدراً - أيّده الله - جهودهم في خدمة الإسلام والمسلمين.

 

وتطرق الملك المفدى إلى ما يواجهه الإسلام من حملات تحاول النيل من وسطيته وسماحته؛ مؤكداً أهمية التعريف بنهج الإسلام الداعي إلى التسامح والاعتدال ومحاربة التطرف والإرهاب بكل أشكاله.

 

وأشار خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - إلى أن التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي تتطلب مزيداً من التعاون والتضامن بين الدول والشعوب الإسلامية.

 

وأكّد خادم الحرمين الشريفين حرص المملكة العربية السعودية على تقديم كل ما في وسعها لخدمة الإسلام والتواصل مع المسلمين في أنحاء المعمورة كافة.

 

كما ألقى مفتي الولاية الفدرالية الدكتور ذو الكفل بن محمد البكري؛ كلمة أعرب خلالها عن سعادتهم بزيارة خادم الحرمين الشريفين لماليزيا ولقائهم به.

 

وأجزل باسمه واسم الجميع الشكر لخادم الحرمين الشريفين على جهوده - حفظه الله - في خدمة الإسلام والمسلمين والدفاع عن الأمة وخدمة الحرمين الشريفين.

 

عقب ذلك تشرّف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -.

خادم الحرمين الشريفين جولة الملك الآسيوية 2017 الملك في آسيا ماليزيا شاهد.. خادم الحرمين يصل كوالالمبور في مستهل زيارته لعدد من دول آسيا احتفاء ماليزي بزيارة خادم الحرمين .. وعبدالرزاق: العلاقات بين بلدينا مثال للعالم شاهد .."أبراج كوالالمبور" تتزين بصور خادم الحرمين بحضور خادم الحرمين..التوقيع على 4 مذكرات تفاهم بين الرياض وكوالالمبور تفاصيل اتفاقية التفاهم الاستثمارية مع ماليزيا .. الحضور ملكي والتوقيع وزاري الإعلام الماليزي: زيارة خادم الحرمين تؤسس لمرحلة جديدة في العلاقات كوالالمبور .. خادم الحرمين يستقبل وزير الدفاع الماليزي
اعلان
الملك يستقبل مفتيي الولايات الماليزية: ديننا يواجه حملات للنيل من سماحته
سبق

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في مقر إقامته في العاصمة الماليزية كوالالمبور اليوم، أصحاب الفضيلة مفتيي الولايات الماليزية، وعدداً من كِبار الشخصيات الإسلامية الماليزية.

 

وأبدى خادم الحرمين الشريفين سعادته بهذا اللقاء المبارك، مقدراً - أيّده الله - جهودهم في خدمة الإسلام والمسلمين.

 

وتطرق الملك المفدى إلى ما يواجهه الإسلام من حملات تحاول النيل من وسطيته وسماحته؛ مؤكداً أهمية التعريف بنهج الإسلام الداعي إلى التسامح والاعتدال ومحاربة التطرف والإرهاب بكل أشكاله.

 

وأشار خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - إلى أن التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي تتطلب مزيداً من التعاون والتضامن بين الدول والشعوب الإسلامية.

 

وأكّد خادم الحرمين الشريفين حرص المملكة العربية السعودية على تقديم كل ما في وسعها لخدمة الإسلام والتواصل مع المسلمين في أنحاء المعمورة كافة.

 

كما ألقى مفتي الولاية الفدرالية الدكتور ذو الكفل بن محمد البكري؛ كلمة أعرب خلالها عن سعادتهم بزيارة خادم الحرمين الشريفين لماليزيا ولقائهم به.

 

وأجزل باسمه واسم الجميع الشكر لخادم الحرمين الشريفين على جهوده - حفظه الله - في خدمة الإسلام والمسلمين والدفاع عن الأمة وخدمة الحرمين الشريفين.

 

عقب ذلك تشرّف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -.

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
09:04 AM
اخر تعديل
05 يونيو 2017 - 10 رمضان 1438
11:15 PM

الملك يستقبل مفتيي الولايات الماليزية: ديننا يواجه حملات للنيل من سماحته

قال: التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي تتطلب مزيداً من التعاون والتضامن

A A A
2
6,205

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في مقر إقامته في العاصمة الماليزية كوالالمبور اليوم، أصحاب الفضيلة مفتيي الولايات الماليزية، وعدداً من كِبار الشخصيات الإسلامية الماليزية.

 

وأبدى خادم الحرمين الشريفين سعادته بهذا اللقاء المبارك، مقدراً - أيّده الله - جهودهم في خدمة الإسلام والمسلمين.

 

وتطرق الملك المفدى إلى ما يواجهه الإسلام من حملات تحاول النيل من وسطيته وسماحته؛ مؤكداً أهمية التعريف بنهج الإسلام الداعي إلى التسامح والاعتدال ومحاربة التطرف والإرهاب بكل أشكاله.

 

وأشار خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - إلى أن التحديات التي يواجهها العالم الإسلامي تتطلب مزيداً من التعاون والتضامن بين الدول والشعوب الإسلامية.

 

وأكّد خادم الحرمين الشريفين حرص المملكة العربية السعودية على تقديم كل ما في وسعها لخدمة الإسلام والتواصل مع المسلمين في أنحاء المعمورة كافة.

 

كما ألقى مفتي الولاية الفدرالية الدكتور ذو الكفل بن محمد البكري؛ كلمة أعرب خلالها عن سعادتهم بزيارة خادم الحرمين الشريفين لماليزيا ولقائهم به.

 

وأجزل باسمه واسم الجميع الشكر لخادم الحرمين الشريفين على جهوده - حفظه الله - في خدمة الإسلام والمسلمين والدفاع عن الأمة وخدمة الحرمين الشريفين.

 

عقب ذلك تشرّف الجميع بالسلام على خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -.