المواقع الأثرية والتاريخية بنجران تستعد لاستقبال الزوَّار بإجازة منتصف العام

أبرزها "الأخدود الأثري" و"قصر الإمارة التاريخي"

جهَّزت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة نجران المواقع الأثرية والتاريخية لاستقبال الزوار خلال إجازة منتصف العام 1438هـ.

 

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة نجران صالح بن محمد آل مريح أن  المواقع الأثرية والتاريخية تفتح أبوابها للزوار خلال إجازة منتصف العام 1438هـ التي من أبرزها موقع الأخدود الأثري وقصر الإمارة التاريخي وعدد من المواقع الأثرية والتاريخية والسياحية الأخرى.

 

وأبان آل مريح أنه تم تكليف عدد من الموظفين المؤهلين للعمل خلال فترة إجازة منتصف  العام 1438 لاستقبال الزوار وتقديم الشرح والإيضاح عن تلك الأماكن الأثرية والتاريخية ومدى مكانتها وأهميتها من حيث الآثار والتاريخ وحضارة الشعوب حيث سيكون العمل على فترتين صباحية ومسائية تبدأ الفترة الصباحية من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الثانية عشرة ظهرًا والفترة المسائية من الساعة الرابعة عصرًا وحتى الساعة السادسة مساءً وذلك في موقع الأخدود الأثري والقصر التاريخي بحي أبا السعود.

 

وأشار إلى أن منطقة نجران تحتضن مواقع تاريخية وأثرية عديدة مما جعلها مقصدًا ووجهة سياحية لكثير من الزوار والوفود الرسمية للاطلاع على تاريخ وآثار المنطقة والاطلاع على أبرز المواقع الأثرية والتاريخية منوهًا بمتابعة سمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وسمو الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد أمير منطقة نجران رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.

 

اعلان
المواقع الأثرية والتاريخية بنجران تستعد لاستقبال الزوَّار بإجازة منتصف العام
سبق

جهَّزت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة نجران المواقع الأثرية والتاريخية لاستقبال الزوار خلال إجازة منتصف العام 1438هـ.

 

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة نجران صالح بن محمد آل مريح أن  المواقع الأثرية والتاريخية تفتح أبوابها للزوار خلال إجازة منتصف العام 1438هـ التي من أبرزها موقع الأخدود الأثري وقصر الإمارة التاريخي وعدد من المواقع الأثرية والتاريخية والسياحية الأخرى.

 

وأبان آل مريح أنه تم تكليف عدد من الموظفين المؤهلين للعمل خلال فترة إجازة منتصف  العام 1438 لاستقبال الزوار وتقديم الشرح والإيضاح عن تلك الأماكن الأثرية والتاريخية ومدى مكانتها وأهميتها من حيث الآثار والتاريخ وحضارة الشعوب حيث سيكون العمل على فترتين صباحية ومسائية تبدأ الفترة الصباحية من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الثانية عشرة ظهرًا والفترة المسائية من الساعة الرابعة عصرًا وحتى الساعة السادسة مساءً وذلك في موقع الأخدود الأثري والقصر التاريخي بحي أبا السعود.

 

وأشار إلى أن منطقة نجران تحتضن مواقع تاريخية وأثرية عديدة مما جعلها مقصدًا ووجهة سياحية لكثير من الزوار والوفود الرسمية للاطلاع على تاريخ وآثار المنطقة والاطلاع على أبرز المواقع الأثرية والتاريخية منوهًا بمتابعة سمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وسمو الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد أمير منطقة نجران رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.

 

28 يناير 2017 - 30 ربيع الآخر 1438
09:10 PM

المواقع الأثرية والتاريخية بنجران تستعد لاستقبال الزوَّار بإجازة منتصف العام

أبرزها "الأخدود الأثري" و"قصر الإمارة التاريخي"

A A A
5
8,559

جهَّزت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة نجران المواقع الأثرية والتاريخية لاستقبال الزوار خلال إجازة منتصف العام 1438هـ.

 

وأوضح مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة نجران صالح بن محمد آل مريح أن  المواقع الأثرية والتاريخية تفتح أبوابها للزوار خلال إجازة منتصف العام 1438هـ التي من أبرزها موقع الأخدود الأثري وقصر الإمارة التاريخي وعدد من المواقع الأثرية والتاريخية والسياحية الأخرى.

 

وأبان آل مريح أنه تم تكليف عدد من الموظفين المؤهلين للعمل خلال فترة إجازة منتصف  العام 1438 لاستقبال الزوار وتقديم الشرح والإيضاح عن تلك الأماكن الأثرية والتاريخية ومدى مكانتها وأهميتها من حيث الآثار والتاريخ وحضارة الشعوب حيث سيكون العمل على فترتين صباحية ومسائية تبدأ الفترة الصباحية من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الثانية عشرة ظهرًا والفترة المسائية من الساعة الرابعة عصرًا وحتى الساعة السادسة مساءً وذلك في موقع الأخدود الأثري والقصر التاريخي بحي أبا السعود.

 

وأشار إلى أن منطقة نجران تحتضن مواقع تاريخية وأثرية عديدة مما جعلها مقصدًا ووجهة سياحية لكثير من الزوار والوفود الرسمية للاطلاع على تاريخ وآثار المنطقة والاطلاع على أبرز المواقع الأثرية والتاريخية منوهًا بمتابعة سمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وسمو الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد أمير منطقة نجران رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.