الموت يغيب الإعلامي "سامي المهنا"

بعد مشوار طويل حافل في العمل الصحفي

غيب الموت، أول أمس، الإعلامي "الدكتور سامي المهنا"؛ إثر إصابته بنوبة قلبية بعد مشوار طويل في الصحافة، تنقل فيه بين عدة صحف؛ بدأها بصحيفة "عكاظ"، وسخر نفسه لخدمة المجتمع والعمل على مساعدة الآخرين رغم ظروفه الأسرية.

ويعمل الآن أصدقاء "المهنا" من خلال "جروب" تم إنشاؤه يضم أكثر من "100" صحفي من الصحفيين الذين عاصروا "المهنا"؛ على تلمس احتياجات أسرته والعمل على حصر ديونه والمساهمة في تسديدها، وسط مطالبة الموسرين ورجال الأعمال بالعمل على تسديدها والوقوف مع أبنائه.

أسرة "سبق" التي آلمها النبأ تتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرة الفقيد، سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

اعلان
الموت يغيب الإعلامي "سامي المهنا"
سبق

غيب الموت، أول أمس، الإعلامي "الدكتور سامي المهنا"؛ إثر إصابته بنوبة قلبية بعد مشوار طويل في الصحافة، تنقل فيه بين عدة صحف؛ بدأها بصحيفة "عكاظ"، وسخر نفسه لخدمة المجتمع والعمل على مساعدة الآخرين رغم ظروفه الأسرية.

ويعمل الآن أصدقاء "المهنا" من خلال "جروب" تم إنشاؤه يضم أكثر من "100" صحفي من الصحفيين الذين عاصروا "المهنا"؛ على تلمس احتياجات أسرته والعمل على حصر ديونه والمساهمة في تسديدها، وسط مطالبة الموسرين ورجال الأعمال بالعمل على تسديدها والوقوف مع أبنائه.

أسرة "سبق" التي آلمها النبأ تتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرة الفقيد، سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

26 فبراير 2016 - 17 جمادى الأول 1437
10:56 PM

بعد مشوار طويل حافل في العمل الصحفي

الموت يغيب الإعلامي "سامي المهنا"

A A A
8
19,707

غيب الموت، أول أمس، الإعلامي "الدكتور سامي المهنا"؛ إثر إصابته بنوبة قلبية بعد مشوار طويل في الصحافة، تنقل فيه بين عدة صحف؛ بدأها بصحيفة "عكاظ"، وسخر نفسه لخدمة المجتمع والعمل على مساعدة الآخرين رغم ظروفه الأسرية.

ويعمل الآن أصدقاء "المهنا" من خلال "جروب" تم إنشاؤه يضم أكثر من "100" صحفي من الصحفيين الذين عاصروا "المهنا"؛ على تلمس احتياجات أسرته والعمل على حصر ديونه والمساهمة في تسديدها، وسط مطالبة الموسرين ورجال الأعمال بالعمل على تسديدها والوقوف مع أبنائه.

أسرة "سبق" التي آلمها النبأ تتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرة الفقيد، سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.