"الندوة" تنعي أحد متطوعيها في خدمة الحجاج وتدرس كفالة فتياته الثلاث

أحد أفراد فرقها الهندية لخدمة الحجاج.. شاب فقد حياته في حادث تدافع منى

نعت الندوة العالمية للشباب الإسلامي، أحد أفراد فرقها الشبابية في خدمة الحجاج في المشاعر المقدسة نياز الحق المنصوري -هندي الجنسية- الذي فقد حياته في حادث تدافع الحجاج بمنى أثناء عمله في مساعدة وتطبيب الجرحى والمصابين.

 

وأوضح الأمين العام المساعد للندوة العالمية الدكتور محمد بن عمر بادحدح، أن الندوة العالمية ستقدم واجب العزاء والمواساة لأسرة الفقيد وعائلته؛ وأنها تدرس السبيل لكفالة أبنائه (3 فتيات)، كما فعلت مع "فرمان خان" شهيد سيول جدة.

 

وبيّن "بادحدح" أن هذا أقل واجب تقوم به الندوة العالمية لمن وهب حياته في خدمة حجاج بيت الله الحرام، والسعي على راحتهم ومساعدتهم لتأدية الفريضة.

 

وأشار إلى أن "المنصوري" كان ضمن الفريق الهندي الذي يعمل تحت مظلة الفرق الشبابية التطوعية التابعة للندوة العالمية للشباب الإسلامي، والتي تستقبل منه كل عام نحو 2000 شاب من أبناء الجالية الهندية، وتوفر لهم سبل المشاركة في هذا الموسم العظيم؛ لنيل الأجر والثواب والقيام برسالتهم التطوعية وخدمة القاصدين لبيت الله الحرام.

 

يُذكر أن "المنصوري" كان يعمل مهندساً بشركة ينبع وعمره 47 عاماً من ولاية "جهار كاندي" بالهند، ويعول زوجته وثلاث فتيات، وتم التعرف عليه وسط الضحايا عبر بطاقته التي يحملها، وعليها اسم وشعار الندوة العالمية للشباب الإسلامي.

 

الندوه
اعلان
"الندوة" تنعي أحد متطوعيها في خدمة الحجاج وتدرس كفالة فتياته الثلاث
سبق

نعت الندوة العالمية للشباب الإسلامي، أحد أفراد فرقها الشبابية في خدمة الحجاج في المشاعر المقدسة نياز الحق المنصوري -هندي الجنسية- الذي فقد حياته في حادث تدافع الحجاج بمنى أثناء عمله في مساعدة وتطبيب الجرحى والمصابين.

 

وأوضح الأمين العام المساعد للندوة العالمية الدكتور محمد بن عمر بادحدح، أن الندوة العالمية ستقدم واجب العزاء والمواساة لأسرة الفقيد وعائلته؛ وأنها تدرس السبيل لكفالة أبنائه (3 فتيات)، كما فعلت مع "فرمان خان" شهيد سيول جدة.

 

وبيّن "بادحدح" أن هذا أقل واجب تقوم به الندوة العالمية لمن وهب حياته في خدمة حجاج بيت الله الحرام، والسعي على راحتهم ومساعدتهم لتأدية الفريضة.

 

وأشار إلى أن "المنصوري" كان ضمن الفريق الهندي الذي يعمل تحت مظلة الفرق الشبابية التطوعية التابعة للندوة العالمية للشباب الإسلامي، والتي تستقبل منه كل عام نحو 2000 شاب من أبناء الجالية الهندية، وتوفر لهم سبل المشاركة في هذا الموسم العظيم؛ لنيل الأجر والثواب والقيام برسالتهم التطوعية وخدمة القاصدين لبيت الله الحرام.

 

يُذكر أن "المنصوري" كان يعمل مهندساً بشركة ينبع وعمره 47 عاماً من ولاية "جهار كاندي" بالهند، ويعول زوجته وثلاث فتيات، وتم التعرف عليه وسط الضحايا عبر بطاقته التي يحملها، وعليها اسم وشعار الندوة العالمية للشباب الإسلامي.

 

28 سبتمبر 2015 - 14 ذو الحجة 1436
10:12 AM

أحد أفراد فرقها الهندية لخدمة الحجاج.. شاب فقد حياته في حادث تدافع منى

"الندوة" تنعي أحد متطوعيها في خدمة الحجاج وتدرس كفالة فتياته الثلاث

A A A
0
23

نعت الندوة العالمية للشباب الإسلامي، أحد أفراد فرقها الشبابية في خدمة الحجاج في المشاعر المقدسة نياز الحق المنصوري -هندي الجنسية- الذي فقد حياته في حادث تدافع الحجاج بمنى أثناء عمله في مساعدة وتطبيب الجرحى والمصابين.

 

وأوضح الأمين العام المساعد للندوة العالمية الدكتور محمد بن عمر بادحدح، أن الندوة العالمية ستقدم واجب العزاء والمواساة لأسرة الفقيد وعائلته؛ وأنها تدرس السبيل لكفالة أبنائه (3 فتيات)، كما فعلت مع "فرمان خان" شهيد سيول جدة.

 

وبيّن "بادحدح" أن هذا أقل واجب تقوم به الندوة العالمية لمن وهب حياته في خدمة حجاج بيت الله الحرام، والسعي على راحتهم ومساعدتهم لتأدية الفريضة.

 

وأشار إلى أن "المنصوري" كان ضمن الفريق الهندي الذي يعمل تحت مظلة الفرق الشبابية التطوعية التابعة للندوة العالمية للشباب الإسلامي، والتي تستقبل منه كل عام نحو 2000 شاب من أبناء الجالية الهندية، وتوفر لهم سبل المشاركة في هذا الموسم العظيم؛ لنيل الأجر والثواب والقيام برسالتهم التطوعية وخدمة القاصدين لبيت الله الحرام.

 

يُذكر أن "المنصوري" كان يعمل مهندساً بشركة ينبع وعمره 47 عاماً من ولاية "جهار كاندي" بالهند، ويعول زوجته وثلاث فتيات، وتم التعرف عليه وسط الضحايا عبر بطاقته التي يحملها، وعليها اسم وشعار الندوة العالمية للشباب الإسلامي.