الهلال الأحمر بالمدينة باشر 73 ألف بلاغ خلال العام الماضي

تشغيل 6 مراكز نقل غير إسعافية وعقد ندوات ومحاضرات

 باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خلال عام ١٤٣٧هـ  ٧٢٨٩٦ بلاغاً إسعافياً، بزيادة ١٣٢٧ بلاغاً مقارنة بالعام الماضي، كما تم تشغيل ستة مراكز نقل غير إسعافي خلال العام المنصرم.

وقال المتحدث الرسمي باسم هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد السهلي: "الفرق الإسعافية بالمنطقة باشرت خلال العام الماضي ١٤٣٦هـ  ٢٣٧٩٨ حادثاً تنوعت ما بين الحوادث المرورية والحوادث المنزلية وحوادث العمل أقل عن العام ١٤٣٦  بعدد ٣٩٤ بلاغاً".

وأضاف: "شملت الإحصائية  ٤٩٠٩٨ حالة مرضية تنوعت بين مختلف الأمراض مثل التنفسية والقلبية وحالات الإغماء ومختلف الأمراض الأخرى".

وأردف: "الزيادة عن العام ١٤٣٦ تقدر بـ ١٧٢١ بلاغاً وقد بوشرت جميع البلاغات عن طريق الفرق الإسعافية الأرضية تساندها فرق الاستجابة المتقدمة والإسعاف الجوي السعودي".

وعقدت الشؤون الفنية خلال العام الماضي العديد من الاجتماعات مع مديري المراكز الإسعافية وعدد من مسعفي الميدان والإدارات الحكومية المعنية لتذليل كافة العقبات التي تواجه تقديم الخدمات الإسعافية في المنطقة وبحث سبل التعاون في الارتقاء بالعمل الإسعافي وتدريب بعض منسوبي الهيئة.

وعقدت ورش عمل بالاتفاق مع الجهات الحكومية لإعداد فريق عمل خاص مكون من عدد من الأطباء والمسعفين لإدارة الأزمات والكوارث.

ومن أهم الدورات التخصصية "دورة إدارة الحشود" وإدارة الازمات والكوارث بالتعاون مع وزارة الصحة وجامعة بورنموت ببريطانيا للقيادة التكتيكية في إدارة الأزمات والقيادة العملية .

وشاركت الهيئة في فرضيات لعدة جهات حكومية وساهمت في المعارض المقامة في تلك الجهات لإبراز دور الهيئة، كما شارك ٢٠٠ مسعف لتغطية المشاركات الرياضية والمشاركات خارج البلاغات الإسعافية وتكوين أكثر من ٤٠٠ فرقة إسعافية في أوقات متفرقة للتغطية في حالات الكوارث والاستدعاء الطارئ للأزمات.

نظام الاستدعاء

وتأسست قاعدة بيانات تتضمن معلومات الاتصال لعموم موظفي الهيئة بالمنطقة، واستجاب أكثر من ٢٠٠ مسعف للاستدعاءات.

وشهد هذا العام البدء في برنامج سحاب في غرف العمليات والمرتبط إلكترونياً بالعمليات المركزية.

ويتميز البرنامج بإظهار موقع المتصل تلقائياً ومتابعة تحركات الفرق الإسعافية على الخرائط gps كما تم تطوير بيئة العمل في عمليات المنطقة لتواكب التطور التقني في برامج البلاغات.

التدريب الرجالي والنسائي:

وعقدت إدارة التدريب الرجال بالمدينة ٥٢ دورة لتدريب ٨٠٤ رجال وخمس محاضرات لإفادة ٨٩٥ مستفيداً، كما قامت إدارة التدريب النسائي بعقد ٥٣ دورة لتدريب ٤٨٨ متدربة من النساء وعقدت تسع محاضرات لإفادة ١٣٥٠ مستفيدة وعقدت دورتين تنشيطيتين لمسعفي الهيئة تضمنتا تدريب ٣٧ مسعفاً.

 

وباشرت الفرق التطوعية خلال العام الماضي من خلال العمل في المسجد النبوي الشريف بموسمي رمضان والحج ٨٥٨٣ بلاغاً، وشاركت إدارة التطوع في تغطية المعارض الحكومية في المنطقة من خلال المتطوعين.

وقامت بالتعاون مع إدارة التدريب وجامعة طيبة بتدريب الراغبين في التطوع الإسعافي في المسجد النبوي الشريف.

 

وتولت إدارة العلاقات العامة والإعلام التغطية والمشاركة في ١٢ فعالية داخل الهيئة وخارج الهيئة بالتعاون مع الجهات الحكومية كالتغطية الإعلامية أو المشاركة في المعارض المقامة لعدة مناسبات وتنظيم استقبال حافلة التوعية الإسعافية.

وشاركت الإدارة في توزيع الهدايا والمنشورات التوعوية على الحجاج والزائرين في مطار الأمير محمد أو محطات استقبال الحجاج والمسجد النبوي الشريف والمساجد الكبرى بالمنطقة.

برنامج إعادة الروابط الأسرية بالمنطقة:

وقد أجرى برنامج إعادة الروابط الأسرية بالمنطقة ١٤ مكالمة مرئية بين معتقلي غوانتانامو وعائلاتهم في منطقة المدينة المنورة على فترات مختلفة على مدار العام.

وشهد العام الماضي تشغيل ست فرق للنقل غير الإسعافي بعد استلام مهمة نقل وفيات الحوادث المرورية من أمن الطرق وتم نقل ٢٧٤ حالة وفاة خلال هذه الفترة.

وعملت الإدارة الطبية على تشغيل نظام تعقيم وتطهير سيارات الإسعاف بالمنطقة وتدريب العاملين على النظام.

وعقدت عدة دورات للمنسوبين بالتعاون مع الشؤون الصحية مثل كيفية الوقاية من الأمراض المعدية.

وتولت الإدارة رصد الحالات المعدية المُباشرة من قبل الفرق الإسعافية ومتابعتها في المستشفيات مثل حالات المصابين بكورونا والتهاب الكبد الوبائي وذلك للتأكد من إعطاء اللقاحات لكافة العاملين.

اعلان
الهلال الأحمر بالمدينة باشر 73 ألف بلاغ خلال العام الماضي
سبق

 باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خلال عام ١٤٣٧هـ  ٧٢٨٩٦ بلاغاً إسعافياً، بزيادة ١٣٢٧ بلاغاً مقارنة بالعام الماضي، كما تم تشغيل ستة مراكز نقل غير إسعافي خلال العام المنصرم.

وقال المتحدث الرسمي باسم هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد السهلي: "الفرق الإسعافية بالمنطقة باشرت خلال العام الماضي ١٤٣٦هـ  ٢٣٧٩٨ حادثاً تنوعت ما بين الحوادث المرورية والحوادث المنزلية وحوادث العمل أقل عن العام ١٤٣٦  بعدد ٣٩٤ بلاغاً".

وأضاف: "شملت الإحصائية  ٤٩٠٩٨ حالة مرضية تنوعت بين مختلف الأمراض مثل التنفسية والقلبية وحالات الإغماء ومختلف الأمراض الأخرى".

وأردف: "الزيادة عن العام ١٤٣٦ تقدر بـ ١٧٢١ بلاغاً وقد بوشرت جميع البلاغات عن طريق الفرق الإسعافية الأرضية تساندها فرق الاستجابة المتقدمة والإسعاف الجوي السعودي".

وعقدت الشؤون الفنية خلال العام الماضي العديد من الاجتماعات مع مديري المراكز الإسعافية وعدد من مسعفي الميدان والإدارات الحكومية المعنية لتذليل كافة العقبات التي تواجه تقديم الخدمات الإسعافية في المنطقة وبحث سبل التعاون في الارتقاء بالعمل الإسعافي وتدريب بعض منسوبي الهيئة.

وعقدت ورش عمل بالاتفاق مع الجهات الحكومية لإعداد فريق عمل خاص مكون من عدد من الأطباء والمسعفين لإدارة الأزمات والكوارث.

ومن أهم الدورات التخصصية "دورة إدارة الحشود" وإدارة الازمات والكوارث بالتعاون مع وزارة الصحة وجامعة بورنموت ببريطانيا للقيادة التكتيكية في إدارة الأزمات والقيادة العملية .

وشاركت الهيئة في فرضيات لعدة جهات حكومية وساهمت في المعارض المقامة في تلك الجهات لإبراز دور الهيئة، كما شارك ٢٠٠ مسعف لتغطية المشاركات الرياضية والمشاركات خارج البلاغات الإسعافية وتكوين أكثر من ٤٠٠ فرقة إسعافية في أوقات متفرقة للتغطية في حالات الكوارث والاستدعاء الطارئ للأزمات.

نظام الاستدعاء

وتأسست قاعدة بيانات تتضمن معلومات الاتصال لعموم موظفي الهيئة بالمنطقة، واستجاب أكثر من ٢٠٠ مسعف للاستدعاءات.

وشهد هذا العام البدء في برنامج سحاب في غرف العمليات والمرتبط إلكترونياً بالعمليات المركزية.

ويتميز البرنامج بإظهار موقع المتصل تلقائياً ومتابعة تحركات الفرق الإسعافية على الخرائط gps كما تم تطوير بيئة العمل في عمليات المنطقة لتواكب التطور التقني في برامج البلاغات.

التدريب الرجالي والنسائي:

وعقدت إدارة التدريب الرجال بالمدينة ٥٢ دورة لتدريب ٨٠٤ رجال وخمس محاضرات لإفادة ٨٩٥ مستفيداً، كما قامت إدارة التدريب النسائي بعقد ٥٣ دورة لتدريب ٤٨٨ متدربة من النساء وعقدت تسع محاضرات لإفادة ١٣٥٠ مستفيدة وعقدت دورتين تنشيطيتين لمسعفي الهيئة تضمنتا تدريب ٣٧ مسعفاً.

 

وباشرت الفرق التطوعية خلال العام الماضي من خلال العمل في المسجد النبوي الشريف بموسمي رمضان والحج ٨٥٨٣ بلاغاً، وشاركت إدارة التطوع في تغطية المعارض الحكومية في المنطقة من خلال المتطوعين.

وقامت بالتعاون مع إدارة التدريب وجامعة طيبة بتدريب الراغبين في التطوع الإسعافي في المسجد النبوي الشريف.

 

وتولت إدارة العلاقات العامة والإعلام التغطية والمشاركة في ١٢ فعالية داخل الهيئة وخارج الهيئة بالتعاون مع الجهات الحكومية كالتغطية الإعلامية أو المشاركة في المعارض المقامة لعدة مناسبات وتنظيم استقبال حافلة التوعية الإسعافية.

وشاركت الإدارة في توزيع الهدايا والمنشورات التوعوية على الحجاج والزائرين في مطار الأمير محمد أو محطات استقبال الحجاج والمسجد النبوي الشريف والمساجد الكبرى بالمنطقة.

برنامج إعادة الروابط الأسرية بالمنطقة:

وقد أجرى برنامج إعادة الروابط الأسرية بالمنطقة ١٤ مكالمة مرئية بين معتقلي غوانتانامو وعائلاتهم في منطقة المدينة المنورة على فترات مختلفة على مدار العام.

وشهد العام الماضي تشغيل ست فرق للنقل غير الإسعافي بعد استلام مهمة نقل وفيات الحوادث المرورية من أمن الطرق وتم نقل ٢٧٤ حالة وفاة خلال هذه الفترة.

وعملت الإدارة الطبية على تشغيل نظام تعقيم وتطهير سيارات الإسعاف بالمنطقة وتدريب العاملين على النظام.

وعقدت عدة دورات للمنسوبين بالتعاون مع الشؤون الصحية مثل كيفية الوقاية من الأمراض المعدية.

وتولت الإدارة رصد الحالات المعدية المُباشرة من قبل الفرق الإسعافية ومتابعتها في المستشفيات مثل حالات المصابين بكورونا والتهاب الكبد الوبائي وذلك للتأكد من إعطاء اللقاحات لكافة العاملين.

06 أكتوبر 2016 - 5 محرّم 1438
03:35 PM

تشغيل 6 مراكز نقل غير إسعافية وعقد ندوات ومحاضرات

الهلال الأحمر بالمدينة باشر 73 ألف بلاغ خلال العام الماضي

A A A
0
568

 باشرت فرق الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خلال عام ١٤٣٧هـ  ٧٢٨٩٦ بلاغاً إسعافياً، بزيادة ١٣٢٧ بلاغاً مقارنة بالعام الماضي، كما تم تشغيل ستة مراكز نقل غير إسعافي خلال العام المنصرم.

وقال المتحدث الرسمي باسم هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة خالد بن مساعد السهلي: "الفرق الإسعافية بالمنطقة باشرت خلال العام الماضي ١٤٣٦هـ  ٢٣٧٩٨ حادثاً تنوعت ما بين الحوادث المرورية والحوادث المنزلية وحوادث العمل أقل عن العام ١٤٣٦  بعدد ٣٩٤ بلاغاً".

وأضاف: "شملت الإحصائية  ٤٩٠٩٨ حالة مرضية تنوعت بين مختلف الأمراض مثل التنفسية والقلبية وحالات الإغماء ومختلف الأمراض الأخرى".

وأردف: "الزيادة عن العام ١٤٣٦ تقدر بـ ١٧٢١ بلاغاً وقد بوشرت جميع البلاغات عن طريق الفرق الإسعافية الأرضية تساندها فرق الاستجابة المتقدمة والإسعاف الجوي السعودي".

وعقدت الشؤون الفنية خلال العام الماضي العديد من الاجتماعات مع مديري المراكز الإسعافية وعدد من مسعفي الميدان والإدارات الحكومية المعنية لتذليل كافة العقبات التي تواجه تقديم الخدمات الإسعافية في المنطقة وبحث سبل التعاون في الارتقاء بالعمل الإسعافي وتدريب بعض منسوبي الهيئة.

وعقدت ورش عمل بالاتفاق مع الجهات الحكومية لإعداد فريق عمل خاص مكون من عدد من الأطباء والمسعفين لإدارة الأزمات والكوارث.

ومن أهم الدورات التخصصية "دورة إدارة الحشود" وإدارة الازمات والكوارث بالتعاون مع وزارة الصحة وجامعة بورنموت ببريطانيا للقيادة التكتيكية في إدارة الأزمات والقيادة العملية .

وشاركت الهيئة في فرضيات لعدة جهات حكومية وساهمت في المعارض المقامة في تلك الجهات لإبراز دور الهيئة، كما شارك ٢٠٠ مسعف لتغطية المشاركات الرياضية والمشاركات خارج البلاغات الإسعافية وتكوين أكثر من ٤٠٠ فرقة إسعافية في أوقات متفرقة للتغطية في حالات الكوارث والاستدعاء الطارئ للأزمات.

نظام الاستدعاء

وتأسست قاعدة بيانات تتضمن معلومات الاتصال لعموم موظفي الهيئة بالمنطقة، واستجاب أكثر من ٢٠٠ مسعف للاستدعاءات.

وشهد هذا العام البدء في برنامج سحاب في غرف العمليات والمرتبط إلكترونياً بالعمليات المركزية.

ويتميز البرنامج بإظهار موقع المتصل تلقائياً ومتابعة تحركات الفرق الإسعافية على الخرائط gps كما تم تطوير بيئة العمل في عمليات المنطقة لتواكب التطور التقني في برامج البلاغات.

التدريب الرجالي والنسائي:

وعقدت إدارة التدريب الرجال بالمدينة ٥٢ دورة لتدريب ٨٠٤ رجال وخمس محاضرات لإفادة ٨٩٥ مستفيداً، كما قامت إدارة التدريب النسائي بعقد ٥٣ دورة لتدريب ٤٨٨ متدربة من النساء وعقدت تسع محاضرات لإفادة ١٣٥٠ مستفيدة وعقدت دورتين تنشيطيتين لمسعفي الهيئة تضمنتا تدريب ٣٧ مسعفاً.

 

وباشرت الفرق التطوعية خلال العام الماضي من خلال العمل في المسجد النبوي الشريف بموسمي رمضان والحج ٨٥٨٣ بلاغاً، وشاركت إدارة التطوع في تغطية المعارض الحكومية في المنطقة من خلال المتطوعين.

وقامت بالتعاون مع إدارة التدريب وجامعة طيبة بتدريب الراغبين في التطوع الإسعافي في المسجد النبوي الشريف.

 

وتولت إدارة العلاقات العامة والإعلام التغطية والمشاركة في ١٢ فعالية داخل الهيئة وخارج الهيئة بالتعاون مع الجهات الحكومية كالتغطية الإعلامية أو المشاركة في المعارض المقامة لعدة مناسبات وتنظيم استقبال حافلة التوعية الإسعافية.

وشاركت الإدارة في توزيع الهدايا والمنشورات التوعوية على الحجاج والزائرين في مطار الأمير محمد أو محطات استقبال الحجاج والمسجد النبوي الشريف والمساجد الكبرى بالمنطقة.

برنامج إعادة الروابط الأسرية بالمنطقة:

وقد أجرى برنامج إعادة الروابط الأسرية بالمنطقة ١٤ مكالمة مرئية بين معتقلي غوانتانامو وعائلاتهم في منطقة المدينة المنورة على فترات مختلفة على مدار العام.

وشهد العام الماضي تشغيل ست فرق للنقل غير الإسعافي بعد استلام مهمة نقل وفيات الحوادث المرورية من أمن الطرق وتم نقل ٢٧٤ حالة وفاة خلال هذه الفترة.

وعملت الإدارة الطبية على تشغيل نظام تعقيم وتطهير سيارات الإسعاف بالمنطقة وتدريب العاملين على النظام.

وعقدت عدة دورات للمنسوبين بالتعاون مع الشؤون الصحية مثل كيفية الوقاية من الأمراض المعدية.

وتولت الإدارة رصد الحالات المعدية المُباشرة من قبل الفرق الإسعافية ومتابعتها في المستشفيات مثل حالات المصابين بكورونا والتهاب الكبد الوبائي وذلك للتأكد من إعطاء اللقاحات لكافة العاملين.