"اليماني": نعمل على رفع الطاقة السريرية لمدينة الملك فهد الطبية

توجه لإنجاز مشروع تحويل الغرف المشتركة للمرضى إلى مفردة

 أكد المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور محمود بن عبدالجبار اليماني على توجه المدينة الطبية في إنجاز مشروع تحويل الغرف المشتركة للمرضى إلى مفردة خلال 3 سنوات من الآن.

جاء ذلك خلال اللقاء التلفزيوني للقناة الداخلية للمدينة الطبية "لقاء المرضى"، حيث قال: "الطاقة الاستيعابية السريرية الحالية لمدينة الملك فهد الطبية 1200 سرير، ونعمل حاليا على بناء مراكز تخصصية في القلب والعلوم العصبية والأورام في الأبراج الجديدة لترتفع الطاقة الاستيعابية إلى 1800 سرير".

وأضاف: "الغرف المشتركة كانت أمراً طبيعياً لأن المدينة الطبية صممت في السبعينيات الميلادية وتتماشى مع مرحلتي الثمانينات والتسعينات أيضا، أما الآن فسنعمل على خصوصية المريض وتوفير الراحة النفسية له".

وبين الدكتور اليماني أن هذه التغييرات ستشمل كامل البنية التحتية القديمة للمدينة الطبية وليس فقط في الغرف، مشيراً إلى أن ذلك سيطال المرافق المجاورة كالخضرة والممرات لتحقيق ما يُعرف بـ "البيئة الشافية"، مشدداً على أن المدينة الطبية تسعى جاهدة لتحقيق ذلك لإيمانها التام بأن الخدمة الصحية يجب تقديمها في مكان مناسب، موضحاً أن هذه الخطة سيتم تنفيذها بنظام الإحلال التدريجي لعدم عرقلة سير العمل في تقديم الرعاية الصحية للمرضى.

اعلان
"اليماني": نعمل على رفع الطاقة السريرية لمدينة الملك فهد الطبية
سبق

 أكد المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور محمود بن عبدالجبار اليماني على توجه المدينة الطبية في إنجاز مشروع تحويل الغرف المشتركة للمرضى إلى مفردة خلال 3 سنوات من الآن.

جاء ذلك خلال اللقاء التلفزيوني للقناة الداخلية للمدينة الطبية "لقاء المرضى"، حيث قال: "الطاقة الاستيعابية السريرية الحالية لمدينة الملك فهد الطبية 1200 سرير، ونعمل حاليا على بناء مراكز تخصصية في القلب والعلوم العصبية والأورام في الأبراج الجديدة لترتفع الطاقة الاستيعابية إلى 1800 سرير".

وأضاف: "الغرف المشتركة كانت أمراً طبيعياً لأن المدينة الطبية صممت في السبعينيات الميلادية وتتماشى مع مرحلتي الثمانينات والتسعينات أيضا، أما الآن فسنعمل على خصوصية المريض وتوفير الراحة النفسية له".

وبين الدكتور اليماني أن هذه التغييرات ستشمل كامل البنية التحتية القديمة للمدينة الطبية وليس فقط في الغرف، مشيراً إلى أن ذلك سيطال المرافق المجاورة كالخضرة والممرات لتحقيق ما يُعرف بـ "البيئة الشافية"، مشدداً على أن المدينة الطبية تسعى جاهدة لتحقيق ذلك لإيمانها التام بأن الخدمة الصحية يجب تقديمها في مكان مناسب، موضحاً أن هذه الخطة سيتم تنفيذها بنظام الإحلال التدريجي لعدم عرقلة سير العمل في تقديم الرعاية الصحية للمرضى.

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
07:55 PM

توجه لإنجاز مشروع تحويل الغرف المشتركة للمرضى إلى مفردة

"اليماني": نعمل على رفع الطاقة السريرية لمدينة الملك فهد الطبية

A A A
2
4,665

 أكد المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية الدكتور محمود بن عبدالجبار اليماني على توجه المدينة الطبية في إنجاز مشروع تحويل الغرف المشتركة للمرضى إلى مفردة خلال 3 سنوات من الآن.

جاء ذلك خلال اللقاء التلفزيوني للقناة الداخلية للمدينة الطبية "لقاء المرضى"، حيث قال: "الطاقة الاستيعابية السريرية الحالية لمدينة الملك فهد الطبية 1200 سرير، ونعمل حاليا على بناء مراكز تخصصية في القلب والعلوم العصبية والأورام في الأبراج الجديدة لترتفع الطاقة الاستيعابية إلى 1800 سرير".

وأضاف: "الغرف المشتركة كانت أمراً طبيعياً لأن المدينة الطبية صممت في السبعينيات الميلادية وتتماشى مع مرحلتي الثمانينات والتسعينات أيضا، أما الآن فسنعمل على خصوصية المريض وتوفير الراحة النفسية له".

وبين الدكتور اليماني أن هذه التغييرات ستشمل كامل البنية التحتية القديمة للمدينة الطبية وليس فقط في الغرف، مشيراً إلى أن ذلك سيطال المرافق المجاورة كالخضرة والممرات لتحقيق ما يُعرف بـ "البيئة الشافية"، مشدداً على أن المدينة الطبية تسعى جاهدة لتحقيق ذلك لإيمانها التام بأن الخدمة الصحية يجب تقديمها في مكان مناسب، موضحاً أن هذه الخطة سيتم تنفيذها بنظام الإحلال التدريجي لعدم عرقلة سير العمل في تقديم الرعاية الصحية للمرضى.