انطلاق مهرجان جدة التاريخية غداً بعنوان "فجر جديد"

يفتتحه المحافظ بحضور سلطان بن سلمان ومشاركة 800 جهة

يفتتح محافظ جدة، رئيس اللجنة العليا لمهرجان جدة التاريخية، الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز مساء غدٍ، فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان جدة التاريخية، "كنا كدا3"، تحت عنوان "فجر جديد"، حيث بلغ عدد المشاركين في مهرجان جدة التاريخية من الجهات الحكومية، والجهات المنظمة 800 مشارك، وذلك بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز.

وأوضح مدير إدارة المراسم والعلاقات العامة بمحافظة جدة ياسر المداح أنَّ حفل افتتاح مهرجان "كنا كدا3" الذي تستمر فعالياته لمدة عشرة أيام يتضمن أوبريتاً مصغراً لملحمة شعرية يحكي تاريخ المنطقة القديمة بتراثها المكاني والإنساني، وزاوية للمشغولات التراثية "سوق أهالينا"، إلى جانب 67 فعالية ثقافية وتراثية وترفيهية وتسويقية.

وفي عودة بالناس إلى تاريخ المدينة، صمم مجسم لحارة قديمة، بكلّ مكوناتها تنقل الزوار في تفاصيل المكان، وخصوصيته، كما يشهد المهرجان عودة سور جدة الشمالي وباب المدينة القديم.

ويهدف المهرجان إلى إبراز الثقافة والتراث الحضاري التي شهدته البلاد في الماضي وأهمية المكانة التاريخية لمدينة جدة، وسيشارك في المهرجان العديد من الأدباء سيتحدثون عن تاريخ جدة من خلال عدة مواضيع وحوارات على مدار المهرجان.

 ويتضمن المهرجان عدد من الفعاليات المتنوعة منها "سوق أمانينا، البلد كوميدي، حارة كنا كدا، شارع المصورين، مكتبة جدة وأيامنا الحلوة، متحف الضيافة، الحلواني، موسوعة جدة، نافذة على التاريخ، الفرح الجازي، معرض للملبوسات الحجازية، عدد من الجدرانيات، معرض تاريخ جدة، الطاحونة، الصراف، قالوا عنها، مركب الأسنان، المتحف المفتوح، مقعد القهوة، السيارات القديمة، سفرة حجازية، جناح بارع، معرض ترميم مسجد الشافعي، العمة الحجازية، تراث وأثر، البحر خير، اصنع وارسم، الفيلم الوثائقي، برحة الرسامين، صانع الفخار، دكان أمي، مقعد جدة وأيامنا الحلوة، معرض بيت نصيف، المسرح البحري، قافلة الحجاج ومعرض الحج، مسرح وزارة الثقافة، أكاديمية هشام بنجابي، المجلس الفني السعودي، زقاق الصور التاريخية، البيت الحجازي".

كما يوجد أيضاً في كلِّ مسار محلات ودكاكين خاصة ببيع المقتنيات التراثية والمشغولات اليدوية التي تشتهر بها المنطقة، وهناك فقرات خاصة بالشباب، ويوجد في كلِّ مسار من مسارات المهرجان مرشدون سياحيون لشرح الفعاليات وتعريف الزائرين بالمعلومات التاريخية الخاصة بالمنطقة، ويتضمن المهرجان فقرات من المسابقات ثقافية وأدبية.

وسيشهد المهرجان إقامة معرض تراث الحجاز "الأبدي الآن" الذي يهدف إلى نشر مفاهيم التوعية والحفاظ على كافة أعمال الموروث الحجازي.

يذكر أنَّ جدة البلد, تشتهر بمعالمها التراثية، ومبانيها القديمة الأثرية، فيما اشتهرت جدة التاريخية بحارات منها حارة المظلوم، وحارة الشام، وحارة اليمن, وحارة البحر, وحارة الطفل، كما يوجد بمدينة جدة القديمة العديد من المساجد التاريخية منها مسجد الباشا، ومسجد المعمار، ومسجد عثمان بن عفان, ومسجد الشافعي الذي رمم مؤخراً هو أقدم مساجد المنطقة التاريخية.

 

اعلان
انطلاق مهرجان جدة التاريخية غداً بعنوان "فجر جديد"
سبق

يفتتح محافظ جدة، رئيس اللجنة العليا لمهرجان جدة التاريخية، الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز مساء غدٍ، فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان جدة التاريخية، "كنا كدا3"، تحت عنوان "فجر جديد"، حيث بلغ عدد المشاركين في مهرجان جدة التاريخية من الجهات الحكومية، والجهات المنظمة 800 مشارك، وذلك بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز.

وأوضح مدير إدارة المراسم والعلاقات العامة بمحافظة جدة ياسر المداح أنَّ حفل افتتاح مهرجان "كنا كدا3" الذي تستمر فعالياته لمدة عشرة أيام يتضمن أوبريتاً مصغراً لملحمة شعرية يحكي تاريخ المنطقة القديمة بتراثها المكاني والإنساني، وزاوية للمشغولات التراثية "سوق أهالينا"، إلى جانب 67 فعالية ثقافية وتراثية وترفيهية وتسويقية.

وفي عودة بالناس إلى تاريخ المدينة، صمم مجسم لحارة قديمة، بكلّ مكوناتها تنقل الزوار في تفاصيل المكان، وخصوصيته، كما يشهد المهرجان عودة سور جدة الشمالي وباب المدينة القديم.

ويهدف المهرجان إلى إبراز الثقافة والتراث الحضاري التي شهدته البلاد في الماضي وأهمية المكانة التاريخية لمدينة جدة، وسيشارك في المهرجان العديد من الأدباء سيتحدثون عن تاريخ جدة من خلال عدة مواضيع وحوارات على مدار المهرجان.

 ويتضمن المهرجان عدد من الفعاليات المتنوعة منها "سوق أمانينا، البلد كوميدي، حارة كنا كدا، شارع المصورين، مكتبة جدة وأيامنا الحلوة، متحف الضيافة، الحلواني، موسوعة جدة، نافذة على التاريخ، الفرح الجازي، معرض للملبوسات الحجازية، عدد من الجدرانيات، معرض تاريخ جدة، الطاحونة، الصراف، قالوا عنها، مركب الأسنان، المتحف المفتوح، مقعد القهوة، السيارات القديمة، سفرة حجازية، جناح بارع، معرض ترميم مسجد الشافعي، العمة الحجازية، تراث وأثر، البحر خير، اصنع وارسم، الفيلم الوثائقي، برحة الرسامين، صانع الفخار، دكان أمي، مقعد جدة وأيامنا الحلوة، معرض بيت نصيف، المسرح البحري، قافلة الحجاج ومعرض الحج، مسرح وزارة الثقافة، أكاديمية هشام بنجابي، المجلس الفني السعودي، زقاق الصور التاريخية، البيت الحجازي".

كما يوجد أيضاً في كلِّ مسار محلات ودكاكين خاصة ببيع المقتنيات التراثية والمشغولات اليدوية التي تشتهر بها المنطقة، وهناك فقرات خاصة بالشباب، ويوجد في كلِّ مسار من مسارات المهرجان مرشدون سياحيون لشرح الفعاليات وتعريف الزائرين بالمعلومات التاريخية الخاصة بالمنطقة، ويتضمن المهرجان فقرات من المسابقات ثقافية وأدبية.

وسيشهد المهرجان إقامة معرض تراث الحجاز "الأبدي الآن" الذي يهدف إلى نشر مفاهيم التوعية والحفاظ على كافة أعمال الموروث الحجازي.

يذكر أنَّ جدة البلد, تشتهر بمعالمها التراثية، ومبانيها القديمة الأثرية، فيما اشتهرت جدة التاريخية بحارات منها حارة المظلوم، وحارة الشام، وحارة اليمن, وحارة البحر, وحارة الطفل، كما يوجد بمدينة جدة القديمة العديد من المساجد التاريخية منها مسجد الباشا، ومسجد المعمار، ومسجد عثمان بن عفان, ومسجد الشافعي الذي رمم مؤخراً هو أقدم مساجد المنطقة التاريخية.

 

05 يناير 2016 - 25 ربيع الأول 1437
10:21 PM

انطلاق مهرجان جدة التاريخية غداً بعنوان "فجر جديد"

يفتتحه المحافظ بحضور سلطان بن سلمان ومشاركة 800 جهة

A A A
18
11,847

يفتتح محافظ جدة، رئيس اللجنة العليا لمهرجان جدة التاريخية، الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز مساء غدٍ، فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان جدة التاريخية، "كنا كدا3"، تحت عنوان "فجر جديد"، حيث بلغ عدد المشاركين في مهرجان جدة التاريخية من الجهات الحكومية، والجهات المنظمة 800 مشارك، وذلك بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز.

وأوضح مدير إدارة المراسم والعلاقات العامة بمحافظة جدة ياسر المداح أنَّ حفل افتتاح مهرجان "كنا كدا3" الذي تستمر فعالياته لمدة عشرة أيام يتضمن أوبريتاً مصغراً لملحمة شعرية يحكي تاريخ المنطقة القديمة بتراثها المكاني والإنساني، وزاوية للمشغولات التراثية "سوق أهالينا"، إلى جانب 67 فعالية ثقافية وتراثية وترفيهية وتسويقية.

وفي عودة بالناس إلى تاريخ المدينة، صمم مجسم لحارة قديمة، بكلّ مكوناتها تنقل الزوار في تفاصيل المكان، وخصوصيته، كما يشهد المهرجان عودة سور جدة الشمالي وباب المدينة القديم.

ويهدف المهرجان إلى إبراز الثقافة والتراث الحضاري التي شهدته البلاد في الماضي وأهمية المكانة التاريخية لمدينة جدة، وسيشارك في المهرجان العديد من الأدباء سيتحدثون عن تاريخ جدة من خلال عدة مواضيع وحوارات على مدار المهرجان.

 ويتضمن المهرجان عدد من الفعاليات المتنوعة منها "سوق أمانينا، البلد كوميدي، حارة كنا كدا، شارع المصورين، مكتبة جدة وأيامنا الحلوة، متحف الضيافة، الحلواني، موسوعة جدة، نافذة على التاريخ، الفرح الجازي، معرض للملبوسات الحجازية، عدد من الجدرانيات، معرض تاريخ جدة، الطاحونة، الصراف، قالوا عنها، مركب الأسنان، المتحف المفتوح، مقعد القهوة، السيارات القديمة، سفرة حجازية، جناح بارع، معرض ترميم مسجد الشافعي، العمة الحجازية، تراث وأثر، البحر خير، اصنع وارسم، الفيلم الوثائقي، برحة الرسامين، صانع الفخار، دكان أمي، مقعد جدة وأيامنا الحلوة، معرض بيت نصيف، المسرح البحري، قافلة الحجاج ومعرض الحج، مسرح وزارة الثقافة، أكاديمية هشام بنجابي، المجلس الفني السعودي، زقاق الصور التاريخية، البيت الحجازي".

كما يوجد أيضاً في كلِّ مسار محلات ودكاكين خاصة ببيع المقتنيات التراثية والمشغولات اليدوية التي تشتهر بها المنطقة، وهناك فقرات خاصة بالشباب، ويوجد في كلِّ مسار من مسارات المهرجان مرشدون سياحيون لشرح الفعاليات وتعريف الزائرين بالمعلومات التاريخية الخاصة بالمنطقة، ويتضمن المهرجان فقرات من المسابقات ثقافية وأدبية.

وسيشهد المهرجان إقامة معرض تراث الحجاز "الأبدي الآن" الذي يهدف إلى نشر مفاهيم التوعية والحفاظ على كافة أعمال الموروث الحجازي.

يذكر أنَّ جدة البلد, تشتهر بمعالمها التراثية، ومبانيها القديمة الأثرية، فيما اشتهرت جدة التاريخية بحارات منها حارة المظلوم، وحارة الشام، وحارة اليمن, وحارة البحر, وحارة الطفل، كما يوجد بمدينة جدة القديمة العديد من المساجد التاريخية منها مسجد الباشا، ومسجد المعمار، ومسجد عثمان بن عفان, ومسجد الشافعي الذي رمم مؤخراً هو أقدم مساجد المنطقة التاريخية.