بأكثر من 200 موظف.. ساحات المسجد الحرام تستعد لاستقبال موسم رمضان

"المالكي": خطة متكاملة للشهر الكريم تشتمل على 6 مناطق رئيسة

جندت إدارة الساحات بالمسجد الحرام أكثر من 200 موظف من الرسميين والمؤقتين المؤهلين علمياً وعملياً لخدمة وراحة رواد بيت الله الحرام خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1437هـ.

 

وأوضح مدير الإدارة طارق بن صالح المالكي أنه تم إعداد خطة متكاملة للشهر الفضيل تتضمن توزيع الساحات خلال موسم رمضان إلى ست مناطق، تشمل المنطقة الأولى من مدخل أجياد إلى باب (88) بداية المسيال والمنطقة الثانية من باب علي رضي الله عنه إلى المروة مروراً بالساحة الشرقية والمنطقة الثالثة من ساحة الشبيكة إلى دار التوحيد والمنطقة الرابعة من دار التوحيد إلى باب الملك فهد، المنطقة الخامسة من بداية باب الملك فهد إلى مشاية رقم (87 .(

 

أما المنطقة السادسة  فهي الساحات الشمالية، لافتاً أن إدارة الساحات تقوم على تنظيم موائد الإفطار من خلال منح التصاريح للجهات مقدمة الإطعام الخيري وفق المواقع المحددة لها على الخرائط المعدة مسبقاً من قبل الرئاسة وتقوم بتشكيل لجان مراقبة وتنظيم وتقييم كافة السفر وتباشر الفرز والتفتيش العشوائي على الوجبات المقدمة في الساحات والبرادات والإبلاغ عما هو مخالف لجهة الاختصاص كما يتم توزيع المراقبات على المصليات المخصصة للنساء والتي تزيد على ثماني مصليات.

 

وأضاف المالكي أن الإدارة تقوم على مدار الساعة بجولات في الساحات بهدف منع الافتراش ورصد ومتابعة أي افتراش من قبل الإخوة الزوار والمعتمرين وتوعيتهم بأضرار هذا السلوك، كما تقوم بالإسهام مع الجهات الأمنية المختصة بمنع الافتراش في الممرات والمشايات في الساحات ومتابعة هذه الظاهرة ورصدها في سياق العمل للقضاء عليها.

 

وكشف المالكي عن القيام بتهيئة ممر الراقوبة والغزة مروراً بجسر عثمان بن عفان رضي الله عنه والممر المؤدي إلى مزلقان باب الفتح لإفساح الطريق أمام المعتمرين والزائرين ووضع كشك للمراقبة على مدار الساعة وتأمين المناطق بالمراقبين لمنع البيع والتسول والقضاء على كافة الظواهر السلبية، كما تم استحداث لجنتين مزودتين بقاطرة أحدهما في الساحة الشرقية والأخرى في الساحة الغربية يقوم عليها مراقب ورجل أمن وعاملان مهمتهما منع الباعة والمتسولين وأصحاب العربات غير المصرح لها ومصادرتها.

 

ودعا مدير الإدارة المعتمرين إلى عدم اتخاذ ساحات المسجد الحرام مكاناً للتجمعات والجلوس كي لا يتسبب ذلك في إعاقة حركة الدخول والخروج من وإلى المسجد الحرام وعدم الوضوء في مجمعات زمزم أو حمل مائها في عبوات بلاستيكية حتى لا يؤدي ذلك إلى تناثره في الساحات ويسبب انزلاقات وحوادث تؤذي رواد المسجد الحرام علاوة على عدم إدخال الأطعمة الساخنة لما يسببه ذلك من إعاقة المصلين .

اعلان
بأكثر من 200 موظف.. ساحات المسجد الحرام تستعد لاستقبال موسم رمضان
سبق

جندت إدارة الساحات بالمسجد الحرام أكثر من 200 موظف من الرسميين والمؤقتين المؤهلين علمياً وعملياً لخدمة وراحة رواد بيت الله الحرام خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1437هـ.

 

وأوضح مدير الإدارة طارق بن صالح المالكي أنه تم إعداد خطة متكاملة للشهر الفضيل تتضمن توزيع الساحات خلال موسم رمضان إلى ست مناطق، تشمل المنطقة الأولى من مدخل أجياد إلى باب (88) بداية المسيال والمنطقة الثانية من باب علي رضي الله عنه إلى المروة مروراً بالساحة الشرقية والمنطقة الثالثة من ساحة الشبيكة إلى دار التوحيد والمنطقة الرابعة من دار التوحيد إلى باب الملك فهد، المنطقة الخامسة من بداية باب الملك فهد إلى مشاية رقم (87 .(

 

أما المنطقة السادسة  فهي الساحات الشمالية، لافتاً أن إدارة الساحات تقوم على تنظيم موائد الإفطار من خلال منح التصاريح للجهات مقدمة الإطعام الخيري وفق المواقع المحددة لها على الخرائط المعدة مسبقاً من قبل الرئاسة وتقوم بتشكيل لجان مراقبة وتنظيم وتقييم كافة السفر وتباشر الفرز والتفتيش العشوائي على الوجبات المقدمة في الساحات والبرادات والإبلاغ عما هو مخالف لجهة الاختصاص كما يتم توزيع المراقبات على المصليات المخصصة للنساء والتي تزيد على ثماني مصليات.

 

وأضاف المالكي أن الإدارة تقوم على مدار الساعة بجولات في الساحات بهدف منع الافتراش ورصد ومتابعة أي افتراش من قبل الإخوة الزوار والمعتمرين وتوعيتهم بأضرار هذا السلوك، كما تقوم بالإسهام مع الجهات الأمنية المختصة بمنع الافتراش في الممرات والمشايات في الساحات ومتابعة هذه الظاهرة ورصدها في سياق العمل للقضاء عليها.

 

وكشف المالكي عن القيام بتهيئة ممر الراقوبة والغزة مروراً بجسر عثمان بن عفان رضي الله عنه والممر المؤدي إلى مزلقان باب الفتح لإفساح الطريق أمام المعتمرين والزائرين ووضع كشك للمراقبة على مدار الساعة وتأمين المناطق بالمراقبين لمنع البيع والتسول والقضاء على كافة الظواهر السلبية، كما تم استحداث لجنتين مزودتين بقاطرة أحدهما في الساحة الشرقية والأخرى في الساحة الغربية يقوم عليها مراقب ورجل أمن وعاملان مهمتهما منع الباعة والمتسولين وأصحاب العربات غير المصرح لها ومصادرتها.

 

ودعا مدير الإدارة المعتمرين إلى عدم اتخاذ ساحات المسجد الحرام مكاناً للتجمعات والجلوس كي لا يتسبب ذلك في إعاقة حركة الدخول والخروج من وإلى المسجد الحرام وعدم الوضوء في مجمعات زمزم أو حمل مائها في عبوات بلاستيكية حتى لا يؤدي ذلك إلى تناثره في الساحات ويسبب انزلاقات وحوادث تؤذي رواد المسجد الحرام علاوة على عدم إدخال الأطعمة الساخنة لما يسببه ذلك من إعاقة المصلين .

29 مايو 2016 - 22 شعبان 1437
05:00 PM
اخر تعديل
29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
09:51 AM

"المالكي": خطة متكاملة للشهر الكريم تشتمل على 6 مناطق رئيسة

بأكثر من 200 موظف.. ساحات المسجد الحرام تستعد لاستقبال موسم رمضان

A A A
4
5,609

جندت إدارة الساحات بالمسجد الحرام أكثر من 200 موظف من الرسميين والمؤقتين المؤهلين علمياً وعملياً لخدمة وراحة رواد بيت الله الحرام خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1437هـ.

 

وأوضح مدير الإدارة طارق بن صالح المالكي أنه تم إعداد خطة متكاملة للشهر الفضيل تتضمن توزيع الساحات خلال موسم رمضان إلى ست مناطق، تشمل المنطقة الأولى من مدخل أجياد إلى باب (88) بداية المسيال والمنطقة الثانية من باب علي رضي الله عنه إلى المروة مروراً بالساحة الشرقية والمنطقة الثالثة من ساحة الشبيكة إلى دار التوحيد والمنطقة الرابعة من دار التوحيد إلى باب الملك فهد، المنطقة الخامسة من بداية باب الملك فهد إلى مشاية رقم (87 .(

 

أما المنطقة السادسة  فهي الساحات الشمالية، لافتاً أن إدارة الساحات تقوم على تنظيم موائد الإفطار من خلال منح التصاريح للجهات مقدمة الإطعام الخيري وفق المواقع المحددة لها على الخرائط المعدة مسبقاً من قبل الرئاسة وتقوم بتشكيل لجان مراقبة وتنظيم وتقييم كافة السفر وتباشر الفرز والتفتيش العشوائي على الوجبات المقدمة في الساحات والبرادات والإبلاغ عما هو مخالف لجهة الاختصاص كما يتم توزيع المراقبات على المصليات المخصصة للنساء والتي تزيد على ثماني مصليات.

 

وأضاف المالكي أن الإدارة تقوم على مدار الساعة بجولات في الساحات بهدف منع الافتراش ورصد ومتابعة أي افتراش من قبل الإخوة الزوار والمعتمرين وتوعيتهم بأضرار هذا السلوك، كما تقوم بالإسهام مع الجهات الأمنية المختصة بمنع الافتراش في الممرات والمشايات في الساحات ومتابعة هذه الظاهرة ورصدها في سياق العمل للقضاء عليها.

 

وكشف المالكي عن القيام بتهيئة ممر الراقوبة والغزة مروراً بجسر عثمان بن عفان رضي الله عنه والممر المؤدي إلى مزلقان باب الفتح لإفساح الطريق أمام المعتمرين والزائرين ووضع كشك للمراقبة على مدار الساعة وتأمين المناطق بالمراقبين لمنع البيع والتسول والقضاء على كافة الظواهر السلبية، كما تم استحداث لجنتين مزودتين بقاطرة أحدهما في الساحة الشرقية والأخرى في الساحة الغربية يقوم عليها مراقب ورجل أمن وعاملان مهمتهما منع الباعة والمتسولين وأصحاب العربات غير المصرح لها ومصادرتها.

 

ودعا مدير الإدارة المعتمرين إلى عدم اتخاذ ساحات المسجد الحرام مكاناً للتجمعات والجلوس كي لا يتسبب ذلك في إعاقة حركة الدخول والخروج من وإلى المسجد الحرام وعدم الوضوء في مجمعات زمزم أو حمل مائها في عبوات بلاستيكية حتى لا يؤدي ذلك إلى تناثره في الساحات ويسبب انزلاقات وحوادث تؤذي رواد المسجد الحرام علاوة على عدم إدخال الأطعمة الساخنة لما يسببه ذلك من إعاقة المصلين .