باحث في سلامة المرضى لـ "الصحة": حققوا سلامة العاملين أولاً

حذر من تأثر الأداء الوظيفي عقب الاعتداء على طبيب بالرياض

أكد باحث ومدرب في سلامة المرضى، أن سلامة المرضى من سلامة العاملين، مشدداً على أهمية توفير الأمن والسلامة المهنية للعاملين في مجال الرعاية الصحية، وذلك في أعقاب تعرض أحد الأطباء العاملين في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض إلى الإصابة بطلق ناري من قبل مواطن.

 

وقال الباحث سلطان المطيري، لـ"سبق": إذا أرادت إدارات المنشآت الصحية تحقيق سلامة المرضى فإنه ينبغي عليها تحقيق سلامة العاملين أولا، منوهاً أنه توجد علاقة بين ملائمة بيئة العمل ومعدل انتشار الأخطاء الطبية، حيث أثبتت الدراسات بأن بيئة العمل التي يشعر فيها العاملين بأنها غير مناسبة سجلت معدلات عالية من الأخطاء الطبية.

 

وأوضح الباحث "المطيري"، أنه توجد مجموعة من العوامل التي تجعل بيئة العمل في منشأة الرعاية الصحية غير مناسبة، ومنها على سبيل المثال: شعور العاملين بعدم الأمان في داخل المنشأة لعدة أسباب مثل تعرضهم للاعتداء من قبل المرضى أو المراجعين أو العاملين الآخرين في المنشأة.

 

وأفاد بأنه عندما يشعر العاملون بعدم الأمان في داخل المنشأة فإن ذلك ينعكس سلبياً على معنوياتهم والذي يسبب تدني مستوى الرضا الوظيفي، وبالتالي يتأثر أدائهم الوظيفي، حيث أكدت الدراسات أن المنشآت الصحية التي يشعر بها العاملين بتدني في مستوى الرضا الوظيفي سجلت ارتفاع في معدل الأخطاء الطبية والعدوى المرتبطة بالرعاية الصحية.

 

وأكد الباحث "المطيري"، أنه ينبغي على إدارات المنشآت الصحية إعداد واعتماد وتفعيل السياسات والإجراءات المتعلقة بتوفير الأمن والسلامة للعاملين ومنها على سبيل المثال النداء الأخضر والذي يطلق في المنشأة الصحية في حال وجود اعتداء على المتواجدين في المنشأة وحتى يحقق هذا النداء نتائج إيجابية فإنه ينبغي تنفيذ فرضيات من فترة إلى أخرى لتقييم جاهزية رجال الأمن داخل المنشأة في الحالات التي تستدعي ذلك.

اعلان
باحث في سلامة المرضى لـ "الصحة": حققوا سلامة العاملين أولاً
سبق

أكد باحث ومدرب في سلامة المرضى، أن سلامة المرضى من سلامة العاملين، مشدداً على أهمية توفير الأمن والسلامة المهنية للعاملين في مجال الرعاية الصحية، وذلك في أعقاب تعرض أحد الأطباء العاملين في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض إلى الإصابة بطلق ناري من قبل مواطن.

 

وقال الباحث سلطان المطيري، لـ"سبق": إذا أرادت إدارات المنشآت الصحية تحقيق سلامة المرضى فإنه ينبغي عليها تحقيق سلامة العاملين أولا، منوهاً أنه توجد علاقة بين ملائمة بيئة العمل ومعدل انتشار الأخطاء الطبية، حيث أثبتت الدراسات بأن بيئة العمل التي يشعر فيها العاملين بأنها غير مناسبة سجلت معدلات عالية من الأخطاء الطبية.

 

وأوضح الباحث "المطيري"، أنه توجد مجموعة من العوامل التي تجعل بيئة العمل في منشأة الرعاية الصحية غير مناسبة، ومنها على سبيل المثال: شعور العاملين بعدم الأمان في داخل المنشأة لعدة أسباب مثل تعرضهم للاعتداء من قبل المرضى أو المراجعين أو العاملين الآخرين في المنشأة.

 

وأفاد بأنه عندما يشعر العاملون بعدم الأمان في داخل المنشأة فإن ذلك ينعكس سلبياً على معنوياتهم والذي يسبب تدني مستوى الرضا الوظيفي، وبالتالي يتأثر أدائهم الوظيفي، حيث أكدت الدراسات أن المنشآت الصحية التي يشعر بها العاملين بتدني في مستوى الرضا الوظيفي سجلت ارتفاع في معدل الأخطاء الطبية والعدوى المرتبطة بالرعاية الصحية.

 

وأكد الباحث "المطيري"، أنه ينبغي على إدارات المنشآت الصحية إعداد واعتماد وتفعيل السياسات والإجراءات المتعلقة بتوفير الأمن والسلامة للعاملين ومنها على سبيل المثال النداء الأخضر والذي يطلق في المنشأة الصحية في حال وجود اعتداء على المتواجدين في المنشأة وحتى يحقق هذا النداء نتائج إيجابية فإنه ينبغي تنفيذ فرضيات من فترة إلى أخرى لتقييم جاهزية رجال الأمن داخل المنشأة في الحالات التي تستدعي ذلك.

26 مايو 2016 - 19 شعبان 1437
04:38 PM

حذر من تأثر الأداء الوظيفي عقب الاعتداء على طبيب بالرياض

باحث في سلامة المرضى لـ "الصحة": حققوا سلامة العاملين أولاً

A A A
13
5,510

أكد باحث ومدرب في سلامة المرضى، أن سلامة المرضى من سلامة العاملين، مشدداً على أهمية توفير الأمن والسلامة المهنية للعاملين في مجال الرعاية الصحية، وذلك في أعقاب تعرض أحد الأطباء العاملين في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض إلى الإصابة بطلق ناري من قبل مواطن.

 

وقال الباحث سلطان المطيري، لـ"سبق": إذا أرادت إدارات المنشآت الصحية تحقيق سلامة المرضى فإنه ينبغي عليها تحقيق سلامة العاملين أولا، منوهاً أنه توجد علاقة بين ملائمة بيئة العمل ومعدل انتشار الأخطاء الطبية، حيث أثبتت الدراسات بأن بيئة العمل التي يشعر فيها العاملين بأنها غير مناسبة سجلت معدلات عالية من الأخطاء الطبية.

 

وأوضح الباحث "المطيري"، أنه توجد مجموعة من العوامل التي تجعل بيئة العمل في منشأة الرعاية الصحية غير مناسبة، ومنها على سبيل المثال: شعور العاملين بعدم الأمان في داخل المنشأة لعدة أسباب مثل تعرضهم للاعتداء من قبل المرضى أو المراجعين أو العاملين الآخرين في المنشأة.

 

وأفاد بأنه عندما يشعر العاملون بعدم الأمان في داخل المنشأة فإن ذلك ينعكس سلبياً على معنوياتهم والذي يسبب تدني مستوى الرضا الوظيفي، وبالتالي يتأثر أدائهم الوظيفي، حيث أكدت الدراسات أن المنشآت الصحية التي يشعر بها العاملين بتدني في مستوى الرضا الوظيفي سجلت ارتفاع في معدل الأخطاء الطبية والعدوى المرتبطة بالرعاية الصحية.

 

وأكد الباحث "المطيري"، أنه ينبغي على إدارات المنشآت الصحية إعداد واعتماد وتفعيل السياسات والإجراءات المتعلقة بتوفير الأمن والسلامة للعاملين ومنها على سبيل المثال النداء الأخضر والذي يطلق في المنشأة الصحية في حال وجود اعتداء على المتواجدين في المنشأة وحتى يحقق هذا النداء نتائج إيجابية فإنه ينبغي تنفيذ فرضيات من فترة إلى أخرى لتقييم جاهزية رجال الأمن داخل المنشأة في الحالات التي تستدعي ذلك.