بالدموع.. ضيوف الرحمن يشكرون احتفاء "شباب مكة" بهم

استقبالهم بالورود والأزهار والخدمات أنساهم مشقة السفر

لم يتمالك حجاج بيت الله الحرام دموعهم عندما حطت أقدامهم أرض العاصمة المقدسة وهم يشاهدون أبناء مكة يتسابقون إلى الترحيب والاحتفاء بهم وتقديم الخدمات لهم واستقبالهم بالورود والأزهار.

 

أجواء من الفرح والسعادة غمرت ضيوف الرحمن في خيمة الضيافة المكية، أحد أنشطة مشروع تعظيم البلد الحرام، الذي وصفه مدير برنامج شباب مكة "خالد الوافي" بأنه خدمة نوعية تم تجديدها هذه السنة للاحتفاء بضيوف الرحمن على منافذ قدومهم إلى مكة المكرمة.

 

أحد الحجاج الأفارقة -أحد الذين لم يسيطروا على أنفسهم حين شاهد كرم الضيافة وحسن الاستقبال من شباب مكة- نطقت دموعه التي عبرت عن مشاعره وأحاسيسه ونسي ما كان يعاني منه من مشقة السفر باحتفاء أهل مكة.

 

تجدر الإشارة إلى أنه تم تشكيل فريق عمل مكون من أطفال ومشرفين في نقطتين أساسيتين لتفويج الحجاج في مداخل مكة للاحتفاء بوفد الرحمن القادم إلى الأراضي المقدسة، بالشراكة مع فرع وزارة الحج والعمرة بمكة.

اعلان
بالدموع.. ضيوف الرحمن يشكرون احتفاء "شباب مكة" بهم
سبق

لم يتمالك حجاج بيت الله الحرام دموعهم عندما حطت أقدامهم أرض العاصمة المقدسة وهم يشاهدون أبناء مكة يتسابقون إلى الترحيب والاحتفاء بهم وتقديم الخدمات لهم واستقبالهم بالورود والأزهار.

 

أجواء من الفرح والسعادة غمرت ضيوف الرحمن في خيمة الضيافة المكية، أحد أنشطة مشروع تعظيم البلد الحرام، الذي وصفه مدير برنامج شباب مكة "خالد الوافي" بأنه خدمة نوعية تم تجديدها هذه السنة للاحتفاء بضيوف الرحمن على منافذ قدومهم إلى مكة المكرمة.

 

أحد الحجاج الأفارقة -أحد الذين لم يسيطروا على أنفسهم حين شاهد كرم الضيافة وحسن الاستقبال من شباب مكة- نطقت دموعه التي عبرت عن مشاعره وأحاسيسه ونسي ما كان يعاني منه من مشقة السفر باحتفاء أهل مكة.

 

تجدر الإشارة إلى أنه تم تشكيل فريق عمل مكون من أطفال ومشرفين في نقطتين أساسيتين لتفويج الحجاج في مداخل مكة للاحتفاء بوفد الرحمن القادم إلى الأراضي المقدسة، بالشراكة مع فرع وزارة الحج والعمرة بمكة.

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
07:24 PM

استقبالهم بالورود والأزهار والخدمات أنساهم مشقة السفر

بالدموع.. ضيوف الرحمن يشكرون احتفاء "شباب مكة" بهم

A A A
3
11,214

لم يتمالك حجاج بيت الله الحرام دموعهم عندما حطت أقدامهم أرض العاصمة المقدسة وهم يشاهدون أبناء مكة يتسابقون إلى الترحيب والاحتفاء بهم وتقديم الخدمات لهم واستقبالهم بالورود والأزهار.

 

أجواء من الفرح والسعادة غمرت ضيوف الرحمن في خيمة الضيافة المكية، أحد أنشطة مشروع تعظيم البلد الحرام، الذي وصفه مدير برنامج شباب مكة "خالد الوافي" بأنه خدمة نوعية تم تجديدها هذه السنة للاحتفاء بضيوف الرحمن على منافذ قدومهم إلى مكة المكرمة.

 

أحد الحجاج الأفارقة -أحد الذين لم يسيطروا على أنفسهم حين شاهد كرم الضيافة وحسن الاستقبال من شباب مكة- نطقت دموعه التي عبرت عن مشاعره وأحاسيسه ونسي ما كان يعاني منه من مشقة السفر باحتفاء أهل مكة.

 

تجدر الإشارة إلى أنه تم تشكيل فريق عمل مكون من أطفال ومشرفين في نقطتين أساسيتين لتفويج الحجاج في مداخل مكة للاحتفاء بوفد الرحمن القادم إلى الأراضي المقدسة، بالشراكة مع فرع وزارة الحج والعمرة بمكة.