بالصور.. أمهات وأطفالهن بسجن صنعاء المركزي يعيشون ظروفًا سيئة دون محاكمة أو تهمة

تسيطر عليه مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح

أظهرت صور خاصة، حصلت عليها قناة الجزيرة الفضائية من داخل سجن النساء المركزي بصنعاء، الذي تسيطر عليه مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح، عددًا كبيرًا من النسوة، تم سجنهن مع أطفالهن في ظروف سيئة شهورًا طويلة دون معرفة التُّهم الموجَّهة لهن، ودون محاكمة، ودون أمل في ذلك!! وذلك في ظل غياب الجهات العدلية عن المشهد، وتعسُّف الانقلابيين.

وتمنت الدكتورة غادة جبران، إحدى السجينات، في حديثها للقناة، التي تعاني مرض السرطان، وجود الأطباء لعلاجهن، وإخراجهن إلى خارج السجن لتلقي العناية والعلاج المناسب.. مشيرة إلى أن أغلب أطفالهن الموجودين معهن بالسجن مرضى، ولا يستطيعون حتى الحصول على أدوية تخفيض الحرارة!

ويعيش الأطفال في سجن صنعاء المركزي للنساء ظروفًا سيئة، ويعانون من جراء انعدام الرعاية الصحية والغذائية الضرورية.

ولطالما لفتت تقارير مؤسسات دولية الأنظار إلى حالات احتجاز وإخفاء قسري للآلاف، يتحمل مسؤوليتها الحوثيون وأنصارهم، وطُرحت في مختلف جلسات مباحثات السلام، ولا تزال دون أي حل. 

اعلان
بالصور.. أمهات وأطفالهن بسجن صنعاء المركزي يعيشون ظروفًا سيئة دون محاكمة أو تهمة
سبق

أظهرت صور خاصة، حصلت عليها قناة الجزيرة الفضائية من داخل سجن النساء المركزي بصنعاء، الذي تسيطر عليه مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح، عددًا كبيرًا من النسوة، تم سجنهن مع أطفالهن في ظروف سيئة شهورًا طويلة دون معرفة التُّهم الموجَّهة لهن، ودون محاكمة، ودون أمل في ذلك!! وذلك في ظل غياب الجهات العدلية عن المشهد، وتعسُّف الانقلابيين.

وتمنت الدكتورة غادة جبران، إحدى السجينات، في حديثها للقناة، التي تعاني مرض السرطان، وجود الأطباء لعلاجهن، وإخراجهن إلى خارج السجن لتلقي العناية والعلاج المناسب.. مشيرة إلى أن أغلب أطفالهن الموجودين معهن بالسجن مرضى، ولا يستطيعون حتى الحصول على أدوية تخفيض الحرارة!

ويعيش الأطفال في سجن صنعاء المركزي للنساء ظروفًا سيئة، ويعانون من جراء انعدام الرعاية الصحية والغذائية الضرورية.

ولطالما لفتت تقارير مؤسسات دولية الأنظار إلى حالات احتجاز وإخفاء قسري للآلاف، يتحمل مسؤوليتها الحوثيون وأنصارهم، وطُرحت في مختلف جلسات مباحثات السلام، ولا تزال دون أي حل. 

30 إبريل 2017 - 4 شعبان 1438
02:01 AM

بالصور.. أمهات وأطفالهن بسجن صنعاء المركزي يعيشون ظروفًا سيئة دون محاكمة أو تهمة

تسيطر عليه مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح

A A A
11
35,978

أظهرت صور خاصة، حصلت عليها قناة الجزيرة الفضائية من داخل سجن النساء المركزي بصنعاء، الذي تسيطر عليه مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح، عددًا كبيرًا من النسوة، تم سجنهن مع أطفالهن في ظروف سيئة شهورًا طويلة دون معرفة التُّهم الموجَّهة لهن، ودون محاكمة، ودون أمل في ذلك!! وذلك في ظل غياب الجهات العدلية عن المشهد، وتعسُّف الانقلابيين.

وتمنت الدكتورة غادة جبران، إحدى السجينات، في حديثها للقناة، التي تعاني مرض السرطان، وجود الأطباء لعلاجهن، وإخراجهن إلى خارج السجن لتلقي العناية والعلاج المناسب.. مشيرة إلى أن أغلب أطفالهن الموجودين معهن بالسجن مرضى، ولا يستطيعون حتى الحصول على أدوية تخفيض الحرارة!

ويعيش الأطفال في سجن صنعاء المركزي للنساء ظروفًا سيئة، ويعانون من جراء انعدام الرعاية الصحية والغذائية الضرورية.

ولطالما لفتت تقارير مؤسسات دولية الأنظار إلى حالات احتجاز وإخفاء قسري للآلاف، يتحمل مسؤوليتها الحوثيون وأنصارهم، وطُرحت في مختلف جلسات مباحثات السلام، ولا تزال دون أي حل.