بالصور.. أمير مكة يزفّ ١٨ ألف خريج من جامعة الملك عبدالعزيز

رعى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، مهرجان تخرّج الدفعة الخامسة والأربعين من جامعة الملك عبدالعزيز، الذي أقيم أمس بالاستاد الرياضي بالجامعة، بحضور مدير الجامعة المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والآباء والأمهات.

 

وبدأ الحفل بالسلام الملكي، ثم انطلقت مسيرة الخريجين، وتحدث الطالب فيصل بن حازم زقزوق في كلمته التي ألقاها نيابة عن الخريجين مرحّباً خلالها بحضور أمير مكة لمنارة من منارات التعليم.

 

وقال: إن تشريف "الفيصل" لهذا الحفل ما هو إلا امتداد لدعم حكومتنا الرشيدة لمسيرة البناء والتعليم، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه.

 

وأضاف: إن الاحتفال سيظل ذكرى محفورة داخل نفوس الخريجين الذين تَسَلّحوا بالعلم والمعرفة، وينتظرون الفرصة لرد هذا الجميل لمجتمعهم؛ مُقَدّمين شكرهم الجزيل لمدير الجامعة ووكلائها وعمدائها، وللآباء والأمهات ولأعضاء هيئة التدريس.

 

وفي ختام كلمته وقف جميع الطلاب تقديراً لجنودنا البواسل مردّدين "كلنا درع وجود عاش من يحمي الوجود".

 

وبعد ذلك أدى خريجو الكليات الصحية القسَم الذي ألقاه عليهم عميد كلية الطب الدكتور محمود بن شاهين الأحول؛ معاهدين الله سبحانه وتعالى على الجد والإخلاص والأمانة والوفاء للدين ثم المليك والوطن.

 

ومنح مدير الجامعة المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي الدرجات العلمية المستحقة؛ كل في تخصصه، بعد إنهاء أبنائه الطلاب متطلبات الحصول على درجات الدكتوراه والماجستير والدبلوم العالي والبكالوريوس والدبلوم؛ وفقاً للمناهج والخطط المعتمدة.

 

وفي كلمته، أوضح عميد القبول والتسجيل المكلف الدكتور أمين بن يوسف نعمان، أن عدد الخريجين في هذا الحفل البهيج بلغ 18 ألف طالب من مختلف التخصصات والدرجات العلمية في مقر الجامعة وفروعها؛ منهم ١١٣٢ من خرّيجي الدراسات العليا، وقد تمنى للطلاب الخريجين دوام التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية، كما حثهم على إخلاص النية لله عز وجل، ومخافته ومراقبته في السر والعلن، بالإضافة إلى متابعة العمل المثمر الجادّ، مع التمسك بعقيدتنا الإسلامية وهويتنا الوطنية العربية والانتماء لقيادتنا ووطننا الغالي.

 

ثم أعلن وكيل عمادة القبول والتسجيل للشؤون التعليمية الدكتور هشام برديسي، أسماء المكرمين من طلاب الدراسات العليا والبكالوريوس.

 

وقد شهد الحفل تكريم الأمير خالد الفيصل للطلاب المتفوقين الذين تَشَرّفوا بالسلام على سموه، كما تم تكريم الحاصلين على جائزة مدير الجامعة للمتفوقين، وقدمت الجامعة هدية تذكارية لراعي الحفل، واختُتم الحفل بالسلام الملكي.

اعلان
بالصور.. أمير مكة يزفّ ١٨ ألف خريج من جامعة الملك عبدالعزيز
سبق

رعى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، مهرجان تخرّج الدفعة الخامسة والأربعين من جامعة الملك عبدالعزيز، الذي أقيم أمس بالاستاد الرياضي بالجامعة، بحضور مدير الجامعة المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والآباء والأمهات.

 

وبدأ الحفل بالسلام الملكي، ثم انطلقت مسيرة الخريجين، وتحدث الطالب فيصل بن حازم زقزوق في كلمته التي ألقاها نيابة عن الخريجين مرحّباً خلالها بحضور أمير مكة لمنارة من منارات التعليم.

 

وقال: إن تشريف "الفيصل" لهذا الحفل ما هو إلا امتداد لدعم حكومتنا الرشيدة لمسيرة البناء والتعليم، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه.

 

وأضاف: إن الاحتفال سيظل ذكرى محفورة داخل نفوس الخريجين الذين تَسَلّحوا بالعلم والمعرفة، وينتظرون الفرصة لرد هذا الجميل لمجتمعهم؛ مُقَدّمين شكرهم الجزيل لمدير الجامعة ووكلائها وعمدائها، وللآباء والأمهات ولأعضاء هيئة التدريس.

 

وفي ختام كلمته وقف جميع الطلاب تقديراً لجنودنا البواسل مردّدين "كلنا درع وجود عاش من يحمي الوجود".

 

وبعد ذلك أدى خريجو الكليات الصحية القسَم الذي ألقاه عليهم عميد كلية الطب الدكتور محمود بن شاهين الأحول؛ معاهدين الله سبحانه وتعالى على الجد والإخلاص والأمانة والوفاء للدين ثم المليك والوطن.

 

ومنح مدير الجامعة المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي الدرجات العلمية المستحقة؛ كل في تخصصه، بعد إنهاء أبنائه الطلاب متطلبات الحصول على درجات الدكتوراه والماجستير والدبلوم العالي والبكالوريوس والدبلوم؛ وفقاً للمناهج والخطط المعتمدة.

 

وفي كلمته، أوضح عميد القبول والتسجيل المكلف الدكتور أمين بن يوسف نعمان، أن عدد الخريجين في هذا الحفل البهيج بلغ 18 ألف طالب من مختلف التخصصات والدرجات العلمية في مقر الجامعة وفروعها؛ منهم ١١٣٢ من خرّيجي الدراسات العليا، وقد تمنى للطلاب الخريجين دوام التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية، كما حثهم على إخلاص النية لله عز وجل، ومخافته ومراقبته في السر والعلن، بالإضافة إلى متابعة العمل المثمر الجادّ، مع التمسك بعقيدتنا الإسلامية وهويتنا الوطنية العربية والانتماء لقيادتنا ووطننا الغالي.

 

ثم أعلن وكيل عمادة القبول والتسجيل للشؤون التعليمية الدكتور هشام برديسي، أسماء المكرمين من طلاب الدراسات العليا والبكالوريوس.

 

وقد شهد الحفل تكريم الأمير خالد الفيصل للطلاب المتفوقين الذين تَشَرّفوا بالسلام على سموه، كما تم تكريم الحاصلين على جائزة مدير الجامعة للمتفوقين، وقدمت الجامعة هدية تذكارية لراعي الحفل، واختُتم الحفل بالسلام الملكي.

25 فبراير 2016 - 16 جمادى الأول 1437
11:55 AM

بالصور.. أمير مكة يزفّ ١٨ ألف خريج من جامعة الملك عبدالعزيز

A A A
2
6,755

رعى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، مهرجان تخرّج الدفعة الخامسة والأربعين من جامعة الملك عبدالعزيز، الذي أقيم أمس بالاستاد الرياضي بالجامعة، بحضور مدير الجامعة المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والآباء والأمهات.

 

وبدأ الحفل بالسلام الملكي، ثم انطلقت مسيرة الخريجين، وتحدث الطالب فيصل بن حازم زقزوق في كلمته التي ألقاها نيابة عن الخريجين مرحّباً خلالها بحضور أمير مكة لمنارة من منارات التعليم.

 

وقال: إن تشريف "الفيصل" لهذا الحفل ما هو إلا امتداد لدعم حكومتنا الرشيدة لمسيرة البناء والتعليم، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ورعاه.

 

وأضاف: إن الاحتفال سيظل ذكرى محفورة داخل نفوس الخريجين الذين تَسَلّحوا بالعلم والمعرفة، وينتظرون الفرصة لرد هذا الجميل لمجتمعهم؛ مُقَدّمين شكرهم الجزيل لمدير الجامعة ووكلائها وعمدائها، وللآباء والأمهات ولأعضاء هيئة التدريس.

 

وفي ختام كلمته وقف جميع الطلاب تقديراً لجنودنا البواسل مردّدين "كلنا درع وجود عاش من يحمي الوجود".

 

وبعد ذلك أدى خريجو الكليات الصحية القسَم الذي ألقاه عليهم عميد كلية الطب الدكتور محمود بن شاهين الأحول؛ معاهدين الله سبحانه وتعالى على الجد والإخلاص والأمانة والوفاء للدين ثم المليك والوطن.

 

ومنح مدير الجامعة المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي الدرجات العلمية المستحقة؛ كل في تخصصه، بعد إنهاء أبنائه الطلاب متطلبات الحصول على درجات الدكتوراه والماجستير والدبلوم العالي والبكالوريوس والدبلوم؛ وفقاً للمناهج والخطط المعتمدة.

 

وفي كلمته، أوضح عميد القبول والتسجيل المكلف الدكتور أمين بن يوسف نعمان، أن عدد الخريجين في هذا الحفل البهيج بلغ 18 ألف طالب من مختلف التخصصات والدرجات العلمية في مقر الجامعة وفروعها؛ منهم ١١٣٢ من خرّيجي الدراسات العليا، وقد تمنى للطلاب الخريجين دوام التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية، كما حثهم على إخلاص النية لله عز وجل، ومخافته ومراقبته في السر والعلن، بالإضافة إلى متابعة العمل المثمر الجادّ، مع التمسك بعقيدتنا الإسلامية وهويتنا الوطنية العربية والانتماء لقيادتنا ووطننا الغالي.

 

ثم أعلن وكيل عمادة القبول والتسجيل للشؤون التعليمية الدكتور هشام برديسي، أسماء المكرمين من طلاب الدراسات العليا والبكالوريوس.

 

وقد شهد الحفل تكريم الأمير خالد الفيصل للطلاب المتفوقين الذين تَشَرّفوا بالسلام على سموه، كما تم تكريم الحاصلين على جائزة مدير الجامعة للمتفوقين، وقدمت الجامعة هدية تذكارية لراعي الحفل، واختُتم الحفل بالسلام الملكي.