بالصور.. أهالي "هروب والعيدابي" يشيعون الشهيد "المجهلي"

استشهد دفاعاً عن وطنه على الحد الجنوبي في الخوبة

نيابة عن أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، أدى محافظ العيدابي حسن بن حسين الحازمي  ومحافظ هروب أحمد الفيفي صلاة الجنازة على شهيد الواجب جندي أول حسين بن قاسم مجلهي أحد منسوبي القوات المسلحة  بجامع أبي بكر الصديق بمحافظة العيدابي حيث ووري جثمانه بمسقط رأسه في قرية الرفقات بمحافظة هروب بحضور مدير شرطة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي. 

 

وكان "المجهلي " قد استشهد دفاعا عن وطنه على الحد الجنوبي في الخوبة  مرخصا نفسه للدفاع عن الوطن، فيما أعرب اللواء الدويسي عن فخره بما قدمه الشهيد من تضحيات لخدمة دينه ووطنه مؤكداً أنهم سعداء أنه نال الشهادة في موطن الشرف. 

 

وقدم الفيفي والحازمي تعازي أمير المنطقة لأسرة الشهيد، سائلين الله - تعالى - أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، فيما قدم مدير الشؤون المدنية العميد ركن محمد خليل أبو دية تعازي قائد المنطقة الجنوبية اللواء ركن عبدالله القفاري وقائد قوة جازان اللواء ركن عمير العمري  وأن ما قدمه الشهيد محل فخر واعتزاز، وقال: باسمي واسم القوات المسلحة أنقل لكم تعازينا في الشهيد ونسأل الله أن يجمعنا به في جناته. 

 

من جانبه أعرب والد الشهيد عن مدى سعادته باستشهاد ابنه حسين في مواقع الشرف، وقال: إنني تلقيت  خبر اشتهاده بالحمد والصبر محتسبا ذلك عند الله وعند إخبار والدته رددت وبشر الصابرين وبشر الصابرين وبشر الصابرين. ثم قال نسأل الله أن يجعله من الشهداء كما تحدث محمد أخو الشهيد  قائلا: إن أخي مات موتة الشرفاء والعظماء مدافعا عن دينه ووطنه.

 

وأضاف أن أخاه من مواليد 1417 وترتيبه الثاني من بين عشرة من إخوانه 4 ذكور 6 إناث، ومستعدون أن نضحي بأرواحنا من أجل تراب الوطن.

اعلان
بالصور.. أهالي "هروب والعيدابي" يشيعون الشهيد "المجهلي"
سبق

نيابة عن أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، أدى محافظ العيدابي حسن بن حسين الحازمي  ومحافظ هروب أحمد الفيفي صلاة الجنازة على شهيد الواجب جندي أول حسين بن قاسم مجلهي أحد منسوبي القوات المسلحة  بجامع أبي بكر الصديق بمحافظة العيدابي حيث ووري جثمانه بمسقط رأسه في قرية الرفقات بمحافظة هروب بحضور مدير شرطة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي. 

 

وكان "المجهلي " قد استشهد دفاعا عن وطنه على الحد الجنوبي في الخوبة  مرخصا نفسه للدفاع عن الوطن، فيما أعرب اللواء الدويسي عن فخره بما قدمه الشهيد من تضحيات لخدمة دينه ووطنه مؤكداً أنهم سعداء أنه نال الشهادة في موطن الشرف. 

 

وقدم الفيفي والحازمي تعازي أمير المنطقة لأسرة الشهيد، سائلين الله - تعالى - أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، فيما قدم مدير الشؤون المدنية العميد ركن محمد خليل أبو دية تعازي قائد المنطقة الجنوبية اللواء ركن عبدالله القفاري وقائد قوة جازان اللواء ركن عمير العمري  وأن ما قدمه الشهيد محل فخر واعتزاز، وقال: باسمي واسم القوات المسلحة أنقل لكم تعازينا في الشهيد ونسأل الله أن يجمعنا به في جناته. 

 

من جانبه أعرب والد الشهيد عن مدى سعادته باستشهاد ابنه حسين في مواقع الشرف، وقال: إنني تلقيت  خبر اشتهاده بالحمد والصبر محتسبا ذلك عند الله وعند إخبار والدته رددت وبشر الصابرين وبشر الصابرين وبشر الصابرين. ثم قال نسأل الله أن يجعله من الشهداء كما تحدث محمد أخو الشهيد  قائلا: إن أخي مات موتة الشرفاء والعظماء مدافعا عن دينه ووطنه.

 

وأضاف أن أخاه من مواليد 1417 وترتيبه الثاني من بين عشرة من إخوانه 4 ذكور 6 إناث، ومستعدون أن نضحي بأرواحنا من أجل تراب الوطن.

31 يوليو 2016 - 26 شوّال 1437
04:40 PM

استشهد دفاعاً عن وطنه على الحد الجنوبي في الخوبة

بالصور.. أهالي "هروب والعيدابي" يشيعون الشهيد "المجهلي"

A A A
15
28,022

نيابة عن أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز، أدى محافظ العيدابي حسن بن حسين الحازمي  ومحافظ هروب أحمد الفيفي صلاة الجنازة على شهيد الواجب جندي أول حسين بن قاسم مجلهي أحد منسوبي القوات المسلحة  بجامع أبي بكر الصديق بمحافظة العيدابي حيث ووري جثمانه بمسقط رأسه في قرية الرفقات بمحافظة هروب بحضور مدير شرطة جازان اللواء ناصر بن صالح الدويسي. 

 

وكان "المجهلي " قد استشهد دفاعا عن وطنه على الحد الجنوبي في الخوبة  مرخصا نفسه للدفاع عن الوطن، فيما أعرب اللواء الدويسي عن فخره بما قدمه الشهيد من تضحيات لخدمة دينه ووطنه مؤكداً أنهم سعداء أنه نال الشهادة في موطن الشرف. 

 

وقدم الفيفي والحازمي تعازي أمير المنطقة لأسرة الشهيد، سائلين الله - تعالى - أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان، فيما قدم مدير الشؤون المدنية العميد ركن محمد خليل أبو دية تعازي قائد المنطقة الجنوبية اللواء ركن عبدالله القفاري وقائد قوة جازان اللواء ركن عمير العمري  وأن ما قدمه الشهيد محل فخر واعتزاز، وقال: باسمي واسم القوات المسلحة أنقل لكم تعازينا في الشهيد ونسأل الله أن يجمعنا به في جناته. 

 

من جانبه أعرب والد الشهيد عن مدى سعادته باستشهاد ابنه حسين في مواقع الشرف، وقال: إنني تلقيت  خبر اشتهاده بالحمد والصبر محتسبا ذلك عند الله وعند إخبار والدته رددت وبشر الصابرين وبشر الصابرين وبشر الصابرين. ثم قال نسأل الله أن يجعله من الشهداء كما تحدث محمد أخو الشهيد  قائلا: إن أخي مات موتة الشرفاء والعظماء مدافعا عن دينه ووطنه.

 

وأضاف أن أخاه من مواليد 1417 وترتيبه الثاني من بين عشرة من إخوانه 4 ذكور 6 إناث، ومستعدون أن نضحي بأرواحنا من أجل تراب الوطن.