بالصور.. الصالة الخامسة بمطار الرياض  تقنيات متطورة لاستيعاب 12 مليون مسافر

عبر 8 بوابات تستقبل 16 طائرة في وقتٍ واحد ومجهزة بـ "60 كاونتر"

يُعتبر تشغيل الصالة الخامسة خطوة كبيرة للتقدم بقطاع الطيران؛ وذلك بفضل التقنيات الحديثة والمتطورة التي تساهم في تطوير الخدمات التي يقدمها الناقلون للمسافرين، حيث سيكون تشغيل الصالة بشكل تدريجي كما هو متعارف عليه دولياً في تشغيل الصالات الجديدة.

وتُعدّ صالة رقم 5 أحدث صالة مطار في المملكة العربية السعودية، حيث تم بناؤها على مساحة تتجاوز 100000 متر مربع بتقنيات متطورة وصديقة للبيئة، وعلى استعدادٍ لاستيعاب 12 مليون مسافر سنوياً عبر 8 بوابات بإمكانها استقبال 16 طائرة في وقتٍ واحد.

كما تم تجهيزها بـ 60 منطقة معاينة أمتعة "كاونترات"  و10 أجهزة للتفتيش الأمني 3 منها للنساء وواحدة لذوي الاحتياجات، وتوفير 20 جهازاً للخدمة الذاتية؛ ليتمكن المسافرون من إنهاء جميع إجراءات السفر ذاتياً، و4553 متراً مربعاً مخصصة للمحالّ التجارية والمطاعم, كما تحوي الصالة 3 آلاف موقف سيارات.

وقال مدير عام المطار  عبدالعزيز أبو حربة، إن الصالة ستستقبل رحلات القدوم والمغادرة لجميع رحلات شركة طيران ناس اعتبارا من اليوم إلى كافة الوجهات الداخلية في المملكة، في حين سيتم استكمال نقل جزء من رحلات الخطوط السعودية إلى الصالة الخامسة، خلال الأيام المقبلة.

وكشف "أبو حربة" عن  إجمالي الرحلات الداخلية التي سيتم تشغيلها عبر الخطوط السعودية وطيران ناس بعد نقل الرحلات بالكامل  والتي تتراوح ما بين 250 الى 270 رحلة يومية قدوم ومغادرة.

وأضاف: "العمل يتم من خلال خطة معتمدة لضمان سلاسة انتقال حركة الركاب إليه والتأكد من سلامة وجاهزية جميع التقنيات والأنظمة المستخدمة به، وندعو المسافرين الكرام إلى التواصل مع شركات الطيران لمعرفة الصالة التي ستتم المغادرة منها توفيراً للوقت والجهد".

وأردف: "سيتم تبليغ المسافرين عبر الصالة الخامسة الجديدة سواءً في المغادرة أو القدوم للمدن المحددة في هذه المرحلة من قبل شركات الطيران عبر المواقع الرسمية ومراكز الاتصال التابعة لهم، إضافة للرسائل عبر الجوال ، وكذلك من خلال وكالات السفر والسياحة".

وتابع: "نحرص على نشر ذلك أيضًا عبر حسابات التواصل الاجتماعي الرسمية للهيئة العامة للطيران المدني ومطار الملك خالد الدولي، وقد وفر المطار حافلات ترددية كل عشر دقائق لنقل الركاب المواصلين سفرهم على الرحلات الدولية بين الصالة الخامسة والصالات الدولية".

وقال "أبو حربة": "بداية تشغيل الصالات الجديدة في أي مطار تعتبر أهم مرحلة في بدايته من ناحية تشغيل وترابط الأنظمة بالكامل التي هي الأساس في إنهاء إجراءات المسافرين وأمتعتهم بالإضافة إلى معلومات الرحلات وسيور الأمتعة وعدة أنظمة مترابطة مع بعضها البعض تقنياً".

وأضاف: "مواقف الصالة تحتوي على مواقف تتسع لثلاثة آلاف سيارة، وفي مرحلة التشغيل الجزئي للصالة سيكون هناك 700 موقف متاحاً".

وأردف: "سيلاحظ زائر الصالة والمستخدمين لها تواصل الأعمال الإنشائية الأخرى، وهي في أغلبها أعمال تجميلية خارجية، إضافة لتواصل أعمال محطة المترو التي سترتبط بالصالة مباشر في المستقبل والتي يقوم على تنفيذها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض".

جدير بالذكر أن المساحة الإجمالية للصالة الجديدة تبلغ 106 آلاف متر، وهي مستقلة تماماً عن الصالات الأخرى للمطار، وتستوعب ثماني طائرات عريضة البدن أو 16 طائرة متوسطة البدن، وتبلغ الطاقة الاستيعابية السنوية 12 مليون مسافر ، وتضم 60 كاونتر لإصدار بطاقات صعود الطائرة ومعاينة الأمتعة، و20 جهازاً للخدمة الذاتية، إضافة إلى خمسة أحزمةٍ متحركة لاستلام الأمتعة، بطول 415 مترا وتحوي الصالة 30 مصعدا و 21 سُلَّما كهربائيا وستة ممرات كهربائية متحركة للمشاة كما ترتبط بشكل مباشر مع مترو الرياض بعد تشغيله.

عبدالله البرقاوي الطائف عبدالله الراجحي جدة
اعلان
بالصور.. الصالة الخامسة بمطار الرياض  تقنيات متطورة لاستيعاب 12 مليون مسافر
سبق

يُعتبر تشغيل الصالة الخامسة خطوة كبيرة للتقدم بقطاع الطيران؛ وذلك بفضل التقنيات الحديثة والمتطورة التي تساهم في تطوير الخدمات التي يقدمها الناقلون للمسافرين، حيث سيكون تشغيل الصالة بشكل تدريجي كما هو متعارف عليه دولياً في تشغيل الصالات الجديدة.

وتُعدّ صالة رقم 5 أحدث صالة مطار في المملكة العربية السعودية، حيث تم بناؤها على مساحة تتجاوز 100000 متر مربع بتقنيات متطورة وصديقة للبيئة، وعلى استعدادٍ لاستيعاب 12 مليون مسافر سنوياً عبر 8 بوابات بإمكانها استقبال 16 طائرة في وقتٍ واحد.

كما تم تجهيزها بـ 60 منطقة معاينة أمتعة "كاونترات"  و10 أجهزة للتفتيش الأمني 3 منها للنساء وواحدة لذوي الاحتياجات، وتوفير 20 جهازاً للخدمة الذاتية؛ ليتمكن المسافرون من إنهاء جميع إجراءات السفر ذاتياً، و4553 متراً مربعاً مخصصة للمحالّ التجارية والمطاعم, كما تحوي الصالة 3 آلاف موقف سيارات.

وقال مدير عام المطار  عبدالعزيز أبو حربة، إن الصالة ستستقبل رحلات القدوم والمغادرة لجميع رحلات شركة طيران ناس اعتبارا من اليوم إلى كافة الوجهات الداخلية في المملكة، في حين سيتم استكمال نقل جزء من رحلات الخطوط السعودية إلى الصالة الخامسة، خلال الأيام المقبلة.

وكشف "أبو حربة" عن  إجمالي الرحلات الداخلية التي سيتم تشغيلها عبر الخطوط السعودية وطيران ناس بعد نقل الرحلات بالكامل  والتي تتراوح ما بين 250 الى 270 رحلة يومية قدوم ومغادرة.

وأضاف: "العمل يتم من خلال خطة معتمدة لضمان سلاسة انتقال حركة الركاب إليه والتأكد من سلامة وجاهزية جميع التقنيات والأنظمة المستخدمة به، وندعو المسافرين الكرام إلى التواصل مع شركات الطيران لمعرفة الصالة التي ستتم المغادرة منها توفيراً للوقت والجهد".

وأردف: "سيتم تبليغ المسافرين عبر الصالة الخامسة الجديدة سواءً في المغادرة أو القدوم للمدن المحددة في هذه المرحلة من قبل شركات الطيران عبر المواقع الرسمية ومراكز الاتصال التابعة لهم، إضافة للرسائل عبر الجوال ، وكذلك من خلال وكالات السفر والسياحة".

وتابع: "نحرص على نشر ذلك أيضًا عبر حسابات التواصل الاجتماعي الرسمية للهيئة العامة للطيران المدني ومطار الملك خالد الدولي، وقد وفر المطار حافلات ترددية كل عشر دقائق لنقل الركاب المواصلين سفرهم على الرحلات الدولية بين الصالة الخامسة والصالات الدولية".

وقال "أبو حربة": "بداية تشغيل الصالات الجديدة في أي مطار تعتبر أهم مرحلة في بدايته من ناحية تشغيل وترابط الأنظمة بالكامل التي هي الأساس في إنهاء إجراءات المسافرين وأمتعتهم بالإضافة إلى معلومات الرحلات وسيور الأمتعة وعدة أنظمة مترابطة مع بعضها البعض تقنياً".

وأضاف: "مواقف الصالة تحتوي على مواقف تتسع لثلاثة آلاف سيارة، وفي مرحلة التشغيل الجزئي للصالة سيكون هناك 700 موقف متاحاً".

وأردف: "سيلاحظ زائر الصالة والمستخدمين لها تواصل الأعمال الإنشائية الأخرى، وهي في أغلبها أعمال تجميلية خارجية، إضافة لتواصل أعمال محطة المترو التي سترتبط بالصالة مباشر في المستقبل والتي يقوم على تنفيذها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض".

جدير بالذكر أن المساحة الإجمالية للصالة الجديدة تبلغ 106 آلاف متر، وهي مستقلة تماماً عن الصالات الأخرى للمطار، وتستوعب ثماني طائرات عريضة البدن أو 16 طائرة متوسطة البدن، وتبلغ الطاقة الاستيعابية السنوية 12 مليون مسافر ، وتضم 60 كاونتر لإصدار بطاقات صعود الطائرة ومعاينة الأمتعة، و20 جهازاً للخدمة الذاتية، إضافة إلى خمسة أحزمةٍ متحركة لاستلام الأمتعة، بطول 415 مترا وتحوي الصالة 30 مصعدا و 21 سُلَّما كهربائيا وستة ممرات كهربائية متحركة للمشاة كما ترتبط بشكل مباشر مع مترو الرياض بعد تشغيله.

13 أغسطس 2016 - 10 ذو القعدة 1437
03:24 PM
اخر تعديل
04 يونيو 2019 - 1 شوّال 1440
06:21 AM

بالصور.. الصالة الخامسة بمطار الرياض  تقنيات متطورة لاستيعاب 12 مليون مسافر

عبر 8 بوابات تستقبل 16 طائرة في وقتٍ واحد ومجهزة بـ "60 كاونتر"

A A A
32
40,474

يُعتبر تشغيل الصالة الخامسة خطوة كبيرة للتقدم بقطاع الطيران؛ وذلك بفضل التقنيات الحديثة والمتطورة التي تساهم في تطوير الخدمات التي يقدمها الناقلون للمسافرين، حيث سيكون تشغيل الصالة بشكل تدريجي كما هو متعارف عليه دولياً في تشغيل الصالات الجديدة.

وتُعدّ صالة رقم 5 أحدث صالة مطار في المملكة العربية السعودية، حيث تم بناؤها على مساحة تتجاوز 100000 متر مربع بتقنيات متطورة وصديقة للبيئة، وعلى استعدادٍ لاستيعاب 12 مليون مسافر سنوياً عبر 8 بوابات بإمكانها استقبال 16 طائرة في وقتٍ واحد.

كما تم تجهيزها بـ 60 منطقة معاينة أمتعة "كاونترات"  و10 أجهزة للتفتيش الأمني 3 منها للنساء وواحدة لذوي الاحتياجات، وتوفير 20 جهازاً للخدمة الذاتية؛ ليتمكن المسافرون من إنهاء جميع إجراءات السفر ذاتياً، و4553 متراً مربعاً مخصصة للمحالّ التجارية والمطاعم, كما تحوي الصالة 3 آلاف موقف سيارات.

وقال مدير عام المطار  عبدالعزيز أبو حربة، إن الصالة ستستقبل رحلات القدوم والمغادرة لجميع رحلات شركة طيران ناس اعتبارا من اليوم إلى كافة الوجهات الداخلية في المملكة، في حين سيتم استكمال نقل جزء من رحلات الخطوط السعودية إلى الصالة الخامسة، خلال الأيام المقبلة.

وكشف "أبو حربة" عن  إجمالي الرحلات الداخلية التي سيتم تشغيلها عبر الخطوط السعودية وطيران ناس بعد نقل الرحلات بالكامل  والتي تتراوح ما بين 250 الى 270 رحلة يومية قدوم ومغادرة.

وأضاف: "العمل يتم من خلال خطة معتمدة لضمان سلاسة انتقال حركة الركاب إليه والتأكد من سلامة وجاهزية جميع التقنيات والأنظمة المستخدمة به، وندعو المسافرين الكرام إلى التواصل مع شركات الطيران لمعرفة الصالة التي ستتم المغادرة منها توفيراً للوقت والجهد".

وأردف: "سيتم تبليغ المسافرين عبر الصالة الخامسة الجديدة سواءً في المغادرة أو القدوم للمدن المحددة في هذه المرحلة من قبل شركات الطيران عبر المواقع الرسمية ومراكز الاتصال التابعة لهم، إضافة للرسائل عبر الجوال ، وكذلك من خلال وكالات السفر والسياحة".

وتابع: "نحرص على نشر ذلك أيضًا عبر حسابات التواصل الاجتماعي الرسمية للهيئة العامة للطيران المدني ومطار الملك خالد الدولي، وقد وفر المطار حافلات ترددية كل عشر دقائق لنقل الركاب المواصلين سفرهم على الرحلات الدولية بين الصالة الخامسة والصالات الدولية".

وقال "أبو حربة": "بداية تشغيل الصالات الجديدة في أي مطار تعتبر أهم مرحلة في بدايته من ناحية تشغيل وترابط الأنظمة بالكامل التي هي الأساس في إنهاء إجراءات المسافرين وأمتعتهم بالإضافة إلى معلومات الرحلات وسيور الأمتعة وعدة أنظمة مترابطة مع بعضها البعض تقنياً".

وأضاف: "مواقف الصالة تحتوي على مواقف تتسع لثلاثة آلاف سيارة، وفي مرحلة التشغيل الجزئي للصالة سيكون هناك 700 موقف متاحاً".

وأردف: "سيلاحظ زائر الصالة والمستخدمين لها تواصل الأعمال الإنشائية الأخرى، وهي في أغلبها أعمال تجميلية خارجية، إضافة لتواصل أعمال محطة المترو التي سترتبط بالصالة مباشر في المستقبل والتي يقوم على تنفيذها الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض".

جدير بالذكر أن المساحة الإجمالية للصالة الجديدة تبلغ 106 آلاف متر، وهي مستقلة تماماً عن الصالات الأخرى للمطار، وتستوعب ثماني طائرات عريضة البدن أو 16 طائرة متوسطة البدن، وتبلغ الطاقة الاستيعابية السنوية 12 مليون مسافر ، وتضم 60 كاونتر لإصدار بطاقات صعود الطائرة ومعاينة الأمتعة، و20 جهازاً للخدمة الذاتية، إضافة إلى خمسة أحزمةٍ متحركة لاستلام الأمتعة، بطول 415 مترا وتحوي الصالة 30 مصعدا و 21 سُلَّما كهربائيا وستة ممرات كهربائية متحركة للمشاة كما ترتبط بشكل مباشر مع مترو الرياض بعد تشغيله.