بالصور.. جامعة المجمعة تزف الدفعة الثامنة من طلابها لسوق العمل

في حفل رعاه أمير الرياض ودشن خلاله عدة مشاريع ومبادرات

رعى اليوم أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، احتفال جامعةالمجمعة بتخريجِ الدفعةِ الثامنة من طلابها للعام الجامعي 1437-1438هـ على المسرحالرئيسي بالمدينة الجامعية بالمجمعة.

 

جاء ذلك بحضور محافظ المجمعة عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود وعدد من رؤساءالمراكز والدوائر الحكومية بالمحافظة وجمع من الأهالي وأولياء أمور الطلاب.

بدأت مسيرة الخريجين بإلقاء وكيل الجامعة للشؤون التعليمية المشرف على عمادة القبولوالتسجيل الدكتور أحمد بن علي الرميح كلمة الجامعة أوضح خلالها بأنَّ الجامعة تخرج(2994) طالباً وطالبة في درجة البكالوريوس من مختلف الكليات والتخصصات، والتي تشملالطب وطب الأسنان والأجهزة الطبية والتمريض والمختبرات الطبية والرياضيات والكيمياءواللغة الإنجليزية والأحياء والدراسات الإسلامية والمحاسبة واللغة العربية والتربية الخاصةورياض الأطفال والفيزياء والحاسب الآلي وتقنية المعلومات ونظم المعلومات الإدارية وإدارةالأعمال والقانون.

 

وأضاف الدكتور الرميح أن جامعة المجمعة سعت وتسعى إلى خدمة محافظات ومراكزالمنطقة من خلال الزيادة في القبول, والتوسع في افتتاح الكليات والتخصصات, وهذا يُسهم فيخدمة أبناء المحافظات والمراكز في إكمال تعليمهم الجامعي دون تكبد عناء السفر والتنقل.

 

 وأوضح الرميح أن عمادة القبول والتسجيل شهدت تطوراً ملموساً في استكمال بناء منظومتهاللخدمات الإلكترونية المقدمة للطلاب والطالبات مما يُسهم في تقديم أفضل الخدمات الأكاديميةالإلكترونية من خلال شبكة الإنترنت بدءاً من عمليات القبول والتسجيل، ومروراً بتسهيل إتمامالحركات الأكاديمية، والمكافآت الطلابية، وانتهاءً بوثائق التخريج مقدمًا التهنئة للطلبةالخريجين بهذا الإنجاز الكبير، منوهاً بجهودهم التي أدت إلى هذا النجاح, ودعاهم إلى مواصلةطريق العمل والتقدم. 

 

عقب ذلك استمع الجميع لكلمة الخرجين ألقاها نيابة عنهم الطالب فيصل الرويس عبر فيها عنسرور وامتنان الخريجين لراعي الحفل الكريم، مؤكداً أن رعايته تدل على المكانة التي يحظىبها العلم وطلابه في هذا الوطن الغالي من لدن قيادته الحكيمة، مقدماً شكره لجامعة المجمعةإدارة وأساتذة، على ما بذلوه من جهد في سبيل بلوغ هذه الغاية النبيلة.

 

بعد ذلك دشن راعي الحفل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز عدداً من المشاريع الجامعيةومبادراتها وهي: مدارس "رواد الجامعة"، وهو صرح تعليمي يشمل سبعة مبانٍ تعليمية داخلالحرم الجامعي على مساحة تقدر بـ (68.000 م2 ).

 

بعدها ألقى مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بمنشرّف الحفل ورعاه، كما أثنى في كلمته على حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظها الله –والتي اهتمت بالتعليم اهتماماً كبيراً ووضعته في الأولوية، واعتبره دليلاً على بُعد نظرالمخططين في هذا البلد، وتجسيداً لوعي القيادة برسالة التعليم التي اعتبرته المجال الأولللنهضة بالوطن وتقدم المواطن.

وقبيل الختام تم عرض فيلم بعنوان "ثمرات الجامعة"، تم خلاله عرض لقاءات مع عدد ممنتخرجوا من الجامعة في الدفعات السابقة في مقرات أعمالهم سواء في الجهات الحكومية أوالقطاع الخاص، ثم تشرّف الطلاب المتفوقون بالتكريم من لدن راعي الحفل، حيث سلمهمشهادات التفوق.

 

اعلان
بالصور.. جامعة المجمعة تزف الدفعة الثامنة من طلابها لسوق العمل
سبق

رعى اليوم أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، احتفال جامعةالمجمعة بتخريجِ الدفعةِ الثامنة من طلابها للعام الجامعي 1437-1438هـ على المسرحالرئيسي بالمدينة الجامعية بالمجمعة.

 

جاء ذلك بحضور محافظ المجمعة عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود وعدد من رؤساءالمراكز والدوائر الحكومية بالمحافظة وجمع من الأهالي وأولياء أمور الطلاب.

بدأت مسيرة الخريجين بإلقاء وكيل الجامعة للشؤون التعليمية المشرف على عمادة القبولوالتسجيل الدكتور أحمد بن علي الرميح كلمة الجامعة أوضح خلالها بأنَّ الجامعة تخرج(2994) طالباً وطالبة في درجة البكالوريوس من مختلف الكليات والتخصصات، والتي تشملالطب وطب الأسنان والأجهزة الطبية والتمريض والمختبرات الطبية والرياضيات والكيمياءواللغة الإنجليزية والأحياء والدراسات الإسلامية والمحاسبة واللغة العربية والتربية الخاصةورياض الأطفال والفيزياء والحاسب الآلي وتقنية المعلومات ونظم المعلومات الإدارية وإدارةالأعمال والقانون.

 

وأضاف الدكتور الرميح أن جامعة المجمعة سعت وتسعى إلى خدمة محافظات ومراكزالمنطقة من خلال الزيادة في القبول, والتوسع في افتتاح الكليات والتخصصات, وهذا يُسهم فيخدمة أبناء المحافظات والمراكز في إكمال تعليمهم الجامعي دون تكبد عناء السفر والتنقل.

 

 وأوضح الرميح أن عمادة القبول والتسجيل شهدت تطوراً ملموساً في استكمال بناء منظومتهاللخدمات الإلكترونية المقدمة للطلاب والطالبات مما يُسهم في تقديم أفضل الخدمات الأكاديميةالإلكترونية من خلال شبكة الإنترنت بدءاً من عمليات القبول والتسجيل، ومروراً بتسهيل إتمامالحركات الأكاديمية، والمكافآت الطلابية، وانتهاءً بوثائق التخريج مقدمًا التهنئة للطلبةالخريجين بهذا الإنجاز الكبير، منوهاً بجهودهم التي أدت إلى هذا النجاح, ودعاهم إلى مواصلةطريق العمل والتقدم. 

 

عقب ذلك استمع الجميع لكلمة الخرجين ألقاها نيابة عنهم الطالب فيصل الرويس عبر فيها عنسرور وامتنان الخريجين لراعي الحفل الكريم، مؤكداً أن رعايته تدل على المكانة التي يحظىبها العلم وطلابه في هذا الوطن الغالي من لدن قيادته الحكيمة، مقدماً شكره لجامعة المجمعةإدارة وأساتذة، على ما بذلوه من جهد في سبيل بلوغ هذه الغاية النبيلة.

 

بعد ذلك دشن راعي الحفل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز عدداً من المشاريع الجامعيةومبادراتها وهي: مدارس "رواد الجامعة"، وهو صرح تعليمي يشمل سبعة مبانٍ تعليمية داخلالحرم الجامعي على مساحة تقدر بـ (68.000 م2 ).

 

بعدها ألقى مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بمنشرّف الحفل ورعاه، كما أثنى في كلمته على حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظها الله –والتي اهتمت بالتعليم اهتماماً كبيراً ووضعته في الأولوية، واعتبره دليلاً على بُعد نظرالمخططين في هذا البلد، وتجسيداً لوعي القيادة برسالة التعليم التي اعتبرته المجال الأولللنهضة بالوطن وتقدم المواطن.

وقبيل الختام تم عرض فيلم بعنوان "ثمرات الجامعة"، تم خلاله عرض لقاءات مع عدد ممنتخرجوا من الجامعة في الدفعات السابقة في مقرات أعمالهم سواء في الجهات الحكومية أوالقطاع الخاص، ثم تشرّف الطلاب المتفوقون بالتكريم من لدن راعي الحفل، حيث سلمهمشهادات التفوق.

 

27 إبريل 2017 - 1 شعبان 1438
06:26 PM

بالصور.. جامعة المجمعة تزف الدفعة الثامنة من طلابها لسوق العمل

في حفل رعاه أمير الرياض ودشن خلاله عدة مشاريع ومبادرات

A A A
4
5,129

رعى اليوم أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، احتفال جامعةالمجمعة بتخريجِ الدفعةِ الثامنة من طلابها للعام الجامعي 1437-1438هـ على المسرحالرئيسي بالمدينة الجامعية بالمجمعة.

 

جاء ذلك بحضور محافظ المجمعة عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود وعدد من رؤساءالمراكز والدوائر الحكومية بالمحافظة وجمع من الأهالي وأولياء أمور الطلاب.

بدأت مسيرة الخريجين بإلقاء وكيل الجامعة للشؤون التعليمية المشرف على عمادة القبولوالتسجيل الدكتور أحمد بن علي الرميح كلمة الجامعة أوضح خلالها بأنَّ الجامعة تخرج(2994) طالباً وطالبة في درجة البكالوريوس من مختلف الكليات والتخصصات، والتي تشملالطب وطب الأسنان والأجهزة الطبية والتمريض والمختبرات الطبية والرياضيات والكيمياءواللغة الإنجليزية والأحياء والدراسات الإسلامية والمحاسبة واللغة العربية والتربية الخاصةورياض الأطفال والفيزياء والحاسب الآلي وتقنية المعلومات ونظم المعلومات الإدارية وإدارةالأعمال والقانون.

 

وأضاف الدكتور الرميح أن جامعة المجمعة سعت وتسعى إلى خدمة محافظات ومراكزالمنطقة من خلال الزيادة في القبول, والتوسع في افتتاح الكليات والتخصصات, وهذا يُسهم فيخدمة أبناء المحافظات والمراكز في إكمال تعليمهم الجامعي دون تكبد عناء السفر والتنقل.

 

 وأوضح الرميح أن عمادة القبول والتسجيل شهدت تطوراً ملموساً في استكمال بناء منظومتهاللخدمات الإلكترونية المقدمة للطلاب والطالبات مما يُسهم في تقديم أفضل الخدمات الأكاديميةالإلكترونية من خلال شبكة الإنترنت بدءاً من عمليات القبول والتسجيل، ومروراً بتسهيل إتمامالحركات الأكاديمية، والمكافآت الطلابية، وانتهاءً بوثائق التخريج مقدمًا التهنئة للطلبةالخريجين بهذا الإنجاز الكبير، منوهاً بجهودهم التي أدت إلى هذا النجاح, ودعاهم إلى مواصلةطريق العمل والتقدم. 

 

عقب ذلك استمع الجميع لكلمة الخرجين ألقاها نيابة عنهم الطالب فيصل الرويس عبر فيها عنسرور وامتنان الخريجين لراعي الحفل الكريم، مؤكداً أن رعايته تدل على المكانة التي يحظىبها العلم وطلابه في هذا الوطن الغالي من لدن قيادته الحكيمة، مقدماً شكره لجامعة المجمعةإدارة وأساتذة، على ما بذلوه من جهد في سبيل بلوغ هذه الغاية النبيلة.

 

بعد ذلك دشن راعي الحفل الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز عدداً من المشاريع الجامعيةومبادراتها وهي: مدارس "رواد الجامعة"، وهو صرح تعليمي يشمل سبعة مبانٍ تعليمية داخلالحرم الجامعي على مساحة تقدر بـ (68.000 م2 ).

 

بعدها ألقى مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بمنشرّف الحفل ورعاه، كما أثنى في كلمته على حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظها الله –والتي اهتمت بالتعليم اهتماماً كبيراً ووضعته في الأولوية، واعتبره دليلاً على بُعد نظرالمخططين في هذا البلد، وتجسيداً لوعي القيادة برسالة التعليم التي اعتبرته المجال الأولللنهضة بالوطن وتقدم المواطن.

وقبيل الختام تم عرض فيلم بعنوان "ثمرات الجامعة"، تم خلاله عرض لقاءات مع عدد ممنتخرجوا من الجامعة في الدفعات السابقة في مقرات أعمالهم سواء في الجهات الحكومية أوالقطاع الخاص، ثم تشرّف الطلاب المتفوقون بالتكريم من لدن راعي الحفل، حيث سلمهمشهادات التفوق.