بالصور.. في حضرة الملك سلمان.. الأهلي بطل برتبة (ملكي)

ضم أغلى الكؤوس للدوري.. وموسم مخيب للنصر

(تصوير: بندر الجلعود، مشعل الزهراني): توَّج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - فريق الأهلي الأول لكرة القدم بلقب كأس الملك للمرة الثالثة عشرة في تاريخه، بعد تغلبه على فريق النصر بنتيجة 2 - 1 في مباراة امتدت لشوطين إضافيين، وذلك في اللقاء الذي جمعهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.

 

  تشكيلة الفريقين:
 الأهلي: (ياسر المسيليم، عقيل بلغيث، معتز هوساوي، أسامة هوساوي، محمد عبد الشافي، تيسير الجاسم، حسين المقهوي، فيتفا، ماركينهو، سلمان المؤشر وعمر السومة).
 - المدير الفني السويسري "جروس "
 - رئيس الأهلي: مساعد الزويهري.

 النصر: (عبدالله العنزي، حسين عبدالغني، محمد حسين، عمر هوساوي، خالد الغامدي، عبدالعزيز الجبرين، عوض خميس، شايع شراحيلي، إدريان، مايغا ونايف هزازي).
 - المدير الفني الإسباني "كانيدا "
 - رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي.
 - حكم اللقاء: الإسباني "كارلوس كيايو "

 

 الشوط الأول:
 سعى النصر لبلوغ مرمى حارس الأهلي ياسر المسيليم مبكرًا بغية إحراز هدف السبق، إلا أن محاولات مايغا ونايف هزازي خلال الدقائق العشر الأولى باءت بالفشل.

 ويشاطر الأهلي نظيره النصر في الهجمات، إلا أن سلمان المؤشر يهدر فرصة سهلة عند الدقيقة الـ14 داخل الصندوق النصراوي.

 إلا أن الدقيقة الـ23 كانت عنوان الفرح للأهلي، حينما حضر (هداف الدوري والأهلي الأول) عمر السومة برأسية رائعة، وصلته من حسين المقهوي، وضعها رائعة داخل الشباك النصراوية.

 لم تكن محاولات أدريان وهزازي ومايغا كافية لتعديل النتيجة؛ لينتهي الشوط الأول بتقدم أهلاوي بهدف دون مقابل.

 

 بين الشوطين:
 تشرف الحضور بحضور راعي اللقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله –، وكان في استقباله ولي العهد الأمير محمد بن نايف وأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل.

 بعد أن أخذ خادم الحرمين مكانه في المنصة عُزف السلام الملكي، ومن ثم عرض أوبريت "سارعي" من كلمات حسين اليامي، وأداء راشد الماجد ورابح صقر، وإنتاج  stc.

 

 الشوط الثاني:
 كما هو معروف، فإن الشوط الثاني هو شوط المدربين؛ فقد قرأ المدير الفني للنصر كانيدا معطيات الشوط الأول جيدًا، وأخرج هزازي وشراحيلي، ودفع بالأوراق الرابحة المتمثلة في يحيى الشهري وأحمد الفريدي لتنشيط خط الوسط، وبالفعل لم ينتظر عشاق (العالمي) كثيرًا؛ إذ أحرز الفريدي عند الدقيقة الـ61 بمجهود فردي التعادل.

 
الشوط الإضافي الأول:
انحصر اللعب في منطقة المناورة؛ إذ أثر الجانب اللياقي على عناصر الفريقين؛ فكانت المحاولات الفردية الخجولة من جانب الطرفين، وتعرض لاعب الأهلي المؤشر وحارس النصر لشد عضلي، إلا أن الثاني خرج اضطراريًّا، وحل بدلاً منه مهند عسيري.

 

الشوط الإضافي الثاني:
انتظر (الراقي) حتى الدقيقة الـ115 حينما حضر السومة مرة أخرى، واستثمر كرة وصلته من إسلام سراج، وسددها أرضية قوية داخل الشباك النصراوية محرزًا هدف (الكأس).

 كان (العالمي) يبحث عن التعديل في الدقائق الثلاث (الوقت بدلاً من الضائع)؛ لبلوغ ضربات الترجيح، إلا أن الفريدي خرج على النص بدخوله العنيف ضد مهند عسيري؛ ولم يتردد حكم اللقاء الإسباني في إشهار البطاقة الحمراء للفريدي؛ ليصعب المهمة على فريقه، ويودع الفريق النصراوي الموسم خالي الوفاض من البطولات.

اعلان
بالصور.. في حضرة الملك سلمان.. الأهلي بطل برتبة (ملكي)
سبق

(تصوير: بندر الجلعود، مشعل الزهراني): توَّج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - فريق الأهلي الأول لكرة القدم بلقب كأس الملك للمرة الثالثة عشرة في تاريخه، بعد تغلبه على فريق النصر بنتيجة 2 - 1 في مباراة امتدت لشوطين إضافيين، وذلك في اللقاء الذي جمعهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.

 

  تشكيلة الفريقين:
 الأهلي: (ياسر المسيليم، عقيل بلغيث، معتز هوساوي، أسامة هوساوي، محمد عبد الشافي، تيسير الجاسم، حسين المقهوي، فيتفا، ماركينهو، سلمان المؤشر وعمر السومة).
 - المدير الفني السويسري "جروس "
 - رئيس الأهلي: مساعد الزويهري.

 النصر: (عبدالله العنزي، حسين عبدالغني، محمد حسين، عمر هوساوي، خالد الغامدي، عبدالعزيز الجبرين، عوض خميس، شايع شراحيلي، إدريان، مايغا ونايف هزازي).
 - المدير الفني الإسباني "كانيدا "
 - رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي.
 - حكم اللقاء: الإسباني "كارلوس كيايو "

 

 الشوط الأول:
 سعى النصر لبلوغ مرمى حارس الأهلي ياسر المسيليم مبكرًا بغية إحراز هدف السبق، إلا أن محاولات مايغا ونايف هزازي خلال الدقائق العشر الأولى باءت بالفشل.

 ويشاطر الأهلي نظيره النصر في الهجمات، إلا أن سلمان المؤشر يهدر فرصة سهلة عند الدقيقة الـ14 داخل الصندوق النصراوي.

 إلا أن الدقيقة الـ23 كانت عنوان الفرح للأهلي، حينما حضر (هداف الدوري والأهلي الأول) عمر السومة برأسية رائعة، وصلته من حسين المقهوي، وضعها رائعة داخل الشباك النصراوية.

 لم تكن محاولات أدريان وهزازي ومايغا كافية لتعديل النتيجة؛ لينتهي الشوط الأول بتقدم أهلاوي بهدف دون مقابل.

 

 بين الشوطين:
 تشرف الحضور بحضور راعي اللقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله –، وكان في استقباله ولي العهد الأمير محمد بن نايف وأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل.

 بعد أن أخذ خادم الحرمين مكانه في المنصة عُزف السلام الملكي، ومن ثم عرض أوبريت "سارعي" من كلمات حسين اليامي، وأداء راشد الماجد ورابح صقر، وإنتاج  stc.

 

 الشوط الثاني:
 كما هو معروف، فإن الشوط الثاني هو شوط المدربين؛ فقد قرأ المدير الفني للنصر كانيدا معطيات الشوط الأول جيدًا، وأخرج هزازي وشراحيلي، ودفع بالأوراق الرابحة المتمثلة في يحيى الشهري وأحمد الفريدي لتنشيط خط الوسط، وبالفعل لم ينتظر عشاق (العالمي) كثيرًا؛ إذ أحرز الفريدي عند الدقيقة الـ61 بمجهود فردي التعادل.

 
الشوط الإضافي الأول:
انحصر اللعب في منطقة المناورة؛ إذ أثر الجانب اللياقي على عناصر الفريقين؛ فكانت المحاولات الفردية الخجولة من جانب الطرفين، وتعرض لاعب الأهلي المؤشر وحارس النصر لشد عضلي، إلا أن الثاني خرج اضطراريًّا، وحل بدلاً منه مهند عسيري.

 

الشوط الإضافي الثاني:
انتظر (الراقي) حتى الدقيقة الـ115 حينما حضر السومة مرة أخرى، واستثمر كرة وصلته من إسلام سراج، وسددها أرضية قوية داخل الشباك النصراوية محرزًا هدف (الكأس).

 كان (العالمي) يبحث عن التعديل في الدقائق الثلاث (الوقت بدلاً من الضائع)؛ لبلوغ ضربات الترجيح، إلا أن الفريدي خرج على النص بدخوله العنيف ضد مهند عسيري؛ ولم يتردد حكم اللقاء الإسباني في إشهار البطاقة الحمراء للفريدي؛ ليصعب المهمة على فريقه، ويودع الفريق النصراوي الموسم خالي الوفاض من البطولات.

30 مايو 2016 - 23 شعبان 1437
12:25 AM
اخر تعديل
30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
09:48 AM

ضم أغلى الكؤوس للدوري.. وموسم مخيب للنصر

بالصور.. في حضرة الملك سلمان.. الأهلي بطل برتبة (ملكي)

A A A
97
80,137

(تصوير: بندر الجلعود، مشعل الزهراني): توَّج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - فريق الأهلي الأول لكرة القدم بلقب كأس الملك للمرة الثالثة عشرة في تاريخه، بعد تغلبه على فريق النصر بنتيجة 2 - 1 في مباراة امتدت لشوطين إضافيين، وذلك في اللقاء الذي جمعهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.

 

  تشكيلة الفريقين:
 الأهلي: (ياسر المسيليم، عقيل بلغيث، معتز هوساوي، أسامة هوساوي، محمد عبد الشافي، تيسير الجاسم، حسين المقهوي، فيتفا، ماركينهو، سلمان المؤشر وعمر السومة).
 - المدير الفني السويسري "جروس "
 - رئيس الأهلي: مساعد الزويهري.

 النصر: (عبدالله العنزي، حسين عبدالغني، محمد حسين، عمر هوساوي، خالد الغامدي، عبدالعزيز الجبرين، عوض خميس، شايع شراحيلي، إدريان، مايغا ونايف هزازي).
 - المدير الفني الإسباني "كانيدا "
 - رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي.
 - حكم اللقاء: الإسباني "كارلوس كيايو "

 

 الشوط الأول:
 سعى النصر لبلوغ مرمى حارس الأهلي ياسر المسيليم مبكرًا بغية إحراز هدف السبق، إلا أن محاولات مايغا ونايف هزازي خلال الدقائق العشر الأولى باءت بالفشل.

 ويشاطر الأهلي نظيره النصر في الهجمات، إلا أن سلمان المؤشر يهدر فرصة سهلة عند الدقيقة الـ14 داخل الصندوق النصراوي.

 إلا أن الدقيقة الـ23 كانت عنوان الفرح للأهلي، حينما حضر (هداف الدوري والأهلي الأول) عمر السومة برأسية رائعة، وصلته من حسين المقهوي، وضعها رائعة داخل الشباك النصراوية.

 لم تكن محاولات أدريان وهزازي ومايغا كافية لتعديل النتيجة؛ لينتهي الشوط الأول بتقدم أهلاوي بهدف دون مقابل.

 

 بين الشوطين:
 تشرف الحضور بحضور راعي اللقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله –، وكان في استقباله ولي العهد الأمير محمد بن نايف وأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل.

 بعد أن أخذ خادم الحرمين مكانه في المنصة عُزف السلام الملكي، ومن ثم عرض أوبريت "سارعي" من كلمات حسين اليامي، وأداء راشد الماجد ورابح صقر، وإنتاج  stc.

 

 الشوط الثاني:
 كما هو معروف، فإن الشوط الثاني هو شوط المدربين؛ فقد قرأ المدير الفني للنصر كانيدا معطيات الشوط الأول جيدًا، وأخرج هزازي وشراحيلي، ودفع بالأوراق الرابحة المتمثلة في يحيى الشهري وأحمد الفريدي لتنشيط خط الوسط، وبالفعل لم ينتظر عشاق (العالمي) كثيرًا؛ إذ أحرز الفريدي عند الدقيقة الـ61 بمجهود فردي التعادل.

 
الشوط الإضافي الأول:
انحصر اللعب في منطقة المناورة؛ إذ أثر الجانب اللياقي على عناصر الفريقين؛ فكانت المحاولات الفردية الخجولة من جانب الطرفين، وتعرض لاعب الأهلي المؤشر وحارس النصر لشد عضلي، إلا أن الثاني خرج اضطراريًّا، وحل بدلاً منه مهند عسيري.

 

الشوط الإضافي الثاني:
انتظر (الراقي) حتى الدقيقة الـ115 حينما حضر السومة مرة أخرى، واستثمر كرة وصلته من إسلام سراج، وسددها أرضية قوية داخل الشباك النصراوية محرزًا هدف (الكأس).

 كان (العالمي) يبحث عن التعديل في الدقائق الثلاث (الوقت بدلاً من الضائع)؛ لبلوغ ضربات الترجيح، إلا أن الفريدي خرج على النص بدخوله العنيف ضد مهند عسيري؛ ولم يتردد حكم اللقاء الإسباني في إشهار البطاقة الحمراء للفريدي؛ ليصعب المهمة على فريقه، ويودع الفريق النصراوي الموسم خالي الوفاض من البطولات.