بالصور.. مستنقعات المياه الجوفية تُحاصر أهالي "سميري ينبع" منذ 3 سنوات

اشتكى عدد من أهالي حي السميري بمحافظة ينبع، من استمرار تدفق المياه الجوفية بالحي؛ حيث أصبحت خطراً يهدد بانتشار المستنقعات المائية وتجمع المياه الملوثة وانتشار البعوض.

 

ويطالب الأهالي -في شكاوى مستمرة منذ 3 سنوات- الجهات المختصة، بسرعة إيجاد الحلول، بعد تزايد انتشار الروائح وتفشي الأمراض بينهم دون جدوى.

 

وقالوا في شكواهم لـ"سبق": إن المياه الجوفية تحتل مساحات من الطريق؛ الأمر الذي يعيق الكثير من المارّين ويُجبرهم على البحث عن طرق بديلة؛ خاصة أن بعض الطرق أصبحت أشبه بالبِرَك المائية، وتجمّع المياه الراكدة في الشوارع وأمام منازل المواطنين يُشَكّل معاناة مستمرة منذ ثلاث سنوات؛ لافتين إلى أنهم تَقَدّموا ببلاغ للجهات المختصة؛ مطالبين الجهات المعنية بالنظر إلى شكواهم بعين الاعتبار.

 

المياه الجوفيه
اعلان
بالصور.. مستنقعات المياه الجوفية تُحاصر أهالي "سميري ينبع" منذ 3 سنوات
سبق

اشتكى عدد من أهالي حي السميري بمحافظة ينبع، من استمرار تدفق المياه الجوفية بالحي؛ حيث أصبحت خطراً يهدد بانتشار المستنقعات المائية وتجمع المياه الملوثة وانتشار البعوض.

 

ويطالب الأهالي -في شكاوى مستمرة منذ 3 سنوات- الجهات المختصة، بسرعة إيجاد الحلول، بعد تزايد انتشار الروائح وتفشي الأمراض بينهم دون جدوى.

 

وقالوا في شكواهم لـ"سبق": إن المياه الجوفية تحتل مساحات من الطريق؛ الأمر الذي يعيق الكثير من المارّين ويُجبرهم على البحث عن طرق بديلة؛ خاصة أن بعض الطرق أصبحت أشبه بالبِرَك المائية، وتجمّع المياه الراكدة في الشوارع وأمام منازل المواطنين يُشَكّل معاناة مستمرة منذ ثلاث سنوات؛ لافتين إلى أنهم تَقَدّموا ببلاغ للجهات المختصة؛ مطالبين الجهات المعنية بالنظر إلى شكواهم بعين الاعتبار.

 

30 سبتمبر 2015 - 16 ذو الحجة 1436
03:53 PM

بالصور.. مستنقعات المياه الجوفية تُحاصر أهالي "سميري ينبع" منذ 3 سنوات

A A A
0
8

اشتكى عدد من أهالي حي السميري بمحافظة ينبع، من استمرار تدفق المياه الجوفية بالحي؛ حيث أصبحت خطراً يهدد بانتشار المستنقعات المائية وتجمع المياه الملوثة وانتشار البعوض.

 

ويطالب الأهالي -في شكاوى مستمرة منذ 3 سنوات- الجهات المختصة، بسرعة إيجاد الحلول، بعد تزايد انتشار الروائح وتفشي الأمراض بينهم دون جدوى.

 

وقالوا في شكواهم لـ"سبق": إن المياه الجوفية تحتل مساحات من الطريق؛ الأمر الذي يعيق الكثير من المارّين ويُجبرهم على البحث عن طرق بديلة؛ خاصة أن بعض الطرق أصبحت أشبه بالبِرَك المائية، وتجمّع المياه الراكدة في الشوارع وأمام منازل المواطنين يُشَكّل معاناة مستمرة منذ ثلاث سنوات؛ لافتين إلى أنهم تَقَدّموا ببلاغ للجهات المختصة؛ مطالبين الجهات المعنية بالنظر إلى شكواهم بعين الاعتبار.