بالصور.. وزير الشؤون الإسلامية يزور معالم ثقافية بسراييفو

أشاد بالمخطوطات الإسلامية بالمكتبة وأكد أنها مرجع مهم للباحثين ورواد المعرفة

زار وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، مكتبة الغازي خسرو بك الإسلامية بسراييفو، ضمن فعاليات زيارته الحالية لدولة البوسنة والهرسك.

 وكان في استقبال "آل الشيخ" لدى وصوله إلى المكتبة رئيس المشيخة الإسلامية، المفتي العام في البوسنة والهرسك، الشيخ حسين كاوازوفيتش، ومدير المكتبة، ومنسوبيها، ولفيف من العلماء والمفتين، ومديري المراكز والمدارس الإسلامية.

وتجول والوفد المرافق له في المكتبة، واستمع من المسؤولين عن المكتبة إلى شرح موجز عن مخطوطاتها، وأبرز الكتب فيها، وتاريخها، ومرافقها،ومراحل تطويرها، وقسم ترميم المخطوطات، منوهاً بما شاهده في المكتبة من مخطوطاته نادرة،ومتميزة،وكتب علمية تمثل الثقافة الإسلامية العريقة، وتربط الماضي بالحاضر، وتُعد مرجعاً مهماً للباحثين وطلاب العلم، مؤكدًا على أهمية استثمارها، والاستفادة منها بما يعود على طلاب العلم ورواد المعرفة بالنفع والفائدة.

وفي ختام زيارته للمكتبة، قدم الوزير الشيخ صالح آل الشيخ هدية تذكارية للمكتبة،كما ودع بكل حفاوة وتقدير، والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

كما زار "آل الشيخ" المنطقة التاريخية في وسط مدينة سراييفو، وجامع الغازي خسروبك، والمدرسة الإسلامية المجاورة للجامع، واستمع إلى شرح موجز عن الجامع الذي يرجع تاريخ بناؤه لأكثر من 500 عام، وأبرز المراحل التاريخية التي مرت به، ومراحل ترميمه وإعادة بنائه.

وقد رافق الوزير بالجولة رئيس المشيخة الإسلامية، المفتي العام في البوسنة والهرسك، الشيخ حسين كاوازوفيتش،ولفيف من رئاسة المشيخة الإسلامية، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك، هاني بن عبدالله مؤمنه، والمستشار الخاص لوزير الشؤون الإسلامية، الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز الزيد، ووكيل وزارة الشؤون الإسلامية، الشيخ عبد الرحمن بن غنام الغنام، والملحق الديني في السفارة، الدكتور عبد المجيد بن غيث الغيث.

يذكر أن مكتبة خسرو يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1537م، وقد أعيد افتتاحها بمبنى جديد سنة 2014م، وهي صرح ثقافي كبير لشعب البلقان عامة، ولسكان البوسنة والهرسك خاصة. 

وتضم المكتبة عددًا كبيرًا من المخطوطات يفوق (10) آلاف مخطوطة تحت (20) ألف عنوان. 

والمكتبة متخصصة في العلوم الإسلامية والتراث الإسلامي، وتاريخ البوسنة والهرسك، ويزورها يوميًّا ما بين 100 إلى 200 طالب وباحث، كما أن هناك علماء من مختلف أنحاء العالم يطلبون منها مراجع ومخطوطات يتم إرسالها لهم إلكترونيًّا.

اعلان
بالصور.. وزير الشؤون الإسلامية يزور معالم ثقافية بسراييفو
سبق

زار وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، مكتبة الغازي خسرو بك الإسلامية بسراييفو، ضمن فعاليات زيارته الحالية لدولة البوسنة والهرسك.

 وكان في استقبال "آل الشيخ" لدى وصوله إلى المكتبة رئيس المشيخة الإسلامية، المفتي العام في البوسنة والهرسك، الشيخ حسين كاوازوفيتش، ومدير المكتبة، ومنسوبيها، ولفيف من العلماء والمفتين، ومديري المراكز والمدارس الإسلامية.

وتجول والوفد المرافق له في المكتبة، واستمع من المسؤولين عن المكتبة إلى شرح موجز عن مخطوطاتها، وأبرز الكتب فيها، وتاريخها، ومرافقها،ومراحل تطويرها، وقسم ترميم المخطوطات، منوهاً بما شاهده في المكتبة من مخطوطاته نادرة،ومتميزة،وكتب علمية تمثل الثقافة الإسلامية العريقة، وتربط الماضي بالحاضر، وتُعد مرجعاً مهماً للباحثين وطلاب العلم، مؤكدًا على أهمية استثمارها، والاستفادة منها بما يعود على طلاب العلم ورواد المعرفة بالنفع والفائدة.

وفي ختام زيارته للمكتبة، قدم الوزير الشيخ صالح آل الشيخ هدية تذكارية للمكتبة،كما ودع بكل حفاوة وتقدير، والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

كما زار "آل الشيخ" المنطقة التاريخية في وسط مدينة سراييفو، وجامع الغازي خسروبك، والمدرسة الإسلامية المجاورة للجامع، واستمع إلى شرح موجز عن الجامع الذي يرجع تاريخ بناؤه لأكثر من 500 عام، وأبرز المراحل التاريخية التي مرت به، ومراحل ترميمه وإعادة بنائه.

وقد رافق الوزير بالجولة رئيس المشيخة الإسلامية، المفتي العام في البوسنة والهرسك، الشيخ حسين كاوازوفيتش،ولفيف من رئاسة المشيخة الإسلامية، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك، هاني بن عبدالله مؤمنه، والمستشار الخاص لوزير الشؤون الإسلامية، الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز الزيد، ووكيل وزارة الشؤون الإسلامية، الشيخ عبد الرحمن بن غنام الغنام، والملحق الديني في السفارة، الدكتور عبد المجيد بن غيث الغيث.

يذكر أن مكتبة خسرو يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1537م، وقد أعيد افتتاحها بمبنى جديد سنة 2014م، وهي صرح ثقافي كبير لشعب البلقان عامة، ولسكان البوسنة والهرسك خاصة. 

وتضم المكتبة عددًا كبيرًا من المخطوطات يفوق (10) آلاف مخطوطة تحت (20) ألف عنوان. 

والمكتبة متخصصة في العلوم الإسلامية والتراث الإسلامي، وتاريخ البوسنة والهرسك، ويزورها يوميًّا ما بين 100 إلى 200 طالب وباحث، كما أن هناك علماء من مختلف أنحاء العالم يطلبون منها مراجع ومخطوطات يتم إرسالها لهم إلكترونيًّا.

30 يوليو 2016 - 25 شوّال 1437
08:41 PM

أشاد بالمخطوطات الإسلامية بالمكتبة وأكد أنها مرجع مهم للباحثين ورواد المعرفة

بالصور.. وزير الشؤون الإسلامية يزور معالم ثقافية بسراييفو

A A A
1
4,101

زار وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، مكتبة الغازي خسرو بك الإسلامية بسراييفو، ضمن فعاليات زيارته الحالية لدولة البوسنة والهرسك.

 وكان في استقبال "آل الشيخ" لدى وصوله إلى المكتبة رئيس المشيخة الإسلامية، المفتي العام في البوسنة والهرسك، الشيخ حسين كاوازوفيتش، ومدير المكتبة، ومنسوبيها، ولفيف من العلماء والمفتين، ومديري المراكز والمدارس الإسلامية.

وتجول والوفد المرافق له في المكتبة، واستمع من المسؤولين عن المكتبة إلى شرح موجز عن مخطوطاتها، وأبرز الكتب فيها، وتاريخها، ومرافقها،ومراحل تطويرها، وقسم ترميم المخطوطات، منوهاً بما شاهده في المكتبة من مخطوطاته نادرة،ومتميزة،وكتب علمية تمثل الثقافة الإسلامية العريقة، وتربط الماضي بالحاضر، وتُعد مرجعاً مهماً للباحثين وطلاب العلم، مؤكدًا على أهمية استثمارها، والاستفادة منها بما يعود على طلاب العلم ورواد المعرفة بالنفع والفائدة.

وفي ختام زيارته للمكتبة، قدم الوزير الشيخ صالح آل الشيخ هدية تذكارية للمكتبة،كما ودع بكل حفاوة وتقدير، والتقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

كما زار "آل الشيخ" المنطقة التاريخية في وسط مدينة سراييفو، وجامع الغازي خسروبك، والمدرسة الإسلامية المجاورة للجامع، واستمع إلى شرح موجز عن الجامع الذي يرجع تاريخ بناؤه لأكثر من 500 عام، وأبرز المراحل التاريخية التي مرت به، ومراحل ترميمه وإعادة بنائه.

وقد رافق الوزير بالجولة رئيس المشيخة الإسلامية، المفتي العام في البوسنة والهرسك، الشيخ حسين كاوازوفيتش،ولفيف من رئاسة المشيخة الإسلامية، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك، هاني بن عبدالله مؤمنه، والمستشار الخاص لوزير الشؤون الإسلامية، الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز الزيد، ووكيل وزارة الشؤون الإسلامية، الشيخ عبد الرحمن بن غنام الغنام، والملحق الديني في السفارة، الدكتور عبد المجيد بن غيث الغيث.

يذكر أن مكتبة خسرو يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1537م، وقد أعيد افتتاحها بمبنى جديد سنة 2014م، وهي صرح ثقافي كبير لشعب البلقان عامة، ولسكان البوسنة والهرسك خاصة. 

وتضم المكتبة عددًا كبيرًا من المخطوطات يفوق (10) آلاف مخطوطة تحت (20) ألف عنوان. 

والمكتبة متخصصة في العلوم الإسلامية والتراث الإسلامي، وتاريخ البوسنة والهرسك، ويزورها يوميًّا ما بين 100 إلى 200 طالب وباحث، كما أن هناك علماء من مختلف أنحاء العالم يطلبون منها مراجع ومخطوطات يتم إرسالها لهم إلكترونيًّا.