بالفيديو .. "إدواردو الهلال" يقلد الشاعر حيدر العبدالله في قصيدة "سكنانا"

"مخطوطة القرى والظلال" تسيدت الرأي العام لـ 4 أيام صاخبة

على الرغم من إمكانيات الشاعر حيدر العبدالله الأدبية العالية، وغزارة مشاعرة الجياشة ، إلا أنه لم يتوقع يوما أن يتسيد الساحة بقصيدة أصبحت مفرداتها على لسان العرب والعجم ، حتى وإن كان "البعض" يتناولها على سبيل السخرية ، إلا أن الأيام الأربعة الماضية كانت حافلة بترديدها على نطاق واسع.

 

واليوم تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا للاعب الهلال "إدواردو" عبر "سناب شات" مع زميله عبدالله الزوري وهو يردد جملة "سكنانا" التي تنتهي بها قافية البيت :"ونحن لا نسكن البيوت   ففينا ملك في فؤاده سكنانا" عندما شدا بها "العبدالله" أمام خادم الحرمين الشريفين في قصيدة "مخطوطة القرى والظلال".

 

اعلان
بالفيديو .. "إدواردو الهلال" يقلد الشاعر حيدر العبدالله في قصيدة "سكنانا"
سبق

على الرغم من إمكانيات الشاعر حيدر العبدالله الأدبية العالية، وغزارة مشاعرة الجياشة ، إلا أنه لم يتوقع يوما أن يتسيد الساحة بقصيدة أصبحت مفرداتها على لسان العرب والعجم ، حتى وإن كان "البعض" يتناولها على سبيل السخرية ، إلا أن الأيام الأربعة الماضية كانت حافلة بترديدها على نطاق واسع.

 

واليوم تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا للاعب الهلال "إدواردو" عبر "سناب شات" مع زميله عبدالله الزوري وهو يردد جملة "سكنانا" التي تنتهي بها قافية البيت :"ونحن لا نسكن البيوت   ففينا ملك في فؤاده سكنانا" عندما شدا بها "العبدالله" أمام خادم الحرمين الشريفين في قصيدة "مخطوطة القرى والظلال".

 

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
05:24 PM

بالفيديو .. "إدواردو الهلال" يقلد الشاعر حيدر العبدالله في قصيدة "سكنانا"

"مخطوطة القرى والظلال" تسيدت الرأي العام لـ 4 أيام صاخبة

A A A
38
85,503

على الرغم من إمكانيات الشاعر حيدر العبدالله الأدبية العالية، وغزارة مشاعرة الجياشة ، إلا أنه لم يتوقع يوما أن يتسيد الساحة بقصيدة أصبحت مفرداتها على لسان العرب والعجم ، حتى وإن كان "البعض" يتناولها على سبيل السخرية ، إلا أن الأيام الأربعة الماضية كانت حافلة بترديدها على نطاق واسع.

 

واليوم تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا للاعب الهلال "إدواردو" عبر "سناب شات" مع زميله عبدالله الزوري وهو يردد جملة "سكنانا" التي تنتهي بها قافية البيت :"ونحن لا نسكن البيوت   ففينا ملك في فؤاده سكنانا" عندما شدا بها "العبدالله" أمام خادم الحرمين الشريفين في قصيدة "مخطوطة القرى والظلال".