بالفيديو.. تفجير مدخنتين عملاقتين وإزالتهما في 10 ثوان

 في 10 ثوانٍ فقط أزالت السلطات الاسكتلندية، يوم السبت الماضي، مدخنتين عملاقتين بمحطة لطاقة الفحم، وذلك بتفجير قاعدتيهما، وسقوطهما واصطدامهما في مشهد التقط من الجو.

 

وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: إن مدخنتي محطة "كوكنزاي" شرق منطقة لوثيان أصبحتا من معالم اسكتلندا على مدى نصف قرن، هو عمر محطة توليد الطاقة من الفحم، ويبلغ ارتفاع المدخنة أكثر من 152 متراً.

 

ولكن تقرّر إزالة المدخنتين بعد عامين من إغلاق المحطة؛ تنفيذاً لقرار الاتحاد الأوروبي بوقف جميع محطات الطاقة التي تعمل بالفحم.

https://www.youtube.com/watch?v=31RpGvrKDTQ

ويكشف الفيديو تجمع آلاف الاسكتلنديين ليشهدوا زوال أحد المعالم المهمة لديهم.

 

 

 

تفجير
اعلان
بالفيديو.. تفجير مدخنتين عملاقتين وإزالتهما في 10 ثوان
سبق

 في 10 ثوانٍ فقط أزالت السلطات الاسكتلندية، يوم السبت الماضي، مدخنتين عملاقتين بمحطة لطاقة الفحم، وذلك بتفجير قاعدتيهما، وسقوطهما واصطدامهما في مشهد التقط من الجو.

 

وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: إن مدخنتي محطة "كوكنزاي" شرق منطقة لوثيان أصبحتا من معالم اسكتلندا على مدى نصف قرن، هو عمر محطة توليد الطاقة من الفحم، ويبلغ ارتفاع المدخنة أكثر من 152 متراً.

 

ولكن تقرّر إزالة المدخنتين بعد عامين من إغلاق المحطة؛ تنفيذاً لقرار الاتحاد الأوروبي بوقف جميع محطات الطاقة التي تعمل بالفحم.

https://www.youtube.com/watch?v=31RpGvrKDTQ

ويكشف الفيديو تجمع آلاف الاسكتلنديين ليشهدوا زوال أحد المعالم المهمة لديهم.

 

 

 

28 سبتمبر 2015 - 14 ذو الحجة 1436
09:38 AM

بالفيديو.. تفجير مدخنتين عملاقتين وإزالتهما في 10 ثوان

A A A
0
51

 في 10 ثوانٍ فقط أزالت السلطات الاسكتلندية، يوم السبت الماضي، مدخنتين عملاقتين بمحطة لطاقة الفحم، وذلك بتفجير قاعدتيهما، وسقوطهما واصطدامهما في مشهد التقط من الجو.

 

وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: إن مدخنتي محطة "كوكنزاي" شرق منطقة لوثيان أصبحتا من معالم اسكتلندا على مدى نصف قرن، هو عمر محطة توليد الطاقة من الفحم، ويبلغ ارتفاع المدخنة أكثر من 152 متراً.

 

ولكن تقرّر إزالة المدخنتين بعد عامين من إغلاق المحطة؛ تنفيذاً لقرار الاتحاد الأوروبي بوقف جميع محطات الطاقة التي تعمل بالفحم.

https://www.youtube.com/watch?v=31RpGvrKDTQ

ويكشف الفيديو تجمع آلاف الاسكتلنديين ليشهدوا زوال أحد المعالم المهمة لديهم.