بالفيديو والصور.. السيول تجرف البيوت والطرق وتداهم المقابر في شقراء

مواطنون: تعديل مجاري السيول والبناء في بطون الأودية سبب الكارثة

ألحقت السيول التي هطلت اليوم على محافظة شقراء أضراراً بالغة بالطرق والمساكن والمقابر، إذ جرفت عدداً من الطرق في المحافظة وداهمت بعض البيوت وألحقت بها أضراراً في حي الرحبة، إضافة إلى هدمها لعدد من القبور، وتسببها في سقوط البيوت الطينية، وتسربها داخل خزانات البنزين بمحطات الوقود.
 
وتسببت الأمطار الغزيرة في تدفق كميات كبيرة من الأمطار داخل الأحياء والطرقات مما أدى إلى إغلاق طريق شقراء القصب الرياض صباح اليوم، وطريق شقراء مرات الرياض، وطريق شقراء أشيقر، إضافة إلى انهيار بعض الطرقات في رحبة، وطريق شكيرة الزراعي الرابط بين المزارع، وطريق الرياض شقراء، وطالب عدد من المواطنين بالنظر في توسيع عدد من العبارات، كعبارات وادي المسمى وعبارات طريق شقراء المطار أشيقر وغيرها.
 
وجرفت مياه الأودية بعض البيوت في حي رحبة، إذ انهارت أسوار البيوت فيما جرفت السيول التربة تحت البيوت وعلقتها في الهواء، كما هدمت المياه المتدفقة البيوت الطينية في الأحياء القديمة.
وقد أرجع المواطنون المتضررون سبب الكارثة إلى تعديل مجاري السيول بالعقوم والصبات، إضافة إلى وضع المخططات السكنية في بطون الأودية، ووثق المواطنون سقوط تلك البيوت بالفيديو والصور .
 
المقابر لم تسلم من الأضرار
تهدم عدد من القبور في مقبرة المحافظة نتيجة تدفق السيول إليها بعد أن توجهت لها مياه الأودية في ظاهرة لم تشهدها المحافظة من قبل .
 
مياه السيول تخالط البنزين
فوجئ المواطنون بتعطل سياراتهم عند إحدى محطات الوقود في المحافظة ليتبين أن السبب تحول الوقود إلى خليط من الماء والوحل والبنزين بعدما غمرت السيول خزانات المحطة، لتتوقف المحطة عن العمل، فيما قام فرع وزارة التجارة بمباشرة الواقعة وإغلاق المحطة لحين تنظيف الخزانات وفحصها من قبل الفرع قبل معاودتها العمل .
 
مياه الأمطار تحاصر البيوت
حاصرت مياه الأمطار عدداً من المنازل في حي القرائن جنوب المستشفى وفي حي الدوريات وفي حي الرحبة وفي مركز غسلة بسبب سوء التصريف، كما تجمعت مياه الأمطار في حي الحميدية خلف نادي الوشم وجرفت التربة بسبب وضع سياج وصبة خرسانية في مجراها مما أعاق تدفقها بسلاسة وانسيابية، إضافة إلى عدم وضع حل جذري لتصريفها عن طريق شبكة أنبوبية مغلقة رغم خطورتها على قاطني الحي وسالكي الطريق، ومطالبتهم المتكررة بعلاج وضعها الخطر .
 
إهمال سفلتة الطرق بالأحياء تفاقم المشكلة
تسبب إهمال سفلتة عدد من الطرق في أحياء الرحبة والتأهيل والدوريات في تفاقم المشكلة مع نزول الأمطار، إذ تحولت تلك الطرق الترابية إلى مستنقعات وتجمعات مائية يحيط بها الوحل، وتزداد المعاناة بالقرب من مدارس الطلاب والطالبات، وعلى سبيل المثال لا الحصر مدرسة عثمان بن عفان والمدرسة الحادية عشرة .
 
المساجد لم تسلم من الأضرار
تسببت الأمطار الغزيرة في تسرب المياه من سقف جامع التقوى بحي القارة بشقراء، والذي يثير الدهشة والاستغراب أن المسجد قد أغلق قرابة السنتين لعمل ترميم شامل له ومن ضمنها إصلاح التسربات في سقف المسجد، وقد انتهت عملية الترميم في نهاية شهر شعبان الماضي قبيل شهر رمضان بأيام، ومع ذلك تكررت التسربات اليوم بشكل أكثر منها قبل الترميم رغم أن عملية ترميم المسجد لم يمض عليها 6 أشهر.
 
المدني: 21 بلاغاً و 16 إخلاء خلال 24 ساعة
رفعت إدارة الدفاع المدني بمحافظة شقراء من حالة الجاهزية والاستعداد لمواجهة الحالات الناتجة من الأمطار والسيول الغزيرة التي تعرضت لها محافظة شقراء والمراكز التابعة لها، بمتابعة ميدانية من مدير إدارة الدفاع المدني بمحافظة شقراء العقيد عبدالرحمن بن حمد المجلي، وبإشراف من محافظ شقراء محمد بن سعود الهلال، لكافة الجهات الحكومية ذات العلاقة بمحافظة شقراء لمواجهة كافة المخاطر والحوادث المختلفة، وقد باشرت فرق إدارة الدفاع المدني بمحافظة شقراء ومركزي القصب وأشيقر عدداً من بلاغات الاحتجاز في مجاري الأودية والشعاب والفياض، وبلغت خلال ٢٤ ساعة الماضية ٢١ حادثاً لعدد من المركبات وإخلاء ١٦ شخصاً في محافظة شقراء والمراكز التابعة لها.
 
وأهاب مدير الدفاع المدني بمحافظة شقراء بكافة المواطنين والمقيمين الابتعاد عن مجاري الأودية والشعاب ومواقع الخطر حفاظاً على سلامة الأرواح والممتلكات من المخاطر.
 
الجهات تشارك و"سبق" ترصد
شارك عدد من الجهات الحكومية الدعم والمساندة لفك الاختناقات المرورية والتجمعات المائية، إذ شاركت إدارة المرور بإشراف المقدم فهد العصيمي في تنظيم السير وفك الاختناقات المرورية، كما شاركت البلدية بمعداتها وعمالها في إصلاح الطرق وإزالة العوائق التي تسببت في تجمع المياه بإشراف من رئيس البلدية عبدالله الحربي.
 

اعلان
بالفيديو والصور.. السيول تجرف البيوت والطرق وتداهم المقابر في شقراء
سبق

ألحقت السيول التي هطلت اليوم على محافظة شقراء أضراراً بالغة بالطرق والمساكن والمقابر، إذ جرفت عدداً من الطرق في المحافظة وداهمت بعض البيوت وألحقت بها أضراراً في حي الرحبة، إضافة إلى هدمها لعدد من القبور، وتسببها في سقوط البيوت الطينية، وتسربها داخل خزانات البنزين بمحطات الوقود.
 
وتسببت الأمطار الغزيرة في تدفق كميات كبيرة من الأمطار داخل الأحياء والطرقات مما أدى إلى إغلاق طريق شقراء القصب الرياض صباح اليوم، وطريق شقراء مرات الرياض، وطريق شقراء أشيقر، إضافة إلى انهيار بعض الطرقات في رحبة، وطريق شكيرة الزراعي الرابط بين المزارع، وطريق الرياض شقراء، وطالب عدد من المواطنين بالنظر في توسيع عدد من العبارات، كعبارات وادي المسمى وعبارات طريق شقراء المطار أشيقر وغيرها.
 
وجرفت مياه الأودية بعض البيوت في حي رحبة، إذ انهارت أسوار البيوت فيما جرفت السيول التربة تحت البيوت وعلقتها في الهواء، كما هدمت المياه المتدفقة البيوت الطينية في الأحياء القديمة.
وقد أرجع المواطنون المتضررون سبب الكارثة إلى تعديل مجاري السيول بالعقوم والصبات، إضافة إلى وضع المخططات السكنية في بطون الأودية، ووثق المواطنون سقوط تلك البيوت بالفيديو والصور .
 
المقابر لم تسلم من الأضرار
تهدم عدد من القبور في مقبرة المحافظة نتيجة تدفق السيول إليها بعد أن توجهت لها مياه الأودية في ظاهرة لم تشهدها المحافظة من قبل .
 
مياه السيول تخالط البنزين
فوجئ المواطنون بتعطل سياراتهم عند إحدى محطات الوقود في المحافظة ليتبين أن السبب تحول الوقود إلى خليط من الماء والوحل والبنزين بعدما غمرت السيول خزانات المحطة، لتتوقف المحطة عن العمل، فيما قام فرع وزارة التجارة بمباشرة الواقعة وإغلاق المحطة لحين تنظيف الخزانات وفحصها من قبل الفرع قبل معاودتها العمل .
 
مياه الأمطار تحاصر البيوت
حاصرت مياه الأمطار عدداً من المنازل في حي القرائن جنوب المستشفى وفي حي الدوريات وفي حي الرحبة وفي مركز غسلة بسبب سوء التصريف، كما تجمعت مياه الأمطار في حي الحميدية خلف نادي الوشم وجرفت التربة بسبب وضع سياج وصبة خرسانية في مجراها مما أعاق تدفقها بسلاسة وانسيابية، إضافة إلى عدم وضع حل جذري لتصريفها عن طريق شبكة أنبوبية مغلقة رغم خطورتها على قاطني الحي وسالكي الطريق، ومطالبتهم المتكررة بعلاج وضعها الخطر .
 
إهمال سفلتة الطرق بالأحياء تفاقم المشكلة
تسبب إهمال سفلتة عدد من الطرق في أحياء الرحبة والتأهيل والدوريات في تفاقم المشكلة مع نزول الأمطار، إذ تحولت تلك الطرق الترابية إلى مستنقعات وتجمعات مائية يحيط بها الوحل، وتزداد المعاناة بالقرب من مدارس الطلاب والطالبات، وعلى سبيل المثال لا الحصر مدرسة عثمان بن عفان والمدرسة الحادية عشرة .
 
المساجد لم تسلم من الأضرار
تسببت الأمطار الغزيرة في تسرب المياه من سقف جامع التقوى بحي القارة بشقراء، والذي يثير الدهشة والاستغراب أن المسجد قد أغلق قرابة السنتين لعمل ترميم شامل له ومن ضمنها إصلاح التسربات في سقف المسجد، وقد انتهت عملية الترميم في نهاية شهر شعبان الماضي قبيل شهر رمضان بأيام، ومع ذلك تكررت التسربات اليوم بشكل أكثر منها قبل الترميم رغم أن عملية ترميم المسجد لم يمض عليها 6 أشهر.
 
المدني: 21 بلاغاً و 16 إخلاء خلال 24 ساعة
رفعت إدارة الدفاع المدني بمحافظة شقراء من حالة الجاهزية والاستعداد لمواجهة الحالات الناتجة من الأمطار والسيول الغزيرة التي تعرضت لها محافظة شقراء والمراكز التابعة لها، بمتابعة ميدانية من مدير إدارة الدفاع المدني بمحافظة شقراء العقيد عبدالرحمن بن حمد المجلي، وبإشراف من محافظ شقراء محمد بن سعود الهلال، لكافة الجهات الحكومية ذات العلاقة بمحافظة شقراء لمواجهة كافة المخاطر والحوادث المختلفة، وقد باشرت فرق إدارة الدفاع المدني بمحافظة شقراء ومركزي القصب وأشيقر عدداً من بلاغات الاحتجاز في مجاري الأودية والشعاب والفياض، وبلغت خلال ٢٤ ساعة الماضية ٢١ حادثاً لعدد من المركبات وإخلاء ١٦ شخصاً في محافظة شقراء والمراكز التابعة لها.
 
وأهاب مدير الدفاع المدني بمحافظة شقراء بكافة المواطنين والمقيمين الابتعاد عن مجاري الأودية والشعاب ومواقع الخطر حفاظاً على سلامة الأرواح والممتلكات من المخاطر.
 
الجهات تشارك و"سبق" ترصد
شارك عدد من الجهات الحكومية الدعم والمساندة لفك الاختناقات المرورية والتجمعات المائية، إذ شاركت إدارة المرور بإشراف المقدم فهد العصيمي في تنظيم السير وفك الاختناقات المرورية، كما شاركت البلدية بمعداتها وعمالها في إصلاح الطرق وإزالة العوائق التي تسببت في تجمع المياه بإشراف من رئيس البلدية عبدالله الحربي.
 

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
12:52 AM
اخر تعديل
07 يونيو 2017 - 12 رمضان 1438
05:15 PM

بالفيديو والصور.. السيول تجرف البيوت والطرق وتداهم المقابر في شقراء

مواطنون: تعديل مجاري السيول والبناء في بطون الأودية سبب الكارثة

A A A
19
41,383

ألحقت السيول التي هطلت اليوم على محافظة شقراء أضراراً بالغة بالطرق والمساكن والمقابر، إذ جرفت عدداً من الطرق في المحافظة وداهمت بعض البيوت وألحقت بها أضراراً في حي الرحبة، إضافة إلى هدمها لعدد من القبور، وتسببها في سقوط البيوت الطينية، وتسربها داخل خزانات البنزين بمحطات الوقود.
 
وتسببت الأمطار الغزيرة في تدفق كميات كبيرة من الأمطار داخل الأحياء والطرقات مما أدى إلى إغلاق طريق شقراء القصب الرياض صباح اليوم، وطريق شقراء مرات الرياض، وطريق شقراء أشيقر، إضافة إلى انهيار بعض الطرقات في رحبة، وطريق شكيرة الزراعي الرابط بين المزارع، وطريق الرياض شقراء، وطالب عدد من المواطنين بالنظر في توسيع عدد من العبارات، كعبارات وادي المسمى وعبارات طريق شقراء المطار أشيقر وغيرها.
 
وجرفت مياه الأودية بعض البيوت في حي رحبة، إذ انهارت أسوار البيوت فيما جرفت السيول التربة تحت البيوت وعلقتها في الهواء، كما هدمت المياه المتدفقة البيوت الطينية في الأحياء القديمة.
وقد أرجع المواطنون المتضررون سبب الكارثة إلى تعديل مجاري السيول بالعقوم والصبات، إضافة إلى وضع المخططات السكنية في بطون الأودية، ووثق المواطنون سقوط تلك البيوت بالفيديو والصور .
 
المقابر لم تسلم من الأضرار
تهدم عدد من القبور في مقبرة المحافظة نتيجة تدفق السيول إليها بعد أن توجهت لها مياه الأودية في ظاهرة لم تشهدها المحافظة من قبل .
 
مياه السيول تخالط البنزين
فوجئ المواطنون بتعطل سياراتهم عند إحدى محطات الوقود في المحافظة ليتبين أن السبب تحول الوقود إلى خليط من الماء والوحل والبنزين بعدما غمرت السيول خزانات المحطة، لتتوقف المحطة عن العمل، فيما قام فرع وزارة التجارة بمباشرة الواقعة وإغلاق المحطة لحين تنظيف الخزانات وفحصها من قبل الفرع قبل معاودتها العمل .
 
مياه الأمطار تحاصر البيوت
حاصرت مياه الأمطار عدداً من المنازل في حي القرائن جنوب المستشفى وفي حي الدوريات وفي حي الرحبة وفي مركز غسلة بسبب سوء التصريف، كما تجمعت مياه الأمطار في حي الحميدية خلف نادي الوشم وجرفت التربة بسبب وضع سياج وصبة خرسانية في مجراها مما أعاق تدفقها بسلاسة وانسيابية، إضافة إلى عدم وضع حل جذري لتصريفها عن طريق شبكة أنبوبية مغلقة رغم خطورتها على قاطني الحي وسالكي الطريق، ومطالبتهم المتكررة بعلاج وضعها الخطر .
 
إهمال سفلتة الطرق بالأحياء تفاقم المشكلة
تسبب إهمال سفلتة عدد من الطرق في أحياء الرحبة والتأهيل والدوريات في تفاقم المشكلة مع نزول الأمطار، إذ تحولت تلك الطرق الترابية إلى مستنقعات وتجمعات مائية يحيط بها الوحل، وتزداد المعاناة بالقرب من مدارس الطلاب والطالبات، وعلى سبيل المثال لا الحصر مدرسة عثمان بن عفان والمدرسة الحادية عشرة .
 
المساجد لم تسلم من الأضرار
تسببت الأمطار الغزيرة في تسرب المياه من سقف جامع التقوى بحي القارة بشقراء، والذي يثير الدهشة والاستغراب أن المسجد قد أغلق قرابة السنتين لعمل ترميم شامل له ومن ضمنها إصلاح التسربات في سقف المسجد، وقد انتهت عملية الترميم في نهاية شهر شعبان الماضي قبيل شهر رمضان بأيام، ومع ذلك تكررت التسربات اليوم بشكل أكثر منها قبل الترميم رغم أن عملية ترميم المسجد لم يمض عليها 6 أشهر.
 
المدني: 21 بلاغاً و 16 إخلاء خلال 24 ساعة
رفعت إدارة الدفاع المدني بمحافظة شقراء من حالة الجاهزية والاستعداد لمواجهة الحالات الناتجة من الأمطار والسيول الغزيرة التي تعرضت لها محافظة شقراء والمراكز التابعة لها، بمتابعة ميدانية من مدير إدارة الدفاع المدني بمحافظة شقراء العقيد عبدالرحمن بن حمد المجلي، وبإشراف من محافظ شقراء محمد بن سعود الهلال، لكافة الجهات الحكومية ذات العلاقة بمحافظة شقراء لمواجهة كافة المخاطر والحوادث المختلفة، وقد باشرت فرق إدارة الدفاع المدني بمحافظة شقراء ومركزي القصب وأشيقر عدداً من بلاغات الاحتجاز في مجاري الأودية والشعاب والفياض، وبلغت خلال ٢٤ ساعة الماضية ٢١ حادثاً لعدد من المركبات وإخلاء ١٦ شخصاً في محافظة شقراء والمراكز التابعة لها.
 
وأهاب مدير الدفاع المدني بمحافظة شقراء بكافة المواطنين والمقيمين الابتعاد عن مجاري الأودية والشعاب ومواقع الخطر حفاظاً على سلامة الأرواح والممتلكات من المخاطر.
 
الجهات تشارك و"سبق" ترصد
شارك عدد من الجهات الحكومية الدعم والمساندة لفك الاختناقات المرورية والتجمعات المائية، إذ شاركت إدارة المرور بإشراف المقدم فهد العصيمي في تنظيم السير وفك الاختناقات المرورية، كما شاركت البلدية بمعداتها وعمالها في إصلاح الطرق وإزالة العوائق التي تسببت في تجمع المياه بإشراف من رئيس البلدية عبدالله الحربي.