بتعهد الشركة.. "عمل القنفذة" ينهي دعوى عمالية لـ ٣٠ وافداً تأخرت رواتبهم

 أنهى مكتب العمل بمحافظة القنفذة دعوى عمالية تقدّم بها 30 عاملاً، ضد إحدى الشركات المتعاقدة بالقطاع الصحي؛ بسبب تأخير رواتبهم لعدة أشهر.

وفي التفاصيل، قال مدير المكتب خيران العمري إن ثلاثين عاملاً من جنسيات مختلفة قاموا برفع دعوى لدى المكتب، مطالبين بدفع رواتبهم المتأخرة، مشيراً إلى أنه تمّت مباشرة الدعوى فوراً، ومقابلة المسؤولين بالشركة، وعقد اجتماع عاجل لبحث المشكلة وحلها، وجدولة الرواتب المتأخرة، وقد تم أخذ تعهّد الشركة بدفع الأجور خلال أسبوع من تاريخ الدعوى، كما تعهّدت بعدم تأخيرها مجدداً.

وبيّن "العمري" أن تأخير الأجور يتعارض مع نظام العمل، ويُعتبر مخالفة صريحة توجب المحاسبة؛ طبقاً لما تنصّ عليه الأنظمة، وله آثار وانعكاسات سلبية، مؤكداً أن مكتب عمل القنفذة يحرص على إعطاء الجميع حقوقهم بعد التثبت من الشكوى.

اعلان
بتعهد الشركة.. "عمل القنفذة" ينهي دعوى عمالية لـ ٣٠ وافداً تأخرت رواتبهم
سبق

 أنهى مكتب العمل بمحافظة القنفذة دعوى عمالية تقدّم بها 30 عاملاً، ضد إحدى الشركات المتعاقدة بالقطاع الصحي؛ بسبب تأخير رواتبهم لعدة أشهر.

وفي التفاصيل، قال مدير المكتب خيران العمري إن ثلاثين عاملاً من جنسيات مختلفة قاموا برفع دعوى لدى المكتب، مطالبين بدفع رواتبهم المتأخرة، مشيراً إلى أنه تمّت مباشرة الدعوى فوراً، ومقابلة المسؤولين بالشركة، وعقد اجتماع عاجل لبحث المشكلة وحلها، وجدولة الرواتب المتأخرة، وقد تم أخذ تعهّد الشركة بدفع الأجور خلال أسبوع من تاريخ الدعوى، كما تعهّدت بعدم تأخيرها مجدداً.

وبيّن "العمري" أن تأخير الأجور يتعارض مع نظام العمل، ويُعتبر مخالفة صريحة توجب المحاسبة؛ طبقاً لما تنصّ عليه الأنظمة، وله آثار وانعكاسات سلبية، مؤكداً أن مكتب عمل القنفذة يحرص على إعطاء الجميع حقوقهم بعد التثبت من الشكوى.

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
08:42 AM

بتعهد الشركة.. "عمل القنفذة" ينهي دعوى عمالية لـ ٣٠ وافداً تأخرت رواتبهم

A A A
0
1,640

 أنهى مكتب العمل بمحافظة القنفذة دعوى عمالية تقدّم بها 30 عاملاً، ضد إحدى الشركات المتعاقدة بالقطاع الصحي؛ بسبب تأخير رواتبهم لعدة أشهر.

وفي التفاصيل، قال مدير المكتب خيران العمري إن ثلاثين عاملاً من جنسيات مختلفة قاموا برفع دعوى لدى المكتب، مطالبين بدفع رواتبهم المتأخرة، مشيراً إلى أنه تمّت مباشرة الدعوى فوراً، ومقابلة المسؤولين بالشركة، وعقد اجتماع عاجل لبحث المشكلة وحلها، وجدولة الرواتب المتأخرة، وقد تم أخذ تعهّد الشركة بدفع الأجور خلال أسبوع من تاريخ الدعوى، كما تعهّدت بعدم تأخيرها مجدداً.

وبيّن "العمري" أن تأخير الأجور يتعارض مع نظام العمل، ويُعتبر مخالفة صريحة توجب المحاسبة؛ طبقاً لما تنصّ عليه الأنظمة، وله آثار وانعكاسات سلبية، مؤكداً أن مكتب عمل القنفذة يحرص على إعطاء الجميع حقوقهم بعد التثبت من الشكوى.