"الجزائية" تبدأ محاكمة مقتحم بنك جازان .. فتح النار عشوائياً فقتل وأصاب 4

يواجه تهماً عدة: تأييد "داعش" وتكفير ولاة الأمر ورجال الأمن وتعاطي الحشيش

عقدت المحكمة الجزائية المتخصّصة، اليوم الأحد، أولى جلسات النظر في قضية الشاب السعودي الذي اقتحم مصرف الراجحي في منطقة جازان في الثالث والعشرين من ذي الحجة العام قبل الماضي، وأقدم على إطلاق النار بصفة عشوائية على الموظفين؛ ما نتج عنه مقتل شخصيْن وإصابة اثنيْن آخريْن.

 

ووفقاً لمصادر "سبق" وُجهت للشاب عدة تهم أبرزها تأييده تنظيم داعش الإرهابي، ومتابعة أخبار التنظيم ومقاطع القتال وتأثره بها، إضافة إلى تكفيره ولاة الأمر ورجال الأمن مع تهمة تعاطي الحشيش.

 

وتعود تفاصيل الجريمة المروّعة التي ارتكبها الشاب، إلى الساعة الحادية عشرة من صباح يوم 23 / 12 / 1436 هـ، عندما تلقت شرطة جازان بلاغاً عن تعرُّض أحد المصارف بمدينة جازان لسطو مسلح من قِبل شخص يحمل سلاحاً رشاشاً وقيامه بإطلاق النار على موظفي المصرف ومراجعيه؛ ما نتج عنه مقتل شخصيْن منهم وإصابة اثنيْن آخريْن، حيث تمّ على الفور مباشرة موقع الجريمة ومحاصرته وتوجيه النداءات للجاني للمبادرة بإلقاء سلاحه وتسليم نفسه، إلا أنه بادر بإطلاق النار بكثافة تجاه رجال الأمن؛ ما اقتضى التعامل مع الموقف وفق الإجراءات النظامية والقبض عليه، وتخليص شخص كان محتجزاً لديه.

اعلان
"الجزائية" تبدأ محاكمة مقتحم بنك جازان .. فتح النار عشوائياً فقتل وأصاب 4
سبق

عقدت المحكمة الجزائية المتخصّصة، اليوم الأحد، أولى جلسات النظر في قضية الشاب السعودي الذي اقتحم مصرف الراجحي في منطقة جازان في الثالث والعشرين من ذي الحجة العام قبل الماضي، وأقدم على إطلاق النار بصفة عشوائية على الموظفين؛ ما نتج عنه مقتل شخصيْن وإصابة اثنيْن آخريْن.

 

ووفقاً لمصادر "سبق" وُجهت للشاب عدة تهم أبرزها تأييده تنظيم داعش الإرهابي، ومتابعة أخبار التنظيم ومقاطع القتال وتأثره بها، إضافة إلى تكفيره ولاة الأمر ورجال الأمن مع تهمة تعاطي الحشيش.

 

وتعود تفاصيل الجريمة المروّعة التي ارتكبها الشاب، إلى الساعة الحادية عشرة من صباح يوم 23 / 12 / 1436 هـ، عندما تلقت شرطة جازان بلاغاً عن تعرُّض أحد المصارف بمدينة جازان لسطو مسلح من قِبل شخص يحمل سلاحاً رشاشاً وقيامه بإطلاق النار على موظفي المصرف ومراجعيه؛ ما نتج عنه مقتل شخصيْن منهم وإصابة اثنيْن آخريْن، حيث تمّ على الفور مباشرة موقع الجريمة ومحاصرته وتوجيه النداءات للجاني للمبادرة بإلقاء سلاحه وتسليم نفسه، إلا أنه بادر بإطلاق النار بكثافة تجاه رجال الأمن؛ ما اقتضى التعامل مع الموقف وفق الإجراءات النظامية والقبض عليه، وتخليص شخص كان محتجزاً لديه.

19 مارس 2017 - 20 جمادى الآخر 1438
11:02 AM
اخر تعديل
16 نوفمبر 2017 - 27 صفر 1439
04:09 AM

"الجزائية" تبدأ محاكمة مقتحم بنك جازان .. فتح النار عشوائياً فقتل وأصاب 4

يواجه تهماً عدة: تأييد "داعش" وتكفير ولاة الأمر ورجال الأمن وتعاطي الحشيش

A A A
67
83,019

عقدت المحكمة الجزائية المتخصّصة، اليوم الأحد، أولى جلسات النظر في قضية الشاب السعودي الذي اقتحم مصرف الراجحي في منطقة جازان في الثالث والعشرين من ذي الحجة العام قبل الماضي، وأقدم على إطلاق النار بصفة عشوائية على الموظفين؛ ما نتج عنه مقتل شخصيْن وإصابة اثنيْن آخريْن.

 

ووفقاً لمصادر "سبق" وُجهت للشاب عدة تهم أبرزها تأييده تنظيم داعش الإرهابي، ومتابعة أخبار التنظيم ومقاطع القتال وتأثره بها، إضافة إلى تكفيره ولاة الأمر ورجال الأمن مع تهمة تعاطي الحشيش.

 

وتعود تفاصيل الجريمة المروّعة التي ارتكبها الشاب، إلى الساعة الحادية عشرة من صباح يوم 23 / 12 / 1436 هـ، عندما تلقت شرطة جازان بلاغاً عن تعرُّض أحد المصارف بمدينة جازان لسطو مسلح من قِبل شخص يحمل سلاحاً رشاشاً وقيامه بإطلاق النار على موظفي المصرف ومراجعيه؛ ما نتج عنه مقتل شخصيْن منهم وإصابة اثنيْن آخريْن، حيث تمّ على الفور مباشرة موقع الجريمة ومحاصرته وتوجيه النداءات للجاني للمبادرة بإلقاء سلاحه وتسليم نفسه، إلا أنه بادر بإطلاق النار بكثافة تجاه رجال الأمن؛ ما اقتضى التعامل مع الموقف وفق الإجراءات النظامية والقبض عليه، وتخليص شخص كان محتجزاً لديه.