برؤية الوطن.. وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي يرعى حفل تخريج 1330 طالبًا

أشاد بدعم خادم الحرمين الشريفين للقطاعات العسكرية كافة.. ونقل تحيات وزير الحرس

رعى وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي، الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، بعد عصر اليوم حفل تخريج سبع دورات في مختلف التخصصات العسكرية، عدد طلابها 1330 طالبًا، تحت شعار "رؤية الوطن 2030"، بحضور مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الغربي اللواء ركن مانع بن عمر أبا العلا، وقائد لواء التدخل السريع الخاص الثاني اللواء ركن محمد بن عبيد العبدلي، والمدير العام للشؤون الفنية اللواء مهندس سامي بن حسن الحكمي، وقائد لواء الأمن الخاص الثاني اللواء سلطان بن مانع أبا العلا، وأمراء الأفواج وقادة الوحدات العسكرية.
 
 وفور وصول وكيل الحرس الوطني عُزف السلام الملكي، ثم بُدئ الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم.
 
 وألقى قائد مركز تدريب الحرس الوطني بالقطاع الغربي، اللواء سياف بن حشيم الزيادي، كلمة بهذه المناسبة، رحّب فيها بالأمير الدكتور خالد بن فيصل على تشريفه هذا الحفل مبديًا فرحة منسوبي المركز وأبنائه الخريجين بذلك، وعدَّها دافعًا لهم لتقديم المزيد من العطاء في ظل الدعم اللامحدود الذي يحظى به منسوبو وزارة الحرس الوطني من وزير الحرس الوطني. مشيرًا إلى أن عدد الخريجين من الدورات العسكرية التي تم تخريجهم من مركز التدريب لهذا العام 1438هـ بلغ عدد 4522 خريجًا ومتدربًا، ويعتبر هذا أعلى عدد يتم تدريبه في مسيرة المركز التدريبية؛ وذلك بفضل الله تعالى، ثم بتضافر الجهود كافة، بدعم ومتابعة المسؤولين في القطاع الغربي.
 
كما حث في نهاية كلمته الطلاب الخريجين على تقوى الله - عز وجل - في السر والعلن، وبذل كل ما هو غالٍ ونفيس في خدمة الوطن.
 
 عقب ذلك أُلقيت كلمة الخريجين، ألقاها نيابة عنهم الطالب حمدان بن علي الشمراني، أشاد فيها بتطور مركز التدريب وما قدمه للخريجين من برامج متقدمة، واكبت تطور القوات المسلحة. عقب ذلك شاهد الأمير والحضور العرض العسكري، الذي من خلاله تم تسليم راية المركز من الرقيب السلف إلى الرقيب الخلف، ثم لقن قائد جناح شؤون الطلبة العقيد ركن ساير بن حميد الجعيد الطلبة الخريجين القَسَم، ثم أعلن رئيس قسم الاختبارات النقيب ماجد بن عبدالله الأحمري النتيجة العامة للخريجين والمتفوقين، وسلم الأمير الشهادات والجوائز للطلبة المتفوقين، وتسلم وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي درعًا تذكارية بهذه المناسبة من قائد مركز تدريب الحرس الوطني بالقطاع الغربي.
ثم قلد الخريجون بعضهم بعضًا رتبهم الجديدة.
وفي ختام الحفل عُزف السلام الملكي، والتُقطت الصور التذكارية.
 
وفي الوقت ذاته، أبدى الأمير الدكتور خالد بن فيصل إعجابه بمراسم الحفل قائلاً: "ما شهدناه اليوم من مستوى احترافي في التدريب والبرامج المقدمة للخريجين لهو دليل على الجهود المبذولة من القائمين على مركز تدريب الحرس الوطني بالقطاع الغربي. ولقد سعدت في هذا اليوم بالحضور ومشاركة أبنائنا الخريجين فرحتهم، كما تشرفت بنقل تحيات الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني، الذي يحرص - حفظه الله – على كل ما من شأنه الرقي بمنسوبي الحرس الوطني في كل المجالات. واليوم نحتفل بتخريج 1330 طالبًا، هو من ثمار هذا الدعم".
 
 وأشار إلى أن ما يتحقق من إنجازات بشكل عام هو نتيجة للدعم المتواصل من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - للقطاعات العسكرية كافة، التي نفخر بإنجازاتها يومًا بعد آخر.​​​​​​​​ 
 

اعلان
برؤية الوطن.. وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي يرعى حفل تخريج 1330 طالبًا
سبق

رعى وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي، الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، بعد عصر اليوم حفل تخريج سبع دورات في مختلف التخصصات العسكرية، عدد طلابها 1330 طالبًا، تحت شعار "رؤية الوطن 2030"، بحضور مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الغربي اللواء ركن مانع بن عمر أبا العلا، وقائد لواء التدخل السريع الخاص الثاني اللواء ركن محمد بن عبيد العبدلي، والمدير العام للشؤون الفنية اللواء مهندس سامي بن حسن الحكمي، وقائد لواء الأمن الخاص الثاني اللواء سلطان بن مانع أبا العلا، وأمراء الأفواج وقادة الوحدات العسكرية.
 
 وفور وصول وكيل الحرس الوطني عُزف السلام الملكي، ثم بُدئ الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم.
 
 وألقى قائد مركز تدريب الحرس الوطني بالقطاع الغربي، اللواء سياف بن حشيم الزيادي، كلمة بهذه المناسبة، رحّب فيها بالأمير الدكتور خالد بن فيصل على تشريفه هذا الحفل مبديًا فرحة منسوبي المركز وأبنائه الخريجين بذلك، وعدَّها دافعًا لهم لتقديم المزيد من العطاء في ظل الدعم اللامحدود الذي يحظى به منسوبو وزارة الحرس الوطني من وزير الحرس الوطني. مشيرًا إلى أن عدد الخريجين من الدورات العسكرية التي تم تخريجهم من مركز التدريب لهذا العام 1438هـ بلغ عدد 4522 خريجًا ومتدربًا، ويعتبر هذا أعلى عدد يتم تدريبه في مسيرة المركز التدريبية؛ وذلك بفضل الله تعالى، ثم بتضافر الجهود كافة، بدعم ومتابعة المسؤولين في القطاع الغربي.
 
كما حث في نهاية كلمته الطلاب الخريجين على تقوى الله - عز وجل - في السر والعلن، وبذل كل ما هو غالٍ ونفيس في خدمة الوطن.
 
 عقب ذلك أُلقيت كلمة الخريجين، ألقاها نيابة عنهم الطالب حمدان بن علي الشمراني، أشاد فيها بتطور مركز التدريب وما قدمه للخريجين من برامج متقدمة، واكبت تطور القوات المسلحة. عقب ذلك شاهد الأمير والحضور العرض العسكري، الذي من خلاله تم تسليم راية المركز من الرقيب السلف إلى الرقيب الخلف، ثم لقن قائد جناح شؤون الطلبة العقيد ركن ساير بن حميد الجعيد الطلبة الخريجين القَسَم، ثم أعلن رئيس قسم الاختبارات النقيب ماجد بن عبدالله الأحمري النتيجة العامة للخريجين والمتفوقين، وسلم الأمير الشهادات والجوائز للطلبة المتفوقين، وتسلم وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي درعًا تذكارية بهذه المناسبة من قائد مركز تدريب الحرس الوطني بالقطاع الغربي.
ثم قلد الخريجون بعضهم بعضًا رتبهم الجديدة.
وفي ختام الحفل عُزف السلام الملكي، والتُقطت الصور التذكارية.
 
وفي الوقت ذاته، أبدى الأمير الدكتور خالد بن فيصل إعجابه بمراسم الحفل قائلاً: "ما شهدناه اليوم من مستوى احترافي في التدريب والبرامج المقدمة للخريجين لهو دليل على الجهود المبذولة من القائمين على مركز تدريب الحرس الوطني بالقطاع الغربي. ولقد سعدت في هذا اليوم بالحضور ومشاركة أبنائنا الخريجين فرحتهم، كما تشرفت بنقل تحيات الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني، الذي يحرص - حفظه الله – على كل ما من شأنه الرقي بمنسوبي الحرس الوطني في كل المجالات. واليوم نحتفل بتخريج 1330 طالبًا، هو من ثمار هذا الدعم".
 
 وأشار إلى أن ما يتحقق من إنجازات بشكل عام هو نتيجة للدعم المتواصل من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - للقطاعات العسكرية كافة، التي نفخر بإنجازاتها يومًا بعد آخر.​​​​​​​​ 
 

03 مايو 2017 - 7 شعبان 1438
11:50 PM

برؤية الوطن.. وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي يرعى حفل تخريج 1330 طالبًا

أشاد بدعم خادم الحرمين الشريفين للقطاعات العسكرية كافة.. ونقل تحيات وزير الحرس

A A A
4
28,718

رعى وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي، الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي آل سعود، بعد عصر اليوم حفل تخريج سبع دورات في مختلف التخصصات العسكرية، عدد طلابها 1330 طالبًا، تحت شعار "رؤية الوطن 2030"، بحضور مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الغربي اللواء ركن مانع بن عمر أبا العلا، وقائد لواء التدخل السريع الخاص الثاني اللواء ركن محمد بن عبيد العبدلي، والمدير العام للشؤون الفنية اللواء مهندس سامي بن حسن الحكمي، وقائد لواء الأمن الخاص الثاني اللواء سلطان بن مانع أبا العلا، وأمراء الأفواج وقادة الوحدات العسكرية.
 
 وفور وصول وكيل الحرس الوطني عُزف السلام الملكي، ثم بُدئ الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم.
 
 وألقى قائد مركز تدريب الحرس الوطني بالقطاع الغربي، اللواء سياف بن حشيم الزيادي، كلمة بهذه المناسبة، رحّب فيها بالأمير الدكتور خالد بن فيصل على تشريفه هذا الحفل مبديًا فرحة منسوبي المركز وأبنائه الخريجين بذلك، وعدَّها دافعًا لهم لتقديم المزيد من العطاء في ظل الدعم اللامحدود الذي يحظى به منسوبو وزارة الحرس الوطني من وزير الحرس الوطني. مشيرًا إلى أن عدد الخريجين من الدورات العسكرية التي تم تخريجهم من مركز التدريب لهذا العام 1438هـ بلغ عدد 4522 خريجًا ومتدربًا، ويعتبر هذا أعلى عدد يتم تدريبه في مسيرة المركز التدريبية؛ وذلك بفضل الله تعالى، ثم بتضافر الجهود كافة، بدعم ومتابعة المسؤولين في القطاع الغربي.
 
كما حث في نهاية كلمته الطلاب الخريجين على تقوى الله - عز وجل - في السر والعلن، وبذل كل ما هو غالٍ ونفيس في خدمة الوطن.
 
 عقب ذلك أُلقيت كلمة الخريجين، ألقاها نيابة عنهم الطالب حمدان بن علي الشمراني، أشاد فيها بتطور مركز التدريب وما قدمه للخريجين من برامج متقدمة، واكبت تطور القوات المسلحة. عقب ذلك شاهد الأمير والحضور العرض العسكري، الذي من خلاله تم تسليم راية المركز من الرقيب السلف إلى الرقيب الخلف، ثم لقن قائد جناح شؤون الطلبة العقيد ركن ساير بن حميد الجعيد الطلبة الخريجين القَسَم، ثم أعلن رئيس قسم الاختبارات النقيب ماجد بن عبدالله الأحمري النتيجة العامة للخريجين والمتفوقين، وسلم الأمير الشهادات والجوائز للطلبة المتفوقين، وتسلم وكيل الحرس الوطني للقطاع الغربي درعًا تذكارية بهذه المناسبة من قائد مركز تدريب الحرس الوطني بالقطاع الغربي.
ثم قلد الخريجون بعضهم بعضًا رتبهم الجديدة.
وفي ختام الحفل عُزف السلام الملكي، والتُقطت الصور التذكارية.
 
وفي الوقت ذاته، أبدى الأمير الدكتور خالد بن فيصل إعجابه بمراسم الحفل قائلاً: "ما شهدناه اليوم من مستوى احترافي في التدريب والبرامج المقدمة للخريجين لهو دليل على الجهود المبذولة من القائمين على مركز تدريب الحرس الوطني بالقطاع الغربي. ولقد سعدت في هذا اليوم بالحضور ومشاركة أبنائنا الخريجين فرحتهم، كما تشرفت بنقل تحيات الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني، الذي يحرص - حفظه الله – على كل ما من شأنه الرقي بمنسوبي الحرس الوطني في كل المجالات. واليوم نحتفل بتخريج 1330 طالبًا، هو من ثمار هذا الدعم".
 
 وأشار إلى أن ما يتحقق من إنجازات بشكل عام هو نتيجة للدعم المتواصل من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - للقطاعات العسكرية كافة، التي نفخر بإنجازاتها يومًا بعد آخر.​​​​​​​​